أبوظبي (الاتحاد) واصلت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي، خلال الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي السادس عشر، الذي عقد أمس الأول في مقر الأمانة العامة في دبي برئاسة ناعمة عبدالله الشرهان رئيسة اللجنة، مناقشة سياسة وزارة التربية والتعليم. حضر الاجتماع، أعضاء اللجنة حمد أحمد الرحومي مقرر اللجنة، وسعيد صالح الرميثي، وعائشة سالم بن سمنوه، وأحمد يوسف النعيمي، ومحمد الكتبي. وقالت ناعمة عبدالله الشرهان إن اللجنة استعرضت في اجتماعها الملاحظات التي خرجت بها من الحلقات النقاشية الثلاث التي نظمتها في إمارتي الشارقة ورأس الخيمة، تحت عنوان «الواقع والتحديات في التعليم»، وتم التحاور بشأنها، والوقوف على أبرز النقاط وصياغتها، تمهيداً لإعداد تقرير اللجنة النهائي فيما يختص بموضوع سياسة وزارة التربية والتعليم، والذي من المتوقع مناقشته تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي أواخر أبريل المقبل.