سامي عبدالعظيم(رأس الخيمة)

لم يتوقع سعيد المراشدة، لاعب دبا الفجيرة، أن يكون التدريب الأخير قبل لقاء الجولة 13 لدوري الدرجة الأولى، سبباً في تعرضه لإصابة الرباط الصليبي التي استدعت إجراء عملية جراحية في مستشفى «هيلث بوينت» وغيابه عن صفوف الفريق نحو 7 أشهر.
وقال المراشدة إنه كان يتطلع لوجوده مع الفريق في مرحلة الدفاع عن حظوظ المنافسة على بطاقتي التأهل الى دوري الخليج العربي، لكن الظروف التي حدثت تسببت بهذا الواقع غير الجيد في ظل الظروف التي تعرض لها الفريق بإصابة بعض اللاعبين في مراحل عدة من المنافسة، مشيراً إلى أن إدارة النادي اضطلعت بجهود كبيرة لتهيئة الأجواء المطلوبة، والعمل على جميع الخيارات التي تمهد الطريق أمام حصد النتائج المطلوبة.
وأشار إلى أنه يشعر بتحسن كبير في الوقت الحالي بعد التأهيل الذي خضع له في الفترة الماضية، ويتمنى العودة سريعاً إلى صفوف الفريق، خصوصاً أن التوقف الحالي للدوري يعني المزيد من الوقت الذي يعزز فرص الدخول ضمن حسابات المدرب المغربي أحمد المجاهد، مؤكداً أنه يسعى لرد الجميل وتعويض النادي عن فترة غيابه، خاصة أن النادي وفر كل الإمكانات اللازمة لعلاجه من الإصابة.
ونوه المراشدة إلى المنافسة القوية بين فرق الدرجة الأولى على تجميع النقاط في المرحلة الماضية، حيث شهدت المباريات العديد من المفاجآت الي قد تؤدي الى تغيير شكل المنافسة في الفترة القادمة عند عودة الدوري.