فاطمة عطفة (أبوظبي) شهد مسرح قصر الإمارات، أمس الأول، حفلاً موسيقياً قدمته فرقة «وينتن مارساليس السباعية»، بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وهدى الخميس كانو، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي. تتألف فرقة «وينتن مارساليس السباعية» من والتر بلاندينج- عازف ساكسوفون ومغني تينور وسوبرانو، دان نيمر- بيانو، كارلوس هنريكيز- باص، علي جاكسون- ضارب الإيقاع، جيفري ميلر- ترومبيون، إيمانويل ويلكنز- ساكسوفون، إضافة إلى قائدها عازف الترومبيت وينتن مارساليس. وشارك الفرقة في الفصل الثاني، ضيف الحفل عازف العود الشهير نصير شمة. قدمت الفرقة، وسط جمهور حاشد من محبي روائع الألحان العالمية، مقطوعات عدة متنوعة في موضوعاتها كتنوع آلات عازفيها، وقد تركت آثارها البهيجة في نفوس الجمهور الذي أصغى إليها بكل متعة وإعجاب. وكانت هذه المقطوعات المتنوعة من مؤلفات مارساليس خلال مسيرته الإبداعية الطويلة، بالإضافة إلى معزوفات تقليدية مختارة من مختلف مراحل تاريخ موسيقى الجاز. وبعد استراحة قصيرة، تابعت الفرقة برنامجها بعزف مقطوعات موسيقية من تأليف نصير شمة الذي شارك الفرقة بالعزف على العود، واختتم الحفل بمقطوعة «توقيع». وتجدر الإشارة إلى أن الفنان شمة منح في 23 من الشهر الماضي لقب فنان اليونيسكو للسلام تكريماً لالتزامه بتعليم الموسيقى لشباب في العراق وفي بلدان عربية عدة، ونظراً لتفانيه في نشر رسالة السلام، عبر الموسيقى. وفي نهاية الحفل، قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، بتكريم وينتن مارساليس قائد الفرقة.