الاتحاد

الرياضي

«مشكور» يكتسح الجرناس و«66» على قمة الفرخ

_J8P2382

_J8P2382

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)
كرم عبدالله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي الغربية الرياضي الفائزين في سباق الصقور للفئتين «الجرناس عامة والفرخ عامة» الذي أقيم أمس ضمن فعاليات «مهرجان ليوا الدولي 2015» بتل مرعب في ليوا بالمنطقة الغربية.
شارك في السباق الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية 200 صقر من فئتي الجرناس والفرخ، بقيادة مجموعة من الصقارين المتميزين على مستوى الدولة وخارجها.
حضر التتويج، سيف أحمد المزروعي مدير نادي الغربية الرياضي، وحمدان المزروعي عضو اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا الدولي 2015، بجانب حضور كبير من المشاركين والصقارين من مختلف إمارات الدولة.
حرص جمهور كبير من عشاق التراث والأصالة على متابعة مسابقة الصقور التي جرت ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي وشهدت قوة وحماسا بين المتسابقين ورغبة في تحقيق الافضلية واعتلاء منصة التتويج في فئتي الجرناس والفرخ وأسفرت منافسات الصقور فئة الجرناس عامة عن فوز «مشكور» لصاحبه حمدان سعيد جابر بالمركز الاول محققا زمنا قدره 17.995 ثانية، وجاء في المركز الثاني «مرعب» لحمدان سعيد جابر بزمن قدره 18.029 ثانية، وحل في المركز الثالث «حفلة» لصاحبه خليفة محمد خليفة بزمن قدره 18.368 ثانية، وفي المركز الرابع جاء «ضغط» لصاحبه ناصر بطحان المنصوري بزمن قدره 18.681 ثانية، وفي المركز الخامس جاء «عشام» لصاحبه مبارك سالم المرر 18.719 ثانية، فيما حل سادسا «سراب» لصاحبه خلفان شافي المنصوري بزمن قدره 18.757 ثانية، وفي المركز السابع حل «اوباما» لصاحبه ناصر بطحان المنصوري بزمن قدره 18.940 ثانية، اعقبه في المركز الثامن «منصور» لصاحبه سلطان محمد كليب 19.123 ثانية وحل بالمركز التاسع «عقاب» لصاحبه حمدان سعيد جابر 19.200 ثانية، أعقبه عاشرا «وافي» لصاحبه حمدان سعيد جابر بزمن قدره 19.312 ثانية.
فئة الفرخ عامة
أسفرت منافسات الصقور فئة الفرخ عامة عن فوز «الصقر 66» لصاحبه حمدان سعيد جابر بالمركز الاول واللقب بعدما قطع مسافة السباق بزمن قدره 18.258 ثانية، وجاء في المركز الثاني «نوسنجل» لصاحبه خالد ناصر الهاجري بزمن قدره 18.297 ثانية، أعقبه ثالثا «عساف» لصاحبه خلفان محمد المنصوري بزمن قدره 18.435 ثانية، وفي المركز الرابع جاء «مشوش» لصاحبه حمدان سعيد جابر بزمن قدره 18.518 ثانية، وفي المركز الخامس حل «بارود» لصاحبه خالد ناصر الهاجري بزمن قدره 18.546 ثانية، وفي المركز السادس جاء «الكنق» لصاحبه خلفان محمد المنصوري بزمن قدره 18.736 ثانية، اعقبه سابعا «مضبوط» لصاحبه خالد ناصر الهاجري بزمن 18.784 ثانية، وفي المركز الثامن جاء «خطر» لصاحبه حمدان سعيد جابر بزمن قدره 18.838 ثانية، وحل تاسعا «سلسبيل» لنفس المالك بزمن قدره 18.877 ثانية وفي المركز العاشر جاء «القعقاع» لصاحبه خليفة محمد بن جوفان 18.886 ثانية.
من ناحية أخرى، شهدت منافسات بطولة حلبة الاستعراض الحر تحديا بين المتسابقين، الذين تفننوا في إمتاع الجمهور الكبير الذي حرص على متابعة الفعاليات الشيقة التي تقام لاول مرة واسفرت نتائج اليوم الثالث عن تأهيل 14 متسابقا إلى التصفيات النهائية التي ستنطلق يوم الخميس القادم بعد أن تأهل كل من محمد عوض عبدالله وسعود الاحبابي ومحمد سعيد عبدالله وعلي يوسف سعيد ومحمد حسن شاهين وعلي شاهين الحوسني وسعيد جوعان والسيد عمر السيد وعبدالله ابراهيم مال الله الحمادي وسعيد عمر عبدالله صالح واحمد عبدالله الحمادي ومانع ابراهيم البلوشي وحمد احمد محمد سالم وسلطان محمد الاحبابي عقب استعراض قوي ومثير جمع بين الندية والاثارة والقوة والمهارة.


تفوق إماراتي
المنطقة الغربية (الاتحاد)
يسعى المتسابقون الإماراتيون إلى فرض سيطرتهم وتفوقهم في منافسات الدراجات النارية من خلال الاستعداد الجيد للبطولة ويطمح أبناء الإمارات إلى الفوز بالمراكز الأولى بعد أن حصدوا المراكز الأولى في 3 فئات سابقة هي فئة البقي، عن طريق سعود النقبي الذي نال المركز الأول، وفي فئة البولاريس للمحرك الأصلي، حقق محمد مطر الفلاحي الصدارة وفي فئة البولاريس للمحركات الأخرى نال أحمد عمير المشعوني المركز الأول.
وتمكن المتسابق السعودي صالح عبدالله العبد العالي من فريق الحرس المالكي من السعودية من حسم منافسات الدراجات ذات الأربع عجلات لصالحه والحصول على المركز الأول، كما جاء المتسابق السعودي عبدالله غازي الشعبي من فريق الحرس الملكي على قمة فئة العجلتين.


