الاتحاد

الإمارات

نجاح برنامج الرعاية التربوية المتكاملة في مدارس العين

خطوة على طريق الإبداع لطالبات العين

خطوة على طريق الإبداع لطالبات العين

حقق مشروع الرعاية التربوية المتكاملة للطلبة والطالبات بمدارس منطقة العين التعليمية نجاحاً متميزاً في مجال غرس وتدعيم السلوكيات الإيجابية الحميدة في نفوس الطلاب والطالبات وإكسابهم المزيد من الخبرات والمهارات الجديدة التي تفيدهم في حياتهم العملية·
وأكد سعادة سالم الكثيري مدير منطقة العين التعليمية أن الأنشطة المدرسية تعد من الوسائل الفعالة التي تدعم شخصية الطلبة وتوجههم نحو العمل المبدع، وذلك لما توفره هذه الأنشطة التربوية من فرص متعددة للطلاب والطالبات للتعلم واكتساب المهارات والخبرات إضافة إلى صقل المواهب الإبداعية·
مشيراً إلى ضرورة التعاون بين الأسر والإدارات المدرسية لتفعيل برنامج التواصل التربوي بين الإدارات المدرسية والأهالي لتفعيل مشاريع الرعاية التربوية· وأشار عدد من موجهي وموجهات الخدمة الاجتماعية بمنطقة العين التعليمية إلى أن أنشطة مشروع الرعاية التربوية للطلبة والطالبات ساهمت في تعزيز القيم الإيجابية وغرسها وتنميتها في نفوس الطلبة والطالبات، إضافة إلى تعزيز قيم العمل المبدع وذلك من خلال المساهمة الإيجابية في الأنشطة الخاصة بمشروع الرعاية التربوية المثلى والتي ساهمت في تشجيع الطلبة على المشاركة الإيجابية في برامج النشاط المدرسي وتفعيلة بما يحقق الأهداف المرجوة·
وأشارت عائشة الشامسي مديرة مدرسة هاجر للتعليم الأساسي إلى أن برنامج الرعاية الخاصة بالطالبات ساهم في غرس العديد من المفاهيم والقيم الحميدة في نفوس الطالبات وتوصيل المعارف والمعلومات والعلوم لديهن بطرق مشوقة ومبسطة، إضافة إلى إكسابهن العديد من المهارات التربوية علاوة على صقل مواهبهن وتنميتها بالطرق التربوية السليمة·
مشيدة بتعاون الأمهات من أجل نجاح برنامج الرعاية التربوية لتقديم الخدمات المتكاملة للطالبات وتحديد الرؤى ووضع المرتكزات الأساسية للعمل التربوي الناجح الذي يخدم الطالبات ويساهم في تنمية قدراتهن الإبداعية· وأكد سعيد الكعبي مدير مدرسة الشويب للتعليم الثانوي نجاح كافة الأنشطة الخاصة بمشروع الرعاية التربوية للطلاب والذي ساهم في تقديم الرعاية المتكاملة للطلبة وتشجيعهم نحو العمل الإبداعي المنتج وزيادة وعيهم بأهمية المساهمة في خدمة قضايا المجتمع ومحاولة حلها أولا بأول، إضافة إلى إسهام الطلاب في نشر برامج التوعية بين كافة فئات المجتمع لتفعيل أنشطة الرعاية التربوية المتكاملة لخدمة المجتمع المحلي، إضافة الى غرس وتدعيم السلوكيات الإيجابية لدى الطلبة وإكسابهم العديد من الخبرات العملية التي تساعدهم على خدمة أسرهم ومجتمعهم بالشكل الأمثل·
وأكدت كل من عائشة العامري وصالحة النعيمي وفاطمة الظاهري ''أخصائيات اجتماعيات'' على أهمية الأهداف التي حققها مشروع الرعاية التربوية للطلبة والطالبات من خلال المساهمة في النشاط المدرسي بفعالية إضافة إلى تطوير الاتجاهات لدى الطلبة والطالبات وتشجيعهم على الالتزام بالقيم التربوية التي تخدم توجهات مجلس أبوظبي للتعليم نحو إعداد الطلاب والطالبات الاعداد التربوي الأمثل للقيام بواجبهم نحو خدمة المجتمع والأسرة على أكمل وجه·
وأشدن بدعم وزارة التربية والتعليم ومنطقة العين التعليمية لبرامج وأنشطة الرعاية التربوية بالمدارس في سبيل خدمة الطلاب والطالبات وتقديم الرعاية التربوية المتكاملة لهم·
وأكد مجموعة من الآباء والأمهات على نجاح مشروع الرعاية التربوية المتكاملة للطلبة والطالبات في تعزيز قيم العمل الإبداعي المنتج الذي يخدم البيئة والمجتمع·

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يطلع على منظومة التأمين الصحي في الإمارة