عربي ودولي

الاتحاد

إصابة العشرات باشتباكات مع الاحتلال في الضفة

جنود إسرائيليون يتعاركون مع متضامنين أجانب خلال تظاهرة ضد الجدار في قرية المعصرة قرب بيت لحم

جنود إسرائيليون يتعاركون مع متضامنين أجانب خلال تظاهرة ضد الجدار في قرية المعصرة قرب بيت لحم

أصيب عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الاجانب بحالات اختناق اثر قمع قوات الاحتلال مسيرة شعبية في بلعين غرب رام الله ضد بناء الجدار والمستوطنات، رافضين القرار العسكري الاسرائيلي القاضي بإعلان المنطقة المحاذية للجدار منطقة عسكرية مغلقة للأسبوع الثالث على التوالي.

وشارك في المسيرة هشام أبو ريا عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ومجموعة من المتضامنين الدوليين والإسرائيليين، ورفعوا الأعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، وأخرى تندد بالاعتقالات وتدعو إلى وقف حملات الاعتقال والإفراج عن كافة المعتقلين.
وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال، ورفض القرار الإسرائيلي الداعي إلى ضم المقدسات الإسلامية للتراث الإسرائيلي، ورفض القرار الإسرائيلي بإعلان محيط الجدار في بلعين منطقة عسكرية مغلقة، وإطلاق سراح جميع الأسرى.

وتوجهت المسيرة نحو الجدار، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي تكمن لهم وراء المكعبات الإسمنتية خلف الجدار، بعد أن قامت بإغلاق بوابة الجدار بالأسلاك الشائكة، وعند محاولة المتظاهرين العبور نحو الأرض الواقعة خلف الجدار التي يملكها أهالي البلدة، قام الجيش بإطلاق قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية نحوهم وملاحقة المتظاهرين ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق.

وزار بلعين وفد تضامني من اسبانيا ضم 25 متضامنا، وشاركوا في المسيرة الأسبوعية وبعد الانتهاء من المسيرة اجتمعوا مع اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، في مقر حركة التضامن الدولية في بلعين، حيث استمعوا إلى شرح مفصل من اللجنة الشعبية عن تجربة بلعين في المقاومة الشعبية السلمية خلال الخمسة أعوام الماضية والانجازات التي حققتها اللجنة الشعبية ودور المتضامنين الدوليين الفعال في المقاومة الشعبية في بلعين.

الى ذلك اصيبت مستوطنة اسرائيلية بجراح طفيفة بعد تعرض سيارتها للرشق بالحجارة بالقرب من قرية سنجل شمال مدينة رام الله امس. وقالت مصادر اسرائيلية ان سيارة اسرائيلية تعرضت للرشق بالحجارة بالقرب من مخيم العروب شمال الخليل دون ان تقع اصابات او اضرار. وشرعت قوات الاحتلال بأعمال البحث والتمشيط بحثا عن ملقي الحجارة دون ان يبلغ عن اعتقالات. واصيب مستوطن بجراح متوسطة اثر رشقه بالحجارة قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

اقرأ أيضا

إسبانيا تسجل 832 وفاة بكورونا في يوم واحد