دبي (الاتحاد) نظمت لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي ورشة عمل طبية لمنتسبات أندية دبي بعنوان «الأمراض الجلدية عند اللاعبات» بهدف زيادة وعي لاعبات الأندية بأهمية الحفاظ على صحتهن، لما في ذلك من أثر بارز على مستوى الأداء الرياضي ونتائج المنافسات، وأقيمت الورشة في مقر المجلس بحي دبي للتصميم، بالتعاون مع عيادة ديرما كلينك. وحاضر في الورشة الدكتور أنور الحمادي مؤسس عيادة ديرما كلينك وحامل البوردين الأميركي، والكندي في الأمراض الجلدية، وشارك في الورشة عدد كبير من منتسبات أندية دبي من الرياضيات والمدربات، وأدارتها مريم بالهول من مجلس دبي الرياضي. وتناول الدكتور أنور الحمادي الأمراض والعوارض والمشاكل الجلدية التي قد تصيب اللاعبات والرياضيات بشكل عام، مثل أضرار الأمراض الجلدية الشائعة، وتأثير الأدوية على بشرة اللاعبات، والفطريات وتأثيرها على الجلد وطرق العلاج، كما تناول الدكتور شرح أسباب بعض الأمراض الجلدية، مثل الإكزيما، الصدفية، الثآليل، الالتهابات بشتى أنواعها، التصبغات الجلدية، فحص وعلاج الشامات غير الطبيعية، فرط التعرض، مشاكل الأظافر، بالإضافة إلى جميع مشاكل البشرة وفي مقدمتها، تأثير الأمراض الجلدية على تساقط الشعر عند النساء. وتحدث أنور الحمادي أيضا عن كيفية التخلص من مرض حب الشباب الذي يصيب شريحة كبيرة من النساء، وأوضح أنه يكون عبارة عن مضاعفات تحدث بسبب وجود أمراض أخرى يتم تجاهلها، أو يتم علاجها بطريقة خاطئة، وقام بشرح أساليب العناية بالبشرة والوقاية من جميع هذه الأمراض. وأكد أنور الحمادي خطورة الإفراط في استخدام مساحيق البشرة، وتناول الأدوية دون استشارة الطبيب المتخصص، لما لها من تأثير سلبي على بشرة اللاعبات. وأجاب الدكتور أنور الحمادي عن الاستفسارات التي قدمتها المشاركات في الورشة، وأوضح لهن أهم الأمراض الجلدية الشائعة التي تعاني منها أغلبية الرياضيات، كيفية تفادي حدوث أي أضرار لبشرتهن بسبب التدريب المستمر في الأجواء المكشوفة وحماية الجلد من أي عوارض تحدث بسبب تقلبات الطقس، كما شرح أنواع الفطريات التي تظهر على الجلد والعوامل المؤثرة عليها والمسببة لها وتأثيرها على صحة الرياضيات، كما بين أنواع البشرة التي تختلف بين مرأة وغيرها، وأهمية معرفة نوع البشرة حتى تتمكن الرياضية من حماية بشرتها من أي مؤثرات خارجية.