الاتحاد

الاقتصادي

الصين تغرم «سامسونج» و «إل.جي» لاتهامهما بالتلاعب بأسعار الشاشات

بكين (د ب أ)- ذكرت تقارير إخبارية أمس أن السلطات الصينية قررت تغريم شركتي سامسونج وإل.جي الكوريتين الجنوبيتين و4 شركات تايوانية أخرى بتهمة التلاعب بأسعار شاشات عرض البللور السائل (إل.سي.دي) في السوق الصينية.
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح الصينية (جهاز مكافحة الاحتكار) قررت تغريم الشركات 144 مليون يوان (23 مليون دولار) إلى جانب إلزامها برد 172 مليون يوان إضافية إلى مشتري الشاشات في الصين على أساس حصولها على تلك المبالغ بصورة إضافية.
وصادرت السلطات الصينية 36,75 مليون يوان كأرباح غير قانونية لدى هذه الشركات. وتضم قائمة الشركات التايوانية المدانة بالاحتكار تشي مي أوبت إلكترونيكس وأيه.يو أوبترونيكس وتشونجهوا بيكتشرز تيوبس وهانستار ديسبلاي.
وذكرت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح الصينية أن الشركات الست تحكمت في أسعار شاشات عرض البللور السائل في السوق الصينية خلال الفترة من 2001 إلى 2006 بصورة غير قانونية. كانت اللجنة قد بدأت تحقيقا في ممارسات الشركات الست بعد تلقيها شكاوى عديدة منذ ديسمبر 2006 بشأن التحكم في الأسعار.
وخلال التحقيقات اعترفت الشركات بعقد 53 اجتماعا خلال الفترة من 2001 إلى 2006 لتحديد أسعار الشاشات المسطحة التي توردها إلى العملاء في الصين. وأثر ذلك بالسلب على كل من موردي الشاشات المسطحة ومستخدميها في الصين. كانت شاشات «إل.سي.دي» تمثل حوالي 80% من تكلفة إنتاج أجهزة التلفزيون الملونة خلال الفترة من 2001 إلى 2006 وقد انخفضت النسبة بعد ذلك إلى حوالي 70% من التكلفة.

اقرأ أيضا