الاتحاد

مهرجان قصر الحصن

علي العامري يستعرض مهارات الحصان العربي في ساحة الفعاليات

علي العامري يروّض حصانه العربي أمام الجمهور (تصوير عمران شاهد)

علي العامري يروّض حصانه العربي أمام الجمهور (تصوير عمران شاهد)

أبوظبي (الاتحاد) - في إحدى الساحات المخصصة للخيول العربية الأصيلة، كان مدرب الخيول الذي شارك في فعاليات دولية كثيرة علي العامري يقف بجوار حصانه العربي الأصيل، بين سياج خشبي مكوَّن من قوائم خشبية موصولة بحبال ضمن فقرة خاصة للخيول العربية التي تبين مدى قوتها وجاهزيتها لأداء عروض متميزة، وفي أثناء ذلك كان يتحرك العامري إلى اليمين فيتبعه حصانه، وكذلك في الاتجاهات كافة التي كان يتحرك فيها في إشارة إلى أن هذا الحصان خضع لأعلى مستوى من التدريب، لكن الحصان فجأة مال من تلقاء نفسه إلى إحدى الجهات فوضع العامري يده على منتصف جسده فاستكان والتزم الهدوء.
قوة وتحمل
أمسك علي العامري بمكروفون وتحدث إلى الجمهور الذي أحاط السياج الخشبي من جميع الجهات، مع وجود كم هائل من عدسات المصورين الذين كانوا يحاولون التقاط الصور النادرة للحصان، وقال: الحصان موجود منذ 4500 عام في دولة الإمارات كما دلَّت على ذلك بعض الحفريات، والحصان العربي يتميز بقوته وقدرته على التحمل، وله باع طويل في الصبر، وقديماً كانت له استخدامات جمة في الغزوات والحروب، لكنه اليوم توجه إلى العروض المسلية والسباقات والاستعراضات التي تبين مهاراته، وبعد أن ألقى هذه المقدمة عن مميزات الحصان العربي الأصيل باللغة العربية تناولها مرة أخرى بالإنجليزية.
استعراضات شائقة
أعاد العامري دائرة الحركة داخل السياج والحصان يمور ويتبعه حين يحرك جسده، ليدل على ما يتمتع به من رشاقة وذكاء وخفة في أداء الحركات، وفي لفتة سريعة رفع العامري عصاه إلى أعلى فارتفع نصف الحصان الأمامي إلى أعلى أيضاً، في لفتة جمالية عالية، إذ كان يبدو على الحصان أنه خضع لبرنامج غذائي على أعلى مستوى، فبنيانه كان لافتاً للغاية وتفصيلات جسده كانت مثار انتباه من الحضور، ثم أشار إليه، فقدّم الحصان بعض الاستعراضات الشائقة، وفي لحظة خاطفة أشار إليه بيده مرة أخرى فكان الحصان جزءاً من السكون، إذ بقي جامداً في مكانه وسط حفاوة المتابعين، الذين أبدوا إعجابهم بهذه المشاهد الحية التي تجسد مهارة الحصان العربي وتستعرض مواطن قوته ورشاقته.

اقرأ أيضا