عربي ودولي

الاتحاد

تأهب متمردي الصومال لمهاجمة ميناء مقديشو

جندي في نوبة حراسة أمام خيمة نصبت قرب مدخل القاعدة الرئيسية للقوات الحكومية في مقديشو

جندي في نوبة حراسة أمام خيمة نصبت قرب مدخل القاعدة الرئيسية للقوات الحكومية في مقديشو

قالت قوات لحفظ السلام تابعة للاتحاد الافريقي وجماعة إسلامية معتدلة أمس إن المتمردين المتشددين لديهم خطط لمهاجمة الميناء البحري في العاصمة الصومالية بسفن محملة بالمتفجرات.
ويخوض مقاتلو حركة الشباب الذين لهم صلة بتنظيم القاعدة تمرداً دامياً ضد الحكومة الهشة المدعومة من الغرب. وقال الميجر باريجي باهوكو المتحدث باسم بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال “لدينا معلومات أن حركة الشباب تريد استخدام زورق محمل بالمتفجرات لمهاجمة الميناء البحري”. ومضى يقول “لا نعرف متى يمكن أن يقع الهجوم.. لكنهم يخططون له”.
وتلقى الاتحاد الإفريقي أيضا معلومات من مصادر داخل حركة الشباب تفيد بأن شاحنات وحيوانات مثل الحمير والكلاب قد تستخدم لاستهداف قوات حفظ السلام الإفريقية وزعزعة استقرار حكومة الرئيس شيخ شريف أحمد. وأضاف باهوكو “نعرف أنهم يعدون حافلات في منطقة شبيلي السفلى لشن هجمات انتحارية”.
وقالت جماعة أهل السنة والجماعة وهي جماعة إسلامية معتدلة في الصومال وقعت الشهر الماضي اتفاقا لاقتسام السلطة مع الحكومة إن لديها معلومات ذات مصداقية عن هجوم جرى التخطيط له ضد ميناء مقديشو.
وقال الشيخ عبد الله يوسف المتحدث باسم الجماعة “لدينا معلومات ملموسة على أن حركة الشباب تخطط لاستخدام زوارق لمهاجمة موانئ مقديشو وبوصاصو وموانئ يمنية”. وجرى نشر أكثر من خمسة آلاف من قوات حفظ السلام من أوغندا وبورندي في مقديشو لكن عملياتهم تقتصر إلى حد كبير على حماية الميناء والمطار وقصر الرئاسة.
على صعيد آخر، أكدت تايوان أمس أن قراصنة صوماليين استولوا على قارب صيد تايواني وانه يتم سحبه صوب سواحل الصومال.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التايوانية هنري تشين “ مكتبنا التمثيلي في جنوب افريقيا اتصل بقارب الصيد المفقود(جيه تشون تساي 68).
واضاف “ القبطان وو يو لاي قال ان قراصنة صوماليين استولوا على القارب وانه يتم سحبه صوب الصومال ولكن افراد الطاقم سالمون”. وقال المتحدث إن تايوان اتصلت بالعديد من منظمات الملاحة الدولية والوطنية لطلب المساعدة في انقاذ القارب (جيه تشون تساي 68).
ويضم طاقم قارب صيد سمك التونة الذي يعمل في البحار العميقة القبطان التايواني وطاقما مكونا من شخصين صينيين و11 اندونيسياً.

اقرأ أيضا