الاقتصادي

الاتحاد

«اتصالات» و «إس أيه بي» توقعان اتفاقية لتوفير مجموعة من الخدمات للمؤسسات

برشلونة (وام) - أعلنت شركة اتصالات أمس عن إبرامها اتفاقية شراكة جديدة مع شركة «إس أيه بي »، بهدف توفير مجموعة شاملة من الخدمات والحلول المتنقلة الخاصة بالشركات في الإمارات العربية المتحدة على اختلاف أحجامها.
وتم الإعلان عن الشراكة الجديدة ضمن فعاليات «المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة» المنعقد حاليا في برشلونة بإسبانيا.
وستقدم «اتصالات» بموجب هذه الاتفاقية مجموعة من حلول الاتصالات المتنقلة القائمة على الحوسبة السحابية أو الثابتة في مقرات الشركات والمبنية على منصة عمل حلول الاتصالات المتنقلة الخاصة ب «إس اي بي»، وتوفر هذه الحلول للمؤسسات إمكانية خفض تكاليف إنشاء وتشغيل البنى التحتية للاتصالات المتنقلة مع المرونة وإمكانية التوسع والتنوع في نماذج العمل لتناسب مختلف المؤسسات.
وتشمل هذه الحلول تطبيقات الهواتف المتحركة وحلول المتطلبات الأمنية والتوافقية والإدارة الاستراتيجية ومجموعة من التقنيات التي من شأنها مساعدة الشركات على التواصل بشكل أكثر فعالية مع عملائها وتتميز بكونها مبنية على تكنولوجيا مفتوحة المصدر مما يجعلها تلائم كافة أنواع الأجهزة وأنظمة التشغيل.
وستساعد اتصالات الشركات على التواصل مع عملائها عبر حلول ربط شاملة وذلك من خلال تقديم خدمات «إس أيه بي» المتنقلة والتي تضم أكثر من 990 شبكة في جميع أنحاء العالم مخصصة لخدمات نقل الرسائل والبيانات ولتقديم تجربة تجوال متميزة وسهلة وتمكين العمليات الداخلية من السير وفق المعايير وتوفير حلول ربط وتوجيه ذكية، كما تعد حلول التجارة الإلكترونية من بين أهم الخدمات الواعدة من ضمن حلول «إس أيه بي»، إذ تم تصميمها لتوفر تجربة متنقلة ومتكاملة من البداية إلى النهاية بحيث تعكس جميع جوانب تفاعل الشركة مع المحتوى المخصص والمناسب ذا الصلة.
وتتضمن اتفاقية الشراكة الجديدة تقديم حزمة حلول الإدارة المتنقلة للشركات من «إس أيه بي» وهو ما سيتيح للشركات إمكانية تأمين الحماية الضرورية للبيانات المهمة من خلال بنية آمنة وقابلة للتطوير واختيار أساليب توظيف وتنفيذ مرنة وقابلة للتطوير«السحابة أو الافتراضية» فضلا عن التعامل مع جميع سيناريوهات العمل من خلال تجهيزات الشركة أو استخدام الأجهزة الشخصية في بيئات العمل.
يذكر بأن اتصالات التي تعد أكبر شركة للاتصال والحلول الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تربطها علاقات وثيقة مع شركة «إس أيه بي» فكلا الشركتين اتفقتا العام الماضي على التعاون من أجل تسريع وتيرة اعتماد حلول الحكومة الذكية في دولة الإمارات لتلبية الطلب على منصات العمل الخاصة بحلول الاتصالات المتحركة والخدمات المدارة التي ستحتاجها المؤسسات والجهات الحكومية..
كما أصبحت اتصالات أول شركة لتكنولوجيا الاتصال والمعلومات على مستوى منطقة الشرق الأوسط تدخل في إطار اتفاقية ربط تناظري عبر تبادل حزم البيانات بوساطة الشبكات مع شركة «إس أيه بي».
وأكد عبدالله هاشم نائب رئيس أول الخدمات الرقمية في «اتصالات» أهمية تبني الشركات الإماراتية الحلول المتنقلة كي تتمكن من تعزيز تطورها وتنافسيتها.
وأوضح أن «اتصالات» ستعمل بالتعاون مع شركة «إس أيه بي» على تغيير أسلوب عمل الشركات بهدف تحسين قدرات الشركات والمؤسسات على المنافسة والتطور وذلك لتعزيز الابتكار والقدرة التنافسية، حيث ترى «اتصالات» أن تطوير الخدمات المدارة وخدمات الحوسبة السحابية يمثل هدفا استراتيجيا لما سيكون لها من دور مهم في صياغة ملامح مستقبل الشركات والمؤسسات العامة والخاصة في الإمارات كما وستساهم هذه الحلول في التحول نحو المدن الذكية.
من جانبه، قال شريف حمودة رئيس قطاع الاتصالات لدى «إس أيه بي» الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: تحمل حلولنا المتنقلة في طياتها قيمة كبيرة للشركات من جميع الأحجام في كافة أنحاء الإمارات، كما أن الشراكة الاستراتيجية مع «اتصالات» ستمكننا من إيصال الحلول المبتكرة التي نقدمها إلى أوسع قاعدة جماهيرية ممكنة.
وأضاف أن الشركات تحتاج لحلول اتصالات متنقلة تعتمد مفهوم البساطة والتجربة البديهية للمستخدم وتقوم هذه الشراكة على تمكين المستخدم ومساعدة الشركات والمؤسسات على تجاوز توقعات العملاء ورفع سقف مبيعاتها وتعزيز الولاء لها وخفض تكاليفها التشغيلية.

اقرأ أيضا

رأس الخيمة: الإعفاء من رسوم التراخيص السياحية