الاتحاد

الإمارات

استمرار حالة عدم الاستقرار الجوي اليوم وغداً

بدرية الكسار وتحرير الأمير (أبوظبي، الشارقة) - توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل استمرار حالة عدم الاستقرار الجوي بالدولة اليوم وغداً، محذراً من انخفاض الرؤية الأفقية نتيجة هبوب الرياح المثيرة للغبار والأتربة على المناطق المكشوفة.
ونصح بعدم ارتياد البحر في الخليج العربي وبحر عمان في هذه الفترة، مطالباً السائقين بتوخي الحيطة والحذر على الطرقات أثناء سقوط الأمطار.
وأشار المركز الى أن بعض مناطق الدولة شهدت سقوط أمطار متفرقة، تراوحت بين خفيفة الى متوسطة، لافتاً إلى أن الدولة تتأثر بمنخفض جوي متعمق في طبقات الجو العليا قادم من شرق المتوسط، يصاحبه امتداد منخفض البحر الأحمر على سطح الأرض، ما أدى إلى حالة من عدم الاستقرار تمثلت في تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة المصحوبة بالأمطار.
وأشار الى أن هذه الحالة بدأت في المناطق الغربية والجزر، وامتدت تدريجيا الى بقية المناطق خاصة الساحلية والشمالية، ومن المنتظر أن تصل تلك الحالة إلى شدتها اليوم، حيث تكون مصحوبة بالسحب الرعدية، وسقوط أمطار ما بين المتوسطة والغزيرة، يصاحبها رياح قوية خاصة مع وجود السحب الركامية.
وأوضح المركز أن الطقس يعتبر معتادا بالنسبة لهذه الفترة من العام، حيث إن فصل الشتاء بدأ جغرافيا منذ 21 ديسمبر الماضي، ويتميز هذا الفصل بتكرار حالات عدم الاستقرار على الدولة.
وبالنسبة لدرجات الحرارة، وبالمقارنة بين درجات الحرارة المتوقعة خلال اليومين المقبلين، توقع المركز أن تنخفض درجات الحرارة اليوم بمقدار درجتين مئويتين على الأكثر فقط، مرجعاً ذلك إلى أن الدولة كانت تحت تأثير رياح شمالية شرقية باردة خلال اليومين الماضيين أدت إلى انخفاض في درجات الحرارة، ومن المنتظر أن تكون الرياح شمالية غربية خلال اليومين المقبلين تؤدي إلى انخفاض طفيف في درجات الحرارة.
إلى ذلك، هطلت أمس أمطار خفيفة ومتوسطة على مدينة الشارقة والمناطق الوسطى «مليحة والذيد» أو ما يسمى بالسهل الأوسط تسببت بتجمع للمياه في المناطق المنخفضة والشوارع والميادين .
وحذرت بلدية الشارقة سكان المدينة من التقلبات الجوية التي تشهدها الدولة، والمتوقع أن تستمر حتى يوم غدٍ، مؤكدة استعدادها لمجابهة أي طوارئ محتملة.
وناشدت الجمهور عدم ارتياد البحر والحدائق خلال هذا الطقس المتقلب، والبعد قدر الإمكان عن الشواطئ الرملية القريبة من المسطحات المائية، وإبعاد المركبات عن الشواطئ خشية انزلاقها .
وقال المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع البيئة والزراعة في بلدية مدينة الشارقة إن لجنة طوارئ الأمطار المكلفة بمتابعة موسم الشتاء عقدت اجتماعاً مستعجلاً شمل إدارتها وأقسامها المختلفة ببلدية الشارقة حيث تم وضع خطة عمل لسحب مياه الأمطار المتراكمة بالطرقات المختلفة بمدينة الشارقة وباشرت اللجنة بتوزيع الفرق العاملة على المناطق الحرجة ودراسة نسبة غزارة الأمطار واستمرارها وذلك من خلال وضع مضخة ديزل بالمناطق المنخفضة، بالإضافة إلى تخصيص صهريج لسحب مياه الأمطار المتجمعة بالتعاون مع شركات الصهاريج الخاصة في حال استدعى الأمر.
وأوضح المهندس التفاق أن جميع إدارات وأقسام البلدية المختلفة تشارك في قضية التخلص من تبعات الأمطار الصحية والمتمثلة في إدارات الزراعة والحدائق و العمليات والتفتيش البلدي و الخدمات البيئية والنقليات، الى جانب عدد من الإدارات والأقسام المعنية الأخرى،لافتاً الى أن البلدية ستعمل على تجميع مياه الأمطار في الأحواض التي تم إنشاؤها للاستفادة منها في الزراعة والتشجير، مؤكداً أن لجنة طوارئ مياه الأمطار عمدت إلى تنظيف الشبكات وتجهيز المعدات والآليات اللازمة لعمليات الشفط ووضع الخطط للتحرك السريع ومعالجة الموقف في حال غزارة الأمطار.
وأشار إلى أن البلدية تمكنت من تعزيز البنية التحتية الخاصة بسحب مياه الأمطار، لافتاً الى إنشاء شبكة لسحب المياه من الشوارع، وتنفيذ حزمة من المشروعات ومحطات الضخ لتصريف المياه ،منوهاً بأن البلدية اتخذت كافة الاحتياطات اللازمة بغرض توفير الأمن والسلامة لجميع الفنيين والعمال، وتوفير وسائل الأمان والسلامة للكوادر البشرية.

اقرأ أيضا

تأهيل 400 كادر طبي في «صحة» لدعم التبرع بالأعضاء