الاتحاد

الرياضي

عجمان يفاجئ الجزيرة ويجرده من نقطتين غاليتين

التعادل فرض نفسه على المباراة وأشعل القمة

التعادل فرض نفسه على المباراة وأشعل القمة

خرج فريق الكرة بنادي عجمان من «القمقم» والنفق المظلم الذي دخل به من أول المسابقة، وبعد تسع جولات قضاها دون أي رصيد في خزينته، استأسد على الجزيرة المتصدر، ولدغه على حين غرة، ليخطف منه أول وأغلى نقطة، وفي المقابل يصيبه بـ«نقطة»، بعد أن تعادل معه بهدف في مباراتهما أمس بالجولة العاشرة من الدوري، والتي شهدها ستاد راشد بن سعيد بعجمان، وهو التعادل الذي أنعش آمال «البرتقالي» في أن يعود إلى ركب السائرين بالمسابقة، وفي المقابل رفع الجزيرة رصيده إلى 26 نقطة، ويستمر في الصدارة حتى إشعار آخر.
تقدم دياكيه للجزيرة من ضربة جزاء في الدقيقة 62، وتعادل عجمان عن طريق سالم عبيد في الدقيقة 79.
جاءت المباراة متوسطة المستوى في بدايتها على عكس المتوقع خاصة أنها بين الجزيرة المتصدر، وعجمان الأخير، والفارق بين الفريقين 25 نقطة نظراً لأن عجمان لم يحقق أي فوز، إلا أن «البرتقالي» أغلق اللعب أمام لاعبي الجزيرة، ورغم أن دقائق جس النبض انتهت إلا أن المباراة لم تشهد أية هجمات خطرة من جانب لاعبي الفريقين، ولم تكن أكثر من هجمات انتهت بشكل طبيعي في يد حارسي المرمى.
كانت أول هجمة حقيقية لصالح فريق عجمان في الدقيقة الثامنة من بداية الشوط الأول عن طريق محمد عمر الذي سدد كرة قوية مرت فوق العارضة لمرمى علي خصيف.
وكانت كرة محمد عمر وراء قيام البرازيلي براجا مدرب الجزيرة ليصرخ على لاعبيه، وبعد دقيقتين شن الجزيرة هجمة منظمة ومن ضربة حرة مباشرة لعبها دياكيه داخل المنطقة ثم لعبها سلطان برغش رأسية ويضع أوليفيرا مهاجم الجزيرة قدمه في الكرة إلا أنها مرت منه بجوار القائم لتضيع أول فرصة للجزيرة.
انحصر اللعب في وسط الملعب خاصة أن غازي الغرايري مدرب عجمان نجح في زيادة الكثافة العددية في وسط الملعب لإفساد هجمات الجزيرة، والضغط على لاعبي الجزيرة من وسط الملعب، وهو ما جعل اللمسة الأخيرة مفقودة للاعبي العنكبوت.
كاد عجمان أن يحقق المفاجأة ويتقدم بهدف في الدقيقة 20 عندما سدد جواد كاظميان كرة قوية من الضربة الحرة المباشرة إلا أنها اصطدمت في الدفاع وتحولت إلى ركلة ركنية، وبعدها رد عبدالله موسى لاعب الجزيرة بتسديدة قوية مرت فوق العارضة.
عاد كاظميان ليهدد مرمى الجزيرة بتسديدة أخرى من جهة اليمين في الدقيقة 25 إلا أنها اصطدمت بالشباك من الخارج.
ضغط الجزيرة من جهة اليسار عن طريق سلطان برغش الذي تقدم وحصل على ركنية من جهة اليسار، ومن الركلة الركنية جاءت أخطر هجمة لفريق الجزيرة بعد أن لعب عبد الله موسى كرة رأسية ارتدت من الدفاع ليلعبها خلفية ويكملها دياكيه بلمسة خفيفة، وينجح محمد حسين حارس عجمان في إنقاذ مرماه من هدف مؤكد.
في الدقيقة 29 نجح أوليفيرا في التخلص من الرقابة وسدد كرة قوية إلا أن محمد حسين أنقذها ببراعة.
ضغط عجمان بقوة بفضل تحركات كاظميان الذي تخصص في كل الكرات الثابتة بجانب تحركاته على الأجناب في الملعب، وسدد علي خليل كرة قوية مرت بعيدة عن المرمى الجزراوي.
ولعب الجزيرة هجمة منظمة عن طريق المتألق عبد الله موسى الذي دخل منطقة جزاء عجمان ومرر كرة إلى دياكيه الذي سددها وسط الدفاع المتكتل، ويردها أوليفيرا لتخرج خارج الملعب.
لم تهدأ المباراة وسط محاولات عجمان تهديد مرمى علي خصيف، ولكن الدفاع الجزراوي كانت له الكلمة العليا.
عاد الجزيرة للضغط من جهة اليسار عن طريق سلطان برغش إلا أن جميع لاعبي عجمان عادوا للدفاع، ولم يجد الجزيرة أمامه سوى التسديد من بعيد، وبالفعل سدد ياسر مطر ولكن كرته خرجت بعيداً عن المرمى، وبعدها يتألق توني وبمجهود فردي هيأ الكرة لنفسه وسدد كرة جميلة مرت فوق العارضة.