الأرقام القياسية في انتظار المشاركين
المنطقة الغربية (الاتحاد)
يحاول متسابقو الدراجات بجميع فئاتها تحطيم الأرقام القياسية المسجلة سابقا وتسجيل أرقام قياسية جديدة وهو التحدي الأكبر أمام المشاركين لاعتلاء قمة تل مرعب في زمن قياسي مهما كانت التحديات والمنافسة.
وكان المتسابق محمد مطر الفلاحي قد تمكن من تسجيل رقم جديد في فئة البولاريس بلغ 7.713 ثانية، كما تمكن المتسابق أحمد عمير المشعوني من تسجيل رقم قياسي في فئة البولاريس للمحركات الأخرى بزمن قدره 6.715 ثانية وفي فئة الدرجات ذات الأربع عجلات تمكن صالح عبدالله العبد العالي من فريق الحرس الملكي السعودي من تسجيل رقم جديد باسمه بزمن قدره 5.421 ثانية وفي فئة العجلتين حقق السعودي عبدالله غازي الشعبي من فريق الحرس الملكي رقماً قياسياً بزمن قدره 6.915 ثانية.


95 متسابقاً يخوضون تحدي الدراجات النارية اليوم
المنطقة الغربية (الاتحاد)
يستعد اليوم أكثر من 95 متسابقاً يمثلون 8 دول خليجية وعربية وأجنبية لبدء منافسات سباق الدراجات بجميع فئاتها ذات الأربع عجلات والعجلتين والبولاريس والبقي والتي تشهد عادة إقبالًا كبيراً من الجمهور الذي يحرص على متابعة هذه البطولة نظرا لما تتمتع به من قوة وإثارة وتحدٍ ومغامرة لصعود قمة تل مرعب في زمن قياسي.
وحرص المشاركون على التدريب قبل انطلاق فعاليات مهرجان ليوا الدولي بموقع السباق في تل مرعب وهي الفرصة التي منحتها اللجنة المنظمة للمشاركين للتدريب بشكل جيد في ذات موقع السباق وذلك قبل انطلاق البطولة بوقت كافي وهو ما ساعد في تأهيل المشاركين وتجهيزهم لخوض منافسات قوية من متسابقين من مختلف دول العالم.
من جانبها، حددت اللجنة المنظمة للبطولة مجموعة من الضوابط الفنية في الفئات المختلفة للمسابقة وتشترط الفئة الأولى «المحركات الأصلية» وجوب أن تكون السيارة المشاركة من نفس فئة سيارات البولاريس المتعارف عليها من ناحية الطول والعرض والحجم، كما يشترط أن تكون من فئة السيارات ذات المقاعد الثنائية «راكبين» أو الرباعية «4 ركاب» ولا يسمح بذات المقعد الواحد في هذه الفئة، ويسمح بالمحركات الأصلية «800 سي سي و900 سي سي»، فقط ولا يسمح بالمحركات الأخرى بجميع أنواعها في هذه الفئة ولا يسمح بوضع محرك 900 سي سي على هيكل بولاريس 800 سي سي في هذه الفئة، بينما يسمح بتزويد السيارة تزويداً كاملًا على ألا يتجاوز عدد الاسطوانات 2 سيلندر ولا يسمح بتخفيف الوزن أو إزالة الأجزاء أو القطع الأصلية للسيارة.
وفي الفئة الثانية «المحركات الأخرى» يجب أن تكون من فئة السيارات ذات المقاعد الثنائية «راكبين» أو الرباعية «4 ركاب» ويسمح بالتعديل لتكون ذات مقعد واحد في هذه الفئة كما يسمح بتزويد السيارة تزويدا كاملا ويسمح بجميع أنواع المحركات في هذه الفئة مثل محركات «Weber & Z1»
ويسمح باستخدام الإطارات من نوع الجرافات بجميع أنواعها ولا يسمح بتغيير الهيكل الأصلي للسيارة، كما لا يسمح بتخفيف الوزن أو إزالة الأجزاء أو القطع الأصلية للسيارة وأيضاً لا يسمح باستخدام محركات الروتري في هذه الفئة حيث إن هذا النوع من المحركات لا يصنف ضمن المحركات ذات الأسطوانات الثنائية.
وفي الدراجات ذات الأربع عجلات للفئة المفتوحة يسمح فيها بتزويد الدراجة تزويدا كاملاً من دون أي استثناء أو أي قيود كما يسمح بالإطارات نوع «الجرافات» وحجم الأسطوانات مفتوح «البيستون» وأيضاً عدد الاسطوانات «مفتوح» ويسمح باستخدام الغاز في المحرك كما يسمح بـ «التوربو» ويسمح بمنظم الاحتراق.
وفي الدراجات ذات العجلتين يسمح بتزويد الدراجة تزويداً كاملًا كما يسمح باستخدام الإطارات من نوع «الجرافات»، أما فئة البقي يجب أن تكون السيارة المشاركة من نفس فئة سيارات البقي المتعارف عليها من ناحية الطول والعرض والحجم ويشترط أن تكون من فئة السيارات ذات المقاعد الثنائية «راكبين» وما فوق ولا يسمح بذات المقعد الواحد ويسمح بتزويد السيارة تزويداً كاملاً ويسمح بجميع أنواع الإطارات الرملية.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين