عربي ودولي

الاتحاد

بدء استفتاء لاختيار مرشح «الصدريين» لرئاسة الحكومة

مركز للاقتراع في الاستفتاء غير الرسمي لاختيار رئيس الحكومة المقبلة من بين 5 أسماء، ببغداد أمس

مركز للاقتراع في الاستفتاء غير الرسمي لاختيار رئيس الحكومة المقبلة من بين 5 أسماء، ببغداد أمس

بدأ أنصار التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، أمس استفتاء يستمر يومين، لاختيار واحد من 5 مرشحين إلى منصب رئيس الوزراء العراقي، في حين يجول وفد منهم في الدول العربية لإطلاعها على وجهة نظره.
وأكد مدير دائرة الاستفتاء حسام المؤمن أن مئات المراكز فتحت أبوابها عند التاسعة صباحاً في جميع المحافظات باستثناء تواجد محدود في إقليم كردستان، ويتولى 3500 متطوع الاشراف على الاقتراع.
في غضون ذلك، التقى نائب رئيس الوزراء كبير مفاوضي “القائمة العراقية” بزعامة إياد علاوي، رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أثناء زيارة للإقليم، بينما حث أحمد الصافي معتمد المرجعية الشيعية في كربلاء والمقرب من المرجع الأعلى علي السيستاني، أمام آلاف المصلين أمس الكتل الأربع الفائزة في الانتخابات التشريعية في السابع من مارس الماضي على”تغليب مصلحة البلد واعتماد التنازلات” من أجل تشكيل الحكومة الجديدة”.

وتتضمن استمارة الاستفتاء الذي ينظمه التيار الصدري، 5 مرشحين هم رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي ومنافسه الأبرز رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي ورئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري ونائب رئيس الجمهورية المنتهية ولايته عادل عبد المهدي وجعفر محمد الصدر عضو ائتلاف “دولة القانون”، إضافة إلى فراغ يوضع فيه أي اسم غير هذه الأسماء بحسب رغبة المستفتي. وأبلغ مصدر صدري “الاتحاد”، أن مراكز الاستفتاء لاختيار رئيس الوزراء شهدت اقبالاً واسعاً من قبل العراقيين وأن أعدداً من الفرق الجوالة منتشرة في الأماكن العامة لاستبيان آراء المواطنين، علماً أن نتيجة الاستفتاء لن يترتب عليها فرض اسم الفائز على القوائم الأخرى لكنه سيكون مرشح التيار الصدري.

وقال المؤمن “هناك مئتا مركز للاستفتاء في بغداد وآلاف الفرق الجوالة” التي تتنقل في الشوارع لاستطلاع آراء الراغبين. واكد المؤمن ان “حوالي 25% من المشاركين نساء”. ويتم التصويت عبر وضع البطاقة داخل ظرف كبير على أن تجمع الظروف في وقت لاحق لارسالها إلى مركز العد في مقر الهيئة السياسية بالكرخ في الكاظمية.
من جهته، قال القيادي في التيار رجل الدين حازم الأعرجي ان “الاستفتاء كاشف عن رأي الشعب ونتيجته ستكون ملزمة وسيتبناها التيار”.
وفي النجف، قال القيادي صلاح العبيدي ان “رئيس الهيئة السياسية في التيار الصدري كرار الخفاجي يقود وفداً للقيام بزيارة الدول العربية من أجل إيضاح وجهة نظر التيار إزاء ما يجري في العراق”.
وتابع المتحدث باسم التيار ان الهدف من الجولة “بناء علاقات متبادلة تقوم على أساس عدم التدخل في الشؤون العراقية واستكشاف وجهة نظر الدول العربية”، مشيراً إلى ان الوفد زار سوريا حيث التقى رئيسها بشار الأسد كما زار الأردن للقاء المسؤولين”.
وأشار إلى “احتمال ان يكون الوفد قد انتقل في وقت متأخر أمس، إلى السعودية ودول أخرى سيزورها”. كما أكد العبيدي ان القيادي في التيار نصار الربيعي التقى السفير المصري أشرف شاهين في بغداد أمس الأول، وشدد الطرفان على أهمية الدور العربي خلال المرحلة المقبلة في العراق وما يمثله التيار الصدري داخل التركيبة السياسية.
وكان الزعيم الشيعي العراقي عمار الحكيم أكد أمس الأول، رفضه المشاركة في حكومة “لا تضم القائمة العراقية” بزعامة علاوي، مؤكداً عدم نجاح جهود اندماج ائتلاف أكبر كتلتين نيابيتين للشيعة حتى الآن.

اقرأ أيضا

ألمانيا تسجل أكثر من 62 ألف إصابة و565 وفاة بكورونا