الشارقة (الاتحاد) أعلنت ?اللجنة ?العليا ?لملف «?الشارقة ?بوابة ?الإمارات ?المتصالحة»?، ?المعني ?بإدراج ?الإمارة ?ضمن ?مواقع ?التراث ?العالمي ?في ?منظمة ?الأمم ?المتحدة ?للتربية ?والعلوم ?والثقافة «?اليونيسكو»?، ?تأسيس ?مكتب ?لمتابعة ?ترشيح ?ثمانية ?من ?المواقع ?التراثية ?والأثرية ?في ?إمارة ?الشارقة ?لهذه ?القائمة، ?والتي ?تسهم ?في ?تعزيز ?الحضور ?الحضاري ?للإمارة ?وإبراز ?القيمة ?التراثية ?المميزة ?لهذه ?المواقع ?على ?المستوى ?العالمي، وذلك بتوجيهات من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق». يتولى مكتب «الشارقة بوابة الإمارات المتصالحة» إدارة مهام التنسيق مع‏? ?الأطراف ?المعنية ?بالمواقع ?التاريخية ?والأثرية ?الثمانية، ?من ?أجل ?إدراجها ?على ?قائمة ?مواقع ?التراث ?العالمي، ?بما ?يعكس ?الأدوار ?البارزة ?الذي ?لعبتها ?إمارة ?الشارقة، ?ومنها ?استضافتها ?للاجتماعات ?الأولى ?لمجلس ?الإمارات ?المتصالحة ?الذي ?أنشئ ?في ?الشارقة ?إبان ?الاحتلال ?البريطاني ?للمنطقة، ?وأسهم ?في ?قيام ?دولة ?الإمارات. وقالت خلود الهولي، مدير مكتب «الشارقة بوابة الإمارات المتصالحة» «هذه المواقع التراثية قيمة استثنائية كبيرة، لذا تأتي مساعينا لإدراج ثمانية مواقع على قائمة التراث العالمي بهدف إبراز المكانة التاريخية المميزة التي تتمتع بها إمارة الشارقة، محلياً وإقليمياً.تشمل المواقع المرشحة كلاً من «قلب الشارقة»، و«قرية الخان»، و«مطار المحطة»، و«معسكر المرقاب»، و«واحة الذيد» الزراعية الواقعة على مفترق طرق تنقلات سكان الإمارات، و«قلعة فيلي» التي كانت تشكل نقطة دفاعية لحماية مصدر مياه القوافل الممتد من شمال العين وواحة البريمي، و«وادي الحلو» المحمية الطبيعية ذات المنحدرات والوديان في جبال الحجر، وأخيراً «قلعة خورفكان القديمة»، والقرية والمنطقة الأثرية المحيطة بها، والتي شكلت البوابة البحرية على الساحل الشرقي للإمارة.