الاتحاد

الرياضي

الدار البيضاء تستضيف الجولة السابعة لمونديال «أم الإمارات»

يستضيف مضمار الدار البيضاء «انفا» في المملكة المغربية اليوم الجولة السابعة لسباق بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» لمسافة 1900 متر المخصص للخيول العربية الأصيلة سن أربع سنوات فما فوق والمقرر تحت مظلة النسخة الثامنة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة.
ويأتي تنظيم المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ضمن استراتيجية المهرجان العالمي الذي يتضمن كأس زايد وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية روما 2016 وكأس الوثبة ستد.
وتشارك 10 فارسات في السباق تتصدرهن الفارسة العمانية أزهار الوردي والفارسة المغربية بشرى ملموم، حيث تتطلعان إلى تحقيق الانتصار في البطولة، وستنطلق أزهار على صهوة المهر «شارجوي» وستمتطي الفارسة المغربية المهر «ميسان معمورة»، أما الفارسة النمساوية حنان جرنكوفا ستمطتي المهر«سيد دام» فيما الفارسة الكندية كريني اندروس ستكون على صهوة «إيمان ثابت» كما ستقود المهر «شارمسبير» الفارسة الفرنسية إنجريد جراريد فيما تقود الفارسة الأسترالية ليندا ميش المهر «دجورمان» فيما الفارسة السويسرية اوستريد ولسيجار ستقود «ريجستان» كما ستقود «شديد» الفارسة الدانماركية بيت كارم فيما ستدخل المنافسة وبقوة الفارسة الأيرلندية ايني داج التي ستقود المهر «كسارة» أما بقية الفارسات سيدخلن السباق والشوط وهن يسعين للفوز بالصدارة، ويبلغ إجمالي الجوائز المالية للسباق 30 ألف دولار.
وأكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» أن الرياضة في الدولة حققت نتائج مهمة واكتسبت صيتاً إقليمياً ودولياً بفضل توجيهات والدعم اللا محدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة، وثمن الدور الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لرياضة الفروسية من ناحية عامة والخيول العربية الأصيلة على وجه الخصوص.
وقال : نحن فخورون بالشراكة مع المهرجان العالمي، والتي تأتي في إطار التأكيد على دور ومكانة «آيبيك» كشركة عالمية رائدة مرتبطة بتاريخ وتراث الإمارات، مشيرا إلى أن ما تحققه الدولة في ميادين سباقات الخيول العربية الأصيلة، سواء على مستوى التنظيم أو النتائج، ما هو إلا ثمرة دعم ورعاية وتخطيط القيادة الرشيدة التي مهدت الطريق ووفرت الإمكانيات أمام أبناء الوطن لتحقيق أبرز الإنجازات المحلية والعالمية.
من جهتها، أكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية أن المهرجان العالمي بما يتضمنه من فعاليات خاصة بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» نجح في إبراز الوجه المشرق للمرأة الإماراتية أمام العالم بأسره، وذلك ترجمة للاهتمام البالغ الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) لرياضة المرأة في الدولة بشكل عام وحرصها على دعم ومؤازرة ومساندة سموها للفتاة الإماراتية لإبراز نشاطها كعنصر فعال في المجتمع، ولذلك كان حرص سموها على دعم المهرجان من خلال مونديال سموها وأوسكار سموها العالمي.
وأشادت السويدي بالنجاحات المتلاحقة التي يحققها المهرجان بما يحتويه من فعاليات مختلفة.. كما أشادت بالإقبال الهائل على المشاركة في مونديال «أم الإمارات» من الفارسات من معظم دول العالم.
وأضافت: مثل هذه الفعاليات الرياضية العالمية من شأنها أن تسهم بصورة كبيرة في دعم الحركة الرياضية النسائية في الدولة وخارجها، وتحقيق مكتسبات عدة وفوائد كبيرة، تقود الرياضة النسائية الإماراتية للوقوف على منصات التويج العالمية.
وتوجهت السويدي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعم سموه اللامحدود للمهرجان وإتاحة الفرصة للمشاركة في هذه التظاهرة النسائية العالمية.. مؤكدة أن ذلك يعد مؤشرا إيجابيا لدور المرأة في المجتمع.
ويقوم بدعم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي وشركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» الشريك الاستراتيجي والأرشيف الوطني الشريك الرسمي وطيران الإمارات الناقل الرسمي وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار» وجمعية الخيول العربية الأصيلة وبدعم وزارة الخارجية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
ويرعى المهرجان شركة أيادي وجلوبال يونايتد لخدمات الطب البيطري ومزرعة العوير والبحايص وشركة بلوم وبترومال وشركة رايز للتجارة العامة وشركة حياتنا والوثبة ستاليونز ونادي صقاري الإمارات ونادي أبوظبي للصقارين ومدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء ومركز أبوظبي للمعارض «أدنيك» وشركة العواني وكابال وعمير بن يوسف للسفريات والدكتور نادر صعب ومختبرات فاديا كرم لمستحضرات التجميل وقناة ياس وريسنج بوست وباريس تيرف والوثبة سنتر والاتحاد النسائي العام والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة ولجنة رياضة المرأة وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2016 ونادي أبوظبي للفروسية والرياضية وأجنحة القرم الشرقي جنة ومنتجع اننتارا وسبا.


