أبوظبي (الاتحاد) كشفت المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة عن الخطط التطويرية لمدينة رحايل في أبوظبي التي تعتبر الوجهة العالمية الأكثر تطورا لقطاع السيارات في المنطقة، وذلك تماشياً مع رؤية واستراتيجية حكومة أبوظبي في تطوير قطاع السيارات، بحسب بيان أمس. وأوضحت المؤسسة، أن قيمة الاستثمار في البنية التحتية للمشروع تبلغ 1.6 مليار درهم، مشيرة إلى انطلاق أعمال بناء البنية التحتية للمدينة الجديدة منذ بداية العام الجاري، والتي من المتوقع انتهاء المرحلة الأولى منها بالكامل في نهاية 2017 وأكدت أن أعمال التطوير تتم وفق معايير وشروط تهدف الى خلق بيئة محفزة وجاذبة لقطاع السيارات في إمارة أبوظبي، وتقديم تجربة فريدة من نوعها للمساهمة في نمو واستدامة المجتمع. وذكرت المؤسسة العليا أن الهدف من مشروع مدينة رحايل التي تمتد على مساحة 12.3 كيلو متر مربع، إنشاء وجهة متكاملة لأفضل الفرص الاستثمارية والمتخصصة في كافة الأنشطة المتعلقة بقطاع السيارات، وملتقى أهم المصنعين والموزعين والتجار. وقال سعيد عيسى محمد الخييلي، مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، إن مشروع مدينة «رحايل» يأتي تماشياً مع رؤية أبوظبي 2030 لتبني اقتصاد مستدام ومتنوع ذي قيمة عالية متكاملة ليشارك في الاقتصاد العالمي ويوفر فرصاً أعلى قيمة لجميع مواطنيها والمقيمين فيها. وأكد الخييلي، أن المشروع أيضاً يعد انعكاساً للنمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده دولة الإمارات في جميع القطاعات، ومنها قطاع السيارات الذي شهد طفرة كبيرة خلال الأعوام القليلة السابقة. وقال أحمد عتيق المزروعي، المدير التنفيذي لمشروع«رحايل»، إن المدينة ستساهم في دعم الاقتصاد المحلي كوجهة استثمار إقليمية ومحفز رئيس لسوق الأعمال المهنية في جميع المجالات المتعلقة بقطاع السيارات.