الاتحاد

عربي ودولي

7 قتلى في هجمات جاكرتا واعتقال 4 يشتبه أنهم مهاجمون

قال وزير الأمن العام الإندونيسي، اليوم الخميس، إن سبعة أشخاص بينهم خمسة متشددين قتلوا في هجوم بقنابل أعقبه إطلاق نار في وسط جاكرتا.



ودعا الرئيس جوكو ويدودو إلى اجتماع للحكومة لمناقشة الوضع.



وذكر وزير الأمن العام لوهوت بانجايتان للصحفيين "كل شيء تحت السيطرة الآن. نتمنى أن يحتفظ الناس بهدوئهم ويتوخون الحذر من أي تهديدات محتملة. أحداث مماثلة وقعت في باريس ومومباي ونيويورك ويمكن أن تحدث هنا أيضا".


ووقع أحد الانفجارات في مقهى وشوهدت قوات الأمن في وقت لاحق وهي تدخل المبنى.


وأضاف الوزير "لا نعرف حتى الآن ما إذا كان لتنظيم داعش أي دور في هذا. من السابق لأوانه الجزم بذلك. نجري تحقيقات"، موضحا أن أحد المتشددين القتلى أجنبي.



وألقت الشرطة الاندونيسية القبض على أربعة متشددين يعتقد أنهم متورطون في التفجيرات وإطلاق النار.


وذكرت وسائل إعلام أن ست قنابل انفجرت ورأى شاهد من رويترز رجال الشرطة وهم يتبادلون إطلاق النار مع مسلحين. وقال الشاهد إنه بعد بدء الهجمات بساعات سمع المزيد من إطلاق النار وانفجارا واحدا على الأقل.



وأفادت محطة "مترو تي في" بأن الشرطة تبادلت إطلاق النار مع مهاجمين مشتبه بهم في موقع لشرطة المرور أمام مقهى بوسط المدينة المزدحم. وأظهرت لقطات تلفزيونية ثلاثة أشخاص غارقين في الدماء على الأرض. وذكرت محطة "تي في وان" أن هناك شرطيا بين القتلى، مرجحة وجود انتحاري وراء العملية.



وقال مصور من رويترز "تطايرت نوافذ مقهى ستاربكس. أرى ثلاثة قتلى على الطريق. هدأت حدة تبادل إطلاق النار لكن يوجد شخص على سطح المبنى والشرطة تصوب أسلحتها نحوه".



وكانت إندونيسيا في حالة تأهب خلال الأسابيع الاخيرة بسبب خطر المتشددين، وشنت شرطة مكافحة الإرهاب حملة استهدفت أشخاصاً يشتبه في وجود صلات لهم بتنظيم "داعش".



وقال شاهد إن مبنى الأمم المتحدة القريب من المكان كان مغلقا ولم يسمح لاحد بالدخول أو الخروج. وجرى اخلاء بعض المباني الاخرى في المنطقة.


ويقع البنك المركزي الإندونيسي في نفس المنطقة، وقال متحدث باسم البنك إن اجتماعاً بشأن سياسة البنك، سيعقد كما كان مقرراً في وقت لاحق اليوم.



وجاء في الحساب الرسمي لشرطة جاكرتا بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن انفجاراً وقع أمام مركز تجاري يقع على طريق رئيسي بالمدينة.



 



 


اقرأ أيضا

الشرطة التركية تعتقل عضواً في الحزب الحاكم اعتدى على زعيم المعارضة