الإمارات

الاتحاد

18 جلسة علمية في مؤتمر الأطباء العراقيين بالشارقة

محمد بن صقر القاسمي خلال افتتاح مؤتمر الأطباء العراقيين بالشارقة

محمد بن صقر القاسمي خلال افتتاح مؤتمر الأطباء العراقيين بالشارقة

افتتح الشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية، مؤتمر الأطباء العراقيين، والذي يعقد في دورته الخامسة لهذا العام “تحت شعار “الطبيب عطاء دائم”، ويشارك فيه قرابة 1000 طبيب من مختلف دول العالم والخليج العربي وفي مختلف التخصصات.

ويناقش المؤتمر، الذي ينظم بالتعاون مع وزارة الصحة وجمعية الشارقة وافتتحت فعالياته الخميس الماضي بفندق إيوان بالشارقة وتنتهي فعالياته اليوم، 94 محاضرة علمية تقدم في 18 جلسة تتنوع بين الطب النفسي وعلم الأعصاب والجراحة وفروعها وطب الأسنان والنساء والتوليد وطب العائلة والطب العام، وغيرها من المجالات الطبية الأخرى.

وأكد مدير منطقة الشارقة الطبية، أن انعقاد المؤتمر بالشارقة يؤكد الاهتمام بتطوير الكوادر الطبية وتبادل الخبرات والأفكار الحديثة، وأن التقاء الأطباء والعلماء العرب والأجانب ممن ينتمون إلى مؤسسات علمية مرموقة ومشهود لها علمياً سيكون بلا شك عاملاً مهماً لإثراء فعاليات المؤتمر ويتيح الفرصة أمام المشاركين للمزيد من الاستفادة.

وقال، “إننا نتطلع لأن يكون المؤتمر الطبي الخامس لجمعية الأطباء العراقيين العالمية والمعرض المصاحب له فرصة لتطوير القطاع الصحي والارتقاء بأداء الأطباء مما يعزز توجهات واستراتيجية وزارة الصحة نحو التنمية البشرية المستدامة والتطوير الصحي ودعم التوجهات المستقبلية للوزارة وإنها لفرصة مناسبة لإطلاع جميع المتخصصين بالإمارات على آخر المستجدات في مجال الأبحاث العلمية من مختلف الاختصاصات الطبية والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية”.

من جانبه، ذكر الدكتور علي الحرجان رئيس جمعية الأطباء العراقيين أن المؤتمر يهدف إلى تطوير الخبرات والمسيرة العلمية الطبية للكوادر العاملة في الأقطار العربية وهو نقطة التقاء للخبرات والكوادر من مختلف دول العالم، مشيراً إلى وجود عدد كبير من بين المشاركين من الأطباء العرب وليسوا العراقيين فقط.
وأضح أن 50 % من المشاركين في المؤتمر جاءوا من مختلف أقطار العالم، والبقية موجودة في الإمارات، وأنهم يعرضون العديد من الموضوعات منها، أثر جمع شمل الأسرة في عملية التكيف النفسي والاجتماعي، والتحديات التي تواجه طب الأسرة والأطباء النفسانيين، وقرحة المعدة وأعراض خارج الجهاز الهضمي وزراعة الأسنان وطب الأسنان بشكل عام.

وأضاف أن من بين الموضوعات التي سيناقشها المؤتمر، الطرق الحديثة في العمليات التنظيرية للنساء، وإيجابيات وسلبيات أمراض الدم في الجراحة والعناية المركزة، والإصابات الطارئة في الحمل، والأمراض النسائية الأخرى، إضافة إلى بعض الأمراض التي يتعرض لها الأطفال حديثي الولادة، وتدريس مهنة الطب والجراحات التخصصية، بين الماضي والحاضر والمستقبل، ودور العامل الوراثي لمرض سرطان الثدي عند النساء.

وبيّن الحرجان أن من بين الموضوعات أيضاً، المراجعة والتدقيق للرعاية المقدمة لمرضى السكري في مراكز الرعاية الأولية الصحية في دبي، البرنامج الشامل لعلاج السكري في الإمارات، ودراسة إماراتية حول دور الأمواج فوق الصوتية في الكشف عن متلازمة “داون” من الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل (دراسة شملت 40 امرأة).

من جهته، أوضح الدكتور حسام حمدي، نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون الكليات الطبية والصحية، أن المؤتمر يعتبر فرصة للتجمع العلمي وأن الجامعة منذ إنشائها منذ 12 عاماً وإنشاء كلية الطب والصيدلة والأسنان منذ خمس سنوات، أعطت اهتماما كبيرة بتطوير التعليم الطبي تجسيدا لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة.

حضر المؤتمر البروفسور ساباراتنام آرول رئيس الكلية الملكية البريطانية للنسائية والتوليد، وعدد من الأطباء العرب والأجانب من داخل الدولة ومختلف دول العالم.

يذكر أن جمعية الأطباء العراقيين العالمية تأسست سنة 2005، وعقد في عام 2006 المؤتمر العالمي الأول للجمعية في الشارقة وبرعاية من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويبلغ عدد أعضائها 6 آلاف طبيب يعملون في أوروبا وأميركا وأستراليا والبلدان العربية كافة وتهدف إلى تبادل الخبرة والمعرفة الطبية والروابط الاجتماعية بين الطبيب في المهجر ووطنه العربي.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة