الاتحاد

الإمارات

إنجاز 17 مشروعاً هندسياً بمواصفات عالمية بعجمان

منظر عام لمدينة عجمان

منظر عام لمدينة عجمان

صلاح العربي (عجمان) ـ أنجزت إدارة التخطيط والمساحة بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان أكثر من 17 مشروعا خاصة بقطاع الشؤون الهندسية خلال العام الماضي 2011 بمواصفات عالمية عالية الجودة.
وأشار تقرير صادر عن إدارة التخطيط والمساحة إلى انه تم إصدار دليل الإدارة، ومخطط التنمية العمرانية لمدينة عجمان 2030، والتقسيم الإداري لمدينة عجمان، ودليل العنونة والترقيم، والمخطط الإرشادي المقترح لمدينة عجمان وشبكة الطرق المقترحة، والتخطيط التفصيلي لمنطقة البستان أحواض 3-4-7-8، وإعداد مخططات تقسيم الأراضي السكنية الجديدة بمناطق الحليو ومصفوت والحميدية والمنامة.
كما تم إصدار المخطط الإرشادي لمدينة المنامة، والاشتراطات التخطيطية لاعتماد المشاريع وقائمة اعتمادات المشاريع الاستثمارية، الخريطة السياحية لمدينة عجمان، والمخطط الاستراتيجي لإعادة تأهيل المنطقة التاريخية لمدينة عجمان، وتخطيط وتصميم المنطقة التراثية بمتحف عجمان، ودليل العمل لإعداد المخططات التنظيمية للمناطق القديمة في المدينة، والمخططات التنظيمية لمناطق المدينة القديمة ( النخيل 4 والرميلة 5،6،8،9 والبستان 4،7،8)، والتخطيط التنظيمي لمنطقة الحليو، ومشروع المتنزه البري بمنطقة التلة.
وقال المهندس محمد بن عمير المهيري مدير إدارة التخطيط والمساحة إن إدارة التخطيط والمساحة قامت بإصدار دليل الإدارة الذي يتضمن العديد من الاشتراطات الخاصة بالمخططات الهندسية والمهام التي تنفذ بالدائرة بأفضل الممارسات المعتمدة في ذلك بمواصفات عالمية .
واستعرض المهيري أهم المشاريع التي نفذت خلال العام الحالي وتمثلت في إعداد نماذج تعتمدها الدائرة لمقاطع الطرق العرضية بحيث تكون موحدة شاملة التوزيع للبنية التحتية وتوزيع الأدوات التخطيطية على عرض الشوارع ، مشيرا إلى انه تم الانتهاء من مقطع الطريق المحلي للمناطق السكنية.
وقال إن من أهم المشاريع التي تنفذها إدارة التخطيط والمساحة هو المخطط التنظيمي لمنطقة النخيل، ويهدف إلى توفير منطقة تراثية وأحيائها وتطويرها والحفاظ على هويتها وإعادة تأهيلها كمنطقة شعبية تراثية وجعلها بيئة صديقة للمشاة، وأشار إلى أن إدارة التخطيط تعمل بخبرة ومهنية في تخطيط وتقسيم الأراضي.
وأشار إلى أنها تهدف من إصدار اللائحة الخاصة بذلك إلى تنظيم عملية تصميم وتخطيط المناطق السكنية الجديدة والمعاد تخطيطها لضمان الوصول إلى تخطيط سكني وفقاً للمعايير والمواصفات التخطيطية المتبعة محلياً و عالميا و لتوفير بيئة عمرانية ملائمة للسكان حيث تحتوي اللائحة على توضيح سير إجراءات تخطيط و تقسيم المناطق السكنية وأهم المعايير التي يجب مراعاتها عند التقسيم.
وأكد أنه تم البدء بمشروع تحديث مخطط عجمان الشامل بعد دراسة الوضع الراهن للإمارة والمتطلبات الحالية والمستقبلية لقطاعات الدائرة والشركاء الاستراتيجيين كالدوائر المحلية بهدف تحديث كل من مخطط استعمالات الأراضي وتوزيعها على المدينة وتكاملها مع بعضها، ودراسة التأثيرات المرورية ودراسة التأثيرات البيئية، كما سيتم وضع مخطط شامل متكامل لربط شبكات البنية التحتية والطرق الخدمات من خلال فريق تم تشكيله في إدارة التخطيط والمساحة.
وبين أن فريق العمل يقوم بجمع ورصد وتوثيق كل ما يلزم لمشروع التحديث مثل المقاييس والمعايير والاشتراطات المتوافرة لدى الدائرة وجمع وتوثيق كل اللوائح التنظيمية والسياسات والتشريعات وجمع المخططات الحالية والمستقبلية للشركاء الاستراتيجيين.
وأوضح المهيري أنه تم تقسيم منطقة التلة من خلال وضع مخطط رئيسي يوضح أهمية المنطقة لوقوعها على طريق استراتيجي «شارع الإمارات» ولأنها تشكل بوابة لإمارة عجمان واعتبارها منطقة سكنية تشمل 7 أحواض، وتم إعداد ثلاثة بدائل تخطيطية مبنية على تقسم المنطقة إلى جزء سكني، وجزء متعدد الاستعمال، كما تم وضع شبكة طرق مقترحة لربطها بالمناطق المحيطة حيث تم وضع تحليل لمميزات كل بديل لاعتماد البديل المفضل.
وأكد المهيري أنه بتوجيه من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة وحرصه على المناطق التابعة للدائرة، بدأ مشروع تخطيط منطقة مصفوت في شهر أبريل الماضي، والانتهاء من مخطط شبكة الطرق، ويجري أعداد مخطط أرشادي لاستعمالات الأراضي بنسبة 22 بالمائة من المخطط التنظيمي لمنطقة النخيل حوض 6 .
وأوضح أنه تم البدء بالعمل في إنشاء المحطة اللحظية في منطقة المنامة في شهر ابريل2011 ، مشيراً إلى أنه تم اختيار شركة ديكو للبدء في مشروع المحطة اللحظية، والمرحلة الحالية هي مرحلة الرصد للاستخراج الاحداثيات ، وسيتم استلام المحطة للتجربة والاختبار بعد أسبوعين ولمدة شهر ومن ثم التسليم النهائي .
ولفت إلى أنه تم التعاون مع مؤسسة عجمان للمواصلات العامة كشريك استراتيجي بهدف وضع مخططات وتحديد خطوط ومواقف الحافلات العامة في الإمارة بغرض تشجيع النقل الجماعي.
كما تم ربط خطوط النقل المحلية داخل الإمارة بخطوط مقترحة للنقل الجماعي للإمارات الأخرى، ووضع تصميم لأول محطة نقل جماعي «محطة المصى» تشمل المرافق والخدمات التي ترتقي بمستوى النقل الجماعي، ووضع معايير للمواقف وأماكن مقترحة لتنفيذها.
وأشار المهيري إلى أن المشاريع التي تم تنفيذها لتحديث مخطط عجمان الاستراتيجي الحضري أضافت عنصراً جديداً إلى المنظومة السياحية في الإمارة لجذب المزيد من السائحين والزائرين.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم