الاقتصادي

الاتحاد

الإمارات تستضيف المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات الشهر الحالي

مستخدم للهاتف المتحرك (الاتحاد)

مستخدم للهاتف المتحرك (الاتحاد)

أبو ظبي (الاتحاد) - أعلن الاتحاد الدولي للاتصالات رسمياً وبموافقة جميع الدول الأعضاء بالمنظمة عن اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة تنظيم الاتصالات، لاستضافة المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات لعام 2014 في دورته السادسة.
وبحسب بيان صحفي أمس، سيقام هذا المؤتمر والذي ينعقد كل أربع سنوات في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 30 مارس إلى 10 أبريل 2014، حيث تمّ اختيار دولة الإمارات لاستضافة هذا الحدث إثر المداولات والتشاورات مع جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات وفقاً لدستور الاتحاد الدولي للاتصالات واتفاقيته.
وقال محمد أحمد القمزي، رئيس مجلس إدارة الهيئة «إن دولة الإمارات تولي قدراً كبيراً من الأهمية والمسؤولية لعضويتها في الاتحاد الدولي للاتصالات منذ انضمامها للمنظمة عام 1972م، وإنه لمن دواعي فخرنا في الهيئة أن يقع الاختيار على الدولة لاستضافة هذا المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات لعام 2014 والذي يأتي ترجمةً للنجاح الذي تحقق عام 2012م واستناداً إلى التجربة المتميزة في استضافة ثلاثة مؤتمرات للاتصالات نظمها الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم خلال عام 2012 وهي: المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية الذي أقيم في الفترة ما بين 3 و14 ديسمبر، والجمعية العالمية لتقييس الاتصالات والتي أقيمت في الفترة من 20 إلى 29 نوفمبر ومعرض الاتصالات العالمي 2012 الذي أقيم في الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر». وأضاف «اليوم تنجح الدولة في استضافة هذا المؤتمر العالمي الكبير لتنمية الاتصالات والذي كان آخر انعقاد له في الهند عام 2010».
وشدد على أنّ استضافة ورئاسة حدث عالمي بهذا القدر من الأهمية تدلّ على ثقة كبيرة من الاتحاد الدولي للاتصالات في قدرة وإمكانية دولة الإمارات على استضافة أبرز الفعاليات العالمية المؤثرة في هذا القطاع الحيوي المهم.
ونوه إلى أن استضافة المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات في هذا الوقت من العام تأتي مقدمة مثالية لمؤتمر المندوبين المفوضين لعام 2014 الذي ينظمه الاتحاد في وقت لاحق هذا العام في شهر أكتوبر وسيشهد حملة انتخابية كبيرة لصالح عضوية الدولة في مجلس المنظمة ومجلس لوائح الراديو كذلك، ونحن نتطلّع بكثير من الحماسة والثقة إلى مشاركة ناجحة في كلا الحدثين العالميين.
وأضاف «سينجم عن المؤتمر في ختام أعماله إعلاناً سيحمل اسم دولة الإمارات، الدولة المستضيفة لمدة أربع سنوات مقبلة وسيشهد كذلك المؤتمر في الختام استصدار خطة عمل موحدة ومتفق عليها دولياً من قبل الأعضاء المشاركين في المؤتمر تحمل في مضمونها مخرجات المؤتمر التي تضم القرارات والتوصيات بالإضافة إلى البرامج والأهداف التي سيعمل عليها قطاع التنمية بالاتحاد للمدد القادمة حتى المؤتمر القادم، ونحن على ثقة كبيرة بأن الاستعدادات والتحضيرات الجارية حالياً في الهيئة وكذلك مع الجهات المعنية بالدولة ومع شركاؤنا تسير وفق خطة واضحة وجاهزية لاستضافة ناجحة ومبهرة تتوافق مع أهمية هذه المناسبة» . وينعقد المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات لعام 2014 تحت شعار «النطاق العريض من أجل التنمية المستدامة» حيث سيرتكز على تحديد أولويات التنمية الرئيسية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الصعيد العالمي وستتمخّض عنه «خطة عمل دبي» التي ستتضمن نتائج وتوصيات المؤتمر كما تحدد مستقبل أنشطة تنمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجدول الأعمال المرتقب للسنوات الأربع القادمة.
أضاف الغانم أن العمل جار حالياً مع مركز دبي التجاري من جهة ومع الاتحاد الدولي للاتصالات من جهة أخرى نحو استكمال جميع الإجراءات التنظيمية والبروتوكولية من توقيع عقد الاستضافة بين حكومة الدولة والاتحاد الدولي.
يذكر أن المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات قد عقد في دورته السابقة في حيدر أباد، الهند، وهو يقام كل أربع سنوات بهدف تقييم الإنجازات التي تحققت في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ورسم خريطة الطريق لمستقبل التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا