عربي ودولي

الاتحاد

شهيد يوم الأرض في رفح حي يرزق

بعد أن شُيّع شهيداً، فوجئ العديد من الفلسطينيين بمدينة رفح جنوب قطاع غزة بإعلان عائلة الفرماوي العثور على نجلها الفتى محمد زين إسماعيل الفرماوي 15 عاماً حياً يرزق، بعد عدة أيام من إعلان استشهاده قرب مطار ياسر عرفات شرق مدينة رفح . ووصل الفتى الفرماوي امس الأول إلى مدينة رفح بعد إفراج السلطات المصرية عن 17 فتى فلسطينياً اعتقلوا بعد وقت قصير من تسللهم عبر الأنفاق إلى مدينة رفح المصرية.وكانت مصادر طبية فلسطينية أعلنت الثلاثاء الماضي عن استشهاد الفتى قرب مطار عرفات دون أن يعثر عن جثته إلا أن جهودا حثيثة واتصالات أدت أخيراً إلى العثور على الفتى ضمن المعتقلين.

وتسلمت الشرطة في الحكومة المقالة الفتية عبر معبر رفح وسلمتهم إلى ذويهم، حيث كانت الفرحة لدى عائلة الفرماوي التي بكت لأيام فقدان ابنها لاعتقادها أنه في عداد الشهداء. وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت النار على الشبان الذين خرجوا في تظاهرة في ذكرى يوم الأرض، وأعلن عن استشهاد الفرماوي يومها.

اقرأ أيضا

سلطنة عمان تسجل 13 إصابة جديدة بكورونا