أرشيف دنيا

الاتحاد

احتجاج شعبي على فكرة «أستراليا الكبرى»

تراجع رئيس الوزراء الأسترالي كيفين رود عن موقفه المؤيد لفكرة زيادة عدد سكان البلاد بمعدل يوازي ضعف معدل الزيادة في معظم الدول المتقدمة استجابة لردود الفعل الغاضبة إزاء تزايد موجات الهجرة إلي بلاده. وكانت أستراليا شهدت جدلاً كبيراً عندما أعلن رود تأييده لفكرة «أستراليا الكبرى» الشهر الماضي. وقال إن «تزايد تعداد سكان أستراليا يمثل أخباراً جيدة». وجدير بالذكر أن تعداد سكان أستراليا يزداد بمعدل أربعة أضعاف الزيادة التي تشهدها الصين وضعف معدل الزيادة في الولايات المتحدة. وفي ظل معدل الزيادة الحالي من المتوقع أن يرتفع تعداد سكان أستراليا من 22 مليون نسمة حالياً إلى 36 مليون نسمة بحلول عام 2050، وأن يتضاعف حجم مدن مثل سيدني وملبورن.

وقال رود «ينتاب الكثير من الأستراليين مخاوف مشروعة بشأن إمكانية توفير سبل الحياة لتعداد سكان (يزداد) بهذه المستويات في بقاع مختلفة من الدولة، فهذه القضية لم يجر التنسيق لها على مستوى حكومي من قبل».

وأعلن رود عن إجراء تحقيق في معدلات الهجرة، وكشف عن حقيبة وزارية جديدة خاصة بالسكان يتولاها وزير الزراعة توني بروك، بالإضافة إلى مهامه. وأعلن حزبا المعارضة استنكارهما لتأييد رود لفكرة زيادة السكان، بل إن حزب العمل الذي يتزعمه رود شهد حالة انشقاق ومعارضة.

اقرأ أيضا