الاتحاد

الرياضي

«تنفيذي» اللجنة الأولمبية يعتمد المشاركة في دورة غرب آسيا

العويس خلال ترؤسه اجتماع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية (من المصدر)

العويس خلال ترؤسه اجتماع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)- توجه المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية بأسمى آيات التهنئة والعرفان لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بمناسبة الإنجازات التي حققتها فرقنا وأبطالنا الرياضيون في شتى الميادين مطلع العالم الحالي، وفي مقدمتها تأهل منتخب اليد إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخه، إلى جانب الميداليات التي حصدها أبطال ألعاب القوى والرماية والجودو والمبارزة ومختلف الرياضات، والتي جاءت لتعكس الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة، وتؤكد النظرة الشمولية لكافة الألعاب الجماعية والفردية، كما هنأ اتحاد الدراجات واللجنة المنظمة لطواف دبي الدولي “دبي تور” على النجاح الباهر للنسخة الأولى للحدث والذي أثري بنجاح في الترويج لهذه اللعبة وتوفير مناخ مناسب لقياس قدرات رياضيينا على الصعيد الدولي.
جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية بمقر الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وترأسه معالي عبدالرحمن العويس، وزير الصحة النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية، وحضره الفريق الركن “م” محمد هلال الكعبي النائب الثاني للرئيس نائب، رئيس المكتب التنفيذي، والمستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة، وأعضاء المكتب التنفيذي سالم عبيد الشامسي، المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، اللواء أحمد ناصر الريسي، عبدالمحسن الدوسري، المستشار أحمد الكمالي، الدكتورة مي الجابري وشيماء الزرعوني.
وأكد معالي عبدالرحمن العويس، رئيس المكتب التنفيذي، الاتزام بمواصلة العمل في المرحلة المقبلة انطلاقا من الاستراتيجية التي حددها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم بتحويل الجزء الأكبر من الجهود والدعم نحو الرياضين الموهوبين مباشرة، وذلك من خلال برنامج الحلم الأولمبي ومشروع نادي النخبة اللذان من شأنهما أن يساهما بشكل فاعل على المدى الطويل في دعم مسيرة الإنجازات للرياضة الإماراتية في أكبر المحافل الدولية.
واطلع المكتب التنفيذي على توصيات اللقاء الذي عقده سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم في مجلس سموه بزعبيل، مع الأمير نواف بن فيصل بن فهد آل سعود، الرئيس العام لرعاية الشباب في المملكة العربية السعودية الشقيقة رئيس اتحاد اللجان الأولمبية العربية، واعتمد المكتب التنفيذي انطلاقا من توجيهات سموه، آليه تعزيز سبل التعاون الرياضي المشترك مع المملكة العربية السعودية، بما فيه مصلحة الرياضة الخليجية والعربية عموما وضمان مستقبلها المشترك.
واعتمد المكتب التنفيذي عقد اجتماع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية خلال مارس الجاري، على أن يتم عقد الجمعية العمومية مايو المقبل، وذلك لبحث سير العمل والاطلاع على ما تم إنجازه ووضع التصورات للفترة المقبلة التي تنتظر فيها الرياضة الإماراتية مشاركات إقليمية ودولية عديدة، سواء على الصعيد التنافسي أو اللقاءات والمؤتمرات التي تساهم بلقاء أصحاب الخبرات الرياضية الرائدة والاطلاع على التجارب العالمية الناجحة.
كما اعتمد المكتب التنفيذي، مشاركة الإمارات في دورة ألعاب غرب آسيا المقرر إقامتها أبريل المقبل في جزيرة كيش الإيرانية، والتأكيد على أهمية دعم الاتحادات الرياضية بما يواكب الآمال المعقودة من التواجد في هذا الحدث الإقليمي المهم.
وترقباً للمشاركة في دورة ألعاب غرب آسيا المقبلة وغيرها من الاستحقاقات هذا العام ومنها دورة الألعاب الآسيوية “الآسياد” نهاية العام الجاري في مدينة آنشون بكوريا الجنوبية، فقد تم اختيار الزي الرسمي الجديد للبعثات، وستكون الملابس بألوانها البيضاء والتي تحمل الخطوط الحمراء المتداخلة في أعلى الكتف والبنطال الأسود ذو الخطوط الحمراء، واعتمد وضع علم الدولة على أعلى يسار الجاكيت والفانيلة وتحته اسم الدولة باللغتين العربية والإنجليزية ليكون تصميماً موحداً لشكل ملابس كافة رياضيي ومنتخبات الدولة، إضافة لوضع شعار اللجنة الأولمبية أو شعار الاتحاد المعني وفقاً لنوعية المشاركة على أعلى الذراع اليمين واسم اللجنة في المشاركات الأولمبية أو اسم الاتحاد في المشاركات الأخرى على أعلى الذراع اليسار، فيما تم اعتماد اللون الأبيض اللون الرسمي للمنافسات واللون الأحمر اللون الاحتياط الأول، واختيار أحد اللونين الأخضر أو الاسود كخيار ثالث مع مراعاة التسلسل في الاختيار ووفقاً للوائح الفنية لبعض الرياضات.
وقرر المكتب التنفيذي تشكيل فريق عمل للإشراف على المباشر على برنامج الحلم الأولمبي الذي بدأ يأخذ شكله المنجي السليم لتوفير مكونات البيئة السليمة التي من شأنها دعم نجاح الغيايات التي تم تحدديها من أجله، وكلف الفريق الركن “م” محمد هلال الكعبي، رئيساً لفريق العمل الذي يضم: المستشار محمد الكمالي، الأمين العام، اللواء أحمد ناصر الريسي، عبدالمحسن الدوسري والدكتور عبدالحميد العطار، بالإضافة إلى الخبراء والفنيين المعتمدين في نادي النخبة، حيث تم التأكيد على سرعة تنفيذ المشروع بما يواكب الطموحات والآمال المعقودة عليه، لصناعة أبطال قادرين على رفع علم الدولة على أعلى منصات التتويج الدولية.
كما أعلن المكتب التنفيذي إعادة تشكيل لجنة الرياضة للجميع، برئاسة الفريق الركن “م” محمد هلال الكعبي، على أن تضم محمد علي عامر، نائبا للرئيس، والأعضاء: سعيد علي العاجل، عبيد مصبح الخاطري، إبراهيم صقر الحاي، جابر عبدالله الجابري وعائشة أحمد الحوسني.
كما اعتمد المكتب التنفيذي تشكيل لجنة طبية باللجنة الأولمبية، برئاسة الدكتور عبدالحميد العطار، للعمل على متابعة ودراسة الاحتياجات الطبية للقطاع الرياضي.
وتم في الاجتماع دراسة التصور النهائي المرتبطة باستراتيجية اللجنة الأولمبية، من جانب: الرؤية والرسالة والأهداف، على أن يتم تعديلها بما يتماشى مع تصورات الحكومة الرشيدة ويواكب النهضة الحضارية التي تشهدها دولتنا في كافة المجالات، بما يجعلها تتبوأ المركز الأول عالمياً في مختلف الخدمات والقطاعات بشهادة دولية معترف بها، كان آخرها اختيارها لاستضافة معرض أكسبو 2020 الدولي.
وتم في الاجتماع، الاطلاع على التقارير الواردة من اللجنة الفنية التي يرأسها عبدالمحسن الدوسري ولجنة التخطيط التي يرأسها اللواء أحمد ناصر الريسي، والإشادة بالجهود التي تبذلها هاتين اللجنتين رغم حداثة تكوينهما نسبياً.

اقرأ أيضا

"العنابي".. صدارة وتأهل بجدارة