العامري: نجاحات ترفع سقف الطموحات

الدار البيضاء (الاتحاد)

أكد مسلم العامري مدير إسطبلات الوثبة أن المهرجان العالمي حقق في فترة زمنية وجيزة العديد من النجاحات الكبيرة ليرتفع سقف الطموحات.
وأضاف: من الواضح تزايد أعداد الجماهير في السباقات الأوروبية، وهذا بالتأكيد يعزز أهداف المهرجان ويعيد الخيول العربية إلى سيرتها الأولى.
وأشار إلى أن جولة المغرب تختلف عن كل الجولات كونها تقام في بلد عربي ولها مكانة خاصة لدى الإمارات والتي تعد واحدة من فعاليات المهرجان وهي فرصة مهمة لعكس الصورة المشرفة للإمارات.


عودة: نقطة جوهرية في مسيرة الفروسية

الدار البيضاء (الاتحاد)

أكد سلطان عودة ممثل الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق أن مشاركة الشركة كشريك رئيسي في سباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية يعتبر مصدر فخر واعتزاز للشركة وقلادة على صدور جميع العاملين فيها، مشيرا إلى أن الشراكة والرعاية تنطلق من الحرص على دعم الأنشطة الرياضية عامة والمهرجان العالمي خاصة.
وأضاف: إقامة الجولة السابعة من مونديال «أم الإمارات» ضمن النسخة الثامنة للمهرجان العالمي يشكل نقطة جوهرية في مسيرة رياضة الفروسية لما تحمله من أهمية ومعان كبيرة في ظل الاهتمام الكبير بالخيول العربية والمحافظة على رياضة الآباء والأجداد وترسيخ قيم الأصالة والهوية الوطنية..
وتقدم عودة بالشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدعمها اللامحدود للرياضة النسائية في شتى المجالات والاهتمام البالغ الذي توليه سموها لرياضة المرأة في الدولة بشكل عام.


الريس: ترويج مميز للدولة والعاصمة

الدار البيضاء (الاتحاد)

أكد عبدالله الريس ممثل الأرشيف الوطني أن سلسلة سباقات كأس زايد ومونديال «أم الإمارات» التي تقام ضمن النسخة الثامنة للمهرجان العالمي إلى جانب الفعاليات المتخصصة في مجال الفروسية أسهمت في الترويج لأبوظبي بصورة خاصة والدولة بصورة عامة. وأعرب الريس عن فخره واعتزازه بالارتباط بالحدث العالمي الذي يستأثر باهتمام الجميع ويسهم في تطور ورقي الخيول العربية الأصيلة في مختلف أنحاء العالم نتيجة للدعم والاهتمام الذي يجده من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات».


النعيمي: حريصون على الدعم

الدار البيضاء (الاتحاد)

قال مبارك النعيمي مدير الترويج الدولي في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إن الخيول العربية تعتبر جزءاً من تاريخ وتراث الإمارات، والبداية والخلفية التاريخية، والدور الحالي الذي تؤديه سباقات الخيول العربية في التراث العربي، وكيفية تأثير سباقات الخيول العربية في المفهوم الثقافي. هذا إضافة إلى دعم مستقبل سباقات الخيول العربية، وكيفية الانتشار، وترك بصمة قوية على تربية الخيول العربية وزيادة الوعي للارتقاء بهذه الرياضة العريقة نحو الأفضل.
وأشار إلى أن المهرجان العالمي حقق أهدافه من خلال النجاح الذي حققه في دوراته السابقة وما حققه من إنجازات مشهود لها عالمياً في إطار صون التراث والتقاليد والاهتمام بالرياضات التراثية وفي مقدمتها رياضة الفروسية ورؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان التي تتجسد في إعلاء شأن الخيل العربي في العالم والحفاظ على أهم السلالات الأصيلة للخيول العربية في الجزيرة العربية.
وتابع: هذا النجاح ما كان ليتحقق لولا الدعم اللامحدود الذي يجده المهرجان من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» وتوجيهات سموهما بتسخير الإمكانيات كافة ليواصل المهرجان رسالته العالمية.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة