الاتحاد

الاتحاد نت

مشهد مثير لعبير صبري يثير أزمة

اعترافت الفنانة عبير صبري بأنها تقدم مجموعة من مشاهد الاغراء والاثارة، ضمن أحداث فيلمها الجديد "حفلة منتصف الليل"، وفق ما ذكر اليوم الخميس.

وأكدت صبري أنها تقدم مشاهد تجمعها بزوجها داخل غرفة النوم، الا أنها سرعان ما تراجعت وأعلنت أنها رفضت مشهدا مثيرا ضمن أحداث الفيلم مؤكدة أنها لن تستطيع تقديمه، وفقا لصحيفة "الأنباء" الكويتية.

وأضافت صبري أنها رفضت هذا المشهد خوفا من الهجوم عليها مرة أخرى، وذلك بعد أن قدمت مجموعة من المشاهد الساخنة ضمن أحداث فيلم "عصافير النيل"، مع فتحي عبد الوهاب حيث تعرضت وقتها لهجوم عنيف لكون الفيلم أول عمل سينمائي تقدمه بعد خلعها الحجاب وهو الامر الذي عرضها لهجوم حاد.

وتدور أحداث فيلم "حفلة منتصف الليل" في ثلاث ساعات فقط تقع فيها جريمة قتل غامضة أثناء حفلة يقيمها عدة أصدقاء لتتحول الى مسرح للتحقيق بعد أن تحوم الشبهات بينهم، وتجسد عبير صبري في الفيلم دور علا فتاة جميلة تتزوج من رجل مسن طمعا في أمواله.

اقرأ أيضا