الاتحاد

الرياضي

لومي «مصدومة»

لايزال سكان العاصمة التوجولية لومي تحت وقع الصدمة عقب الاعتداء الهجومي المسلح على حافلة منتخب بلادهم على الحدود الأنجولية الكونغولية في الطريق إلى كابيندا للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.. وقال أرميل ادجون عضو نادي مشجعي المنتخب التوجولي “إني منزعج كثيراً، لا أقوى على استيعاب ما حصل”.
وكان الاعتداء على الحافلة حديث الساعة في ديكون وبيه أحد الأحياء الأكثر شعبية في لومي. وفي الشوارع الأخرى كان الجميع يعلق على الحادث. وقال أحد الشباب “إنه هجوم منظم جيداً، لأن توجو ليست البلد الوحيد الذي سيلعب في كابيندا” فيما قال آخر “أنا أعتقد بأن الأمر صدفة محضة. لأن ذلك كان سيحصل مع أي منتخب وطني آخر”.
وفي كودجوفياكوبيه حيث ترعرع مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي وقائد المنتخب التوجولي إيمانويل أديبايور، كان القلق كبيراً. وقالت ايفاريست وهي عضوة في نادي أنصار أديبايور “الحي كله في حالة تأهب منذ ساعات قليلة لأن لدينا أصدقاء يتصلون بنا من أوروبا من أجل إبلاغنا بما يحصل”.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"