الاقتصادي

الاتحاد

«موديز» تؤكد التصنيف الائتماني الممتاز لألمانيا

عامل في أحد المصانع بألمانيا (إي بي أيه)

عامل في أحد المصانع بألمانيا (إي بي أيه)

واشنطن (أ ف ب) - جددت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أمس الأول ثقتها في ملاءة الديون السيادية لألمانيا إذ قررت أبقاء تصنيفها لهذا البلد عند الدرجة الممتازة «ايه ايه ايه» وكذلك أيضا تحسين نظرتها المستقبلية إليه من «سلبية» إلى «مستقرة».
وقالت موديز في بيان إن مخاطر اضطرار ألمانيا إلى المساهمة في برنامج إنقاذ مالي في منطقة اليورو مما سيؤثر سلباً على ماليتها العامة، «قد انخفضت».
وأضافت أن الوضع المالي في منطقة اليورو أصبح أقل مدعاة للقلق، ولاسيما في إيطاليا وإسبانيا، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي أقر آلية للإنقاذ المالي تخفف العبء عن كاهل أعضائه الأكثر ثراء في حال حصول أزمة مالية جديدة.
وأوضحت الوكالة الدولية أن قرارها تحسين النظرة المستقبلية لملاءة ألمانيا من «سلبية» إلى «مستقرة» يعني أنها لا تعتزم في المدى المتوسط خفض التصنيف الائتماني الممتاز للمحرك الاقتصادي الأول في منطقة اليورو.
وعزت موديز قرارها هذا إلى أسباب عدة بينها «تطور الاقتصاد الألماني وتنوعه» و«التاريخ الطويل» لألمانيا في أخذ إجراءات تضمن استقرار اقتصادها الكلي.
وفي 2013 ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لأكبر اقتصاد في منطقة اليورو بنسبة 0,4% بفضل فائض كبير في الميزان التجاري.

اقرأ أيضا

بتوجيهات محمد بن زايد.. «صندوق خليفة» يمول مشاريع صغيرة في موزمبيق