تحولت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول إلى سيطرة جزراوية، ودفاع عجماني بعد أن عاد الجزيرة وسيطر على مجريات اللعب في خط الوسط، ولعب عجمان على الهجمات المرتدة بفضل انطلاقات كاظميان ومحمد عمر.
قبل نهاية الشوط الأول أخرج حكم اللقاء عبدالواحد خاطر أول بطاقة صفراء في المباراة وكانت من نصيب عبد السلام جمعة للخشونة، بعدها أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين بدون أهداف.
وبشكل عام، نجح فريق عجمان في مخططه في الشوط الأول بالخروج دون أن تهتز شباكه بعد أن تألق جميع لاعبيه طوال 45 دقيقة.
مع ضربة البداية للشوط الثاني، أجرى الجزيرة تغييره الأول بنزول هلال سعيد بدلاً من عبدالسلام جمعة، ومن أول دقيقة هاجم الجزراوي بكل قوة من أجل تسجيل الهدف الضائع من بداية اللقاء إلا أن المباراة عادت للهدوء دون أن تشهد خطورة حقيقية على مرمى عجمان بفضل تألق دفاعه، بجانب أن الفريق العجماني لعب على الهجمات المرتدة.
في الدقيقة 53 سدد ياسر مطر كرة قوية من 40 ياردة أنقذها محمد حسين حارس عجمان ببراعة.
أجرى الجزيرة تغييره الثاني بنزول علي مبخوت بدلاً من توني الذي خرج مصاباً، ولعب عبد الله موسى كرة جميلة داخل منطقة الجزاء لعبها رأسية لتمر بجوار القائم.
تعرض ريكاردو أوليفيرا للإصابة وخرج من الملعب ونزل عبدالله قاسم، لتكون معظم تغييرات الجزيرة بسبب الإصابة.
وتكررت هجمة عبدالله موسى وأيضا لعبها علي مبخوت ولكن هذه المرة أمسكها الحارس العجماني على مرتين، وسدد دياكيه كرة قوية لا تصد ولا ترد أنقذها محمد حسين ببراعة فائقة.
في الدقيقة 62 احتسب حكم اللقاء عبد الواحد خاطر ضربة جزاء لصالح فريق الجزيرة إثر عرقلة سلطان برغش والتي اعترض عليها لاعبو عجمان، لأن الكرة كانت خارج منطقة الجزاء، ونجح دياكيه في وضع الجزيرة في المقدمة بعدما سجل الهدف الأول من ضربة الجزاء.
حاول عجمان الهجوم لرد الهدف، وإدراك التعادل إلا أن الجزيرة هاجم بقوة، وسدد علي مبخوت كرة قوية أنقذها محمد حسين الذي تحمل هجوم الجزراوي.
أجرى عجمان تغييره الأول بنزول طارق درويش بدلا من محمد عمر، وأنذر حكم اللقاء جاسم علي لاعب عجمان، وعبد الله قاسم لاعب الجزيرة.
دخلت المباراة في آخر ربع ساعة وسط محاولات من الجزيرة لتدعيم الهدف الذي سجله، ومحاولات عجمان التعادل.
شهدت الدقيقة 79 هدف التعادل لفريق عجمان من الضربة الحرة التي لعبها محمد أمين نجمي لتصطدم بالقائم وترتد داخل المنطقة تابعها سالم عبيد وسجل منها هدف التعادل، لتعود المباراة إلى نقطة الصفر.
هاجم الجزيرة بكل قوة، وأهدر علي مبخوت، ودياكيه فرصاً للتهديف إلا أن تألق محمد حسين حارس عجمان، كان وراء صمود الفريق العجماني أمام هجمات الجزراوي.
كاد عجمان أن يسجل هدفا آخر في الدقيقة الأخيرة من الكرة المرتدة عن طريق كابي إلا أن علي خصيف أنقذ الهجمة، ورد سلطان برغش بكرة صاروخية أنقذها محمد حسين.
ويحتسب حكم اللقاء خمس دقائق وقتاً محتسباً بدل الضائع، والتي مرت دون أن تشهد جديداً لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق ليرفع الجزيرة رصيده إلى 26 نقطة، ويحقق عجمان أول نقطة هذا الموسم بعد 10 مباريات.


نقل الظاهري للمستشفى

عجمان (الاتحاد) - تعرض عبدالله الظاهري المشرف على فريق الكرة بنادي عجمان للإصابة قبل بدء مباراة فريقه أمام الجزيرة أمس، بعد سقوط أحد الأبواب عليه، وقامت سيارة الإسعاف بنقله إلى المستشفى إلا أن الإصابة التي تعرض لها الظاهري خفيفة.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»