الرياضي

الاتحاد

«البلوز» المستفيد الأول من معاناة «يونايتد» وأرسنال أوروبياً

أرسنال يفتقد جهود لاعبه الإسباني فبريجاس

أرسنال يفتقد جهود لاعبه الإسباني فبريجاس

على الرغم من أن أندية القمة في بطولات الدوري بالقارة العجوز، وخاصة أندية الدوري الإنجليزي كانت ترغب في استراحة لالتقاط الأنفاس من لهيب المنافسات الأوروبية، إلا انها وجدت نفسها بعد ساعات من انتهاء المعارك الأوروبية في أتون المعارك المحلية التي أوشكت على النهاية ودخلت مراحل الحسم، حيث يتبقى لثلاثي القمة الإنجليزية مانشستر يونايتد وتشيلسي وأرسنال 6 مباريات في بطولة الدوري بداية من اليوم وحتى 9 مايو المقبل يتحدد على ضوء نتائجها هوية البطل الجديد لواحدة من أقوى بطولات الدوري في العالم.
لازال مانستر يونايتد في صدارة الترتيب برصيد 72 نقطة بعد انقضاء 32 مرحلة من عمر المسابقة، ولكنه لا يتمتع بالأمان الكامل بسبب ملاحقة تشيلسي صاحب المركز الثاني بفارق نقطة واحدة، وهو الفارق الذي يمنح مواجهتهما اليوم بمسرح الأحلام بأولد ترافورد إثارة بالغة، ففي حالة فوز الشياطين الحمر فإنهم سيقطعون خطوة عملاقة للاحتفاظ بلقب البطولة التي أصبحت مفضلة بالنسبة لهم في السنوات الأخيرة، وفي حال نجحت انتفاضة البلوز وتمكنوا من قهر الشياطين الحمر في معقلهم فإن إثارة المنافسة ستتواصل، وسيكون أرسنال صاحب المركز الثالث برصيد 68 أحد المستفيدين من فوز تشيلسي على اليونايتد، حيث يتجدد أمله في المنافسة على اللقب من جديد.
الآلام الأوروبية
واعترف كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق تشيلسي أن فريقه سوف يكون أكبر المستفيدين من معاناة مانشستر يونايتد وأرسنال في دوري الأبطال، فقد أصبح البلوز أكثر تركيزاً وتفرغاً لمنافسات الدوري المحلي بعد الخروج من دور الستة عشر للشامبيونزليج على يد إنتر ميلان، بينما يعاني اليونايتد والمدفعجية من آثار الإرهاق البدني والذهني جراء استمرار مشاركتهما في البطولة ذاتها، وقد تكبد كلاهما خسارة عدد من لاعبيه الأساسيين والمؤثرين في آخر مبارياتهما بدور الثمانية للبطولة الأوروبية، فقد تعرض روني الهداف الأول للمان يونايتد والدوري الإنجليزي لإصابة كبيرة يغيب على إثرها 3 أسابيع على الأقل، كما أصيبت آمال أرسنال في المنافسة على اللقبين الأوروبي والمحلي بلطمة قاسية على إثر تعرض سيك فابريجاس لإصابة تبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم، وداهمت إصابة أخرى مهاجم الفريق أندريه أرشافين واللاعب الفرنسي وليام جالاس، ويضاف إلى حمى الإصابات المؤثرة تعرض كلا الفريقين (اليونايتد وأرسنال) لهزيمتين في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال وهو ما قد ينال من معنوياتهما في المنافسات المحلية.
مصير اللقب
قراءة سريعة في المباريات المتبقية لثلاثي القمة والتي يبلغ عددها 6 مباريات لكل فريق، يتأكد أن توتنهام سوف يكون القاسم المشترك والعائق الأكبر في مسيرة أهل القمة، وعلى يديه يتقرر مصير البطولة، حيث يلتقي مع أرسنال في 14 أبريل القادم (بملعب توتنهام)، ثم يصطدم مع تشيلسي (بملعب توتنهام أيضاً) في 17 أبريل المقبل، ثم يحل ضيفاً على اليونايتد بعد أسبوع واحد من مواجهته مع البلوز، ولن يكون بمقدور أي فريق من ثلاثي القمة تحقيق فوز سهل على حساب توتنهام الذي يقاتل مع مان سيتي وليفربول وأستون فيلا من أجل الحصول على المركز الرابع.
وهناك فريق آخر سوف يكون صاحب تأثير كبير في تحديد هوية بطل الدوري، وهو مان سيتي الذي يلتقي بملعبه مع اليونايتد في “ديربي” مانشستر الملتهب في 17 أبريل المقبل، ثم يحل ضيفاً على أرسنال في 24 أبريل.
والطرف الثالث الذي يمكنه رسم خريطة المنافسة على قمة الدوري الإنجليزي هو فريق بلاكبيرن الذي يلتقي على ملعبه مع كل من اليونايتد وأرسنال، واللافت في جدول المباريات المتبقية ان اليونايتد وتشيلسي وأرسنال الذين يتصارعون على اللقب سوف يختتمون الموسم على ملاعبهم في فرصة تاريخية للاحتفال بالبطولة بين جماهيرهم، وستكون الأندية الثلاثة على موعد واحد وهو 9 مايو المقبل لإلقاء كلمة الختام في منافسات الموسم، حيث يلتقي اليونايتد مع ستوك سيتي، وتشيلسي مع ويجان، وأرسنال مع فولهام.


ثلاثي القمة بالأرقام والإحصائيات
مانشستر يونايتد:
يحتل المركز الأول برصيد 72 نقطة، خاض 32 مباراة، فاز في 23، تعادل في 3، خسر 6، أحرز 76 هدفاً، عليه 25، فارق الأهداف 51 هدفا لصالحه.
المباريات المتبقية لمانشستر يونايتد، اليوم مع تشيلسي بملعبه، 11 أبريل مع بلاك بيرن خارج ملعبه، 17 أبريل مع مان سيتي خارج ملعبه، 24 أبريل مع توتنهام بملعبه، 1 مايو مع سندرلاند خارج ملعبه، 9 مايو مع ستوك سيتي بملعبه.
تشيلسي:
يحتل المركز الثاني برصيد 71 نقطة، خاض 32 مباراة، فاز في 22، تعادل في 5، خسر 5، أحرز 82 هدفاً، عليه 29، فارق الأهداف 53 هدفا لصالحه.
المباريات المتبقية لتشيلسي، اليوم مع مانشستر يونايتد خارج ملعبه، 13 أبريل مع بولتون بملعبه، 17 أبريل مع توتنهام خارج ملعبه، 25 أبريل مع ستوك سيتي بملعبه.
ويلتقي في الأول من مايو مع ليفربول خارج ملعبه، 9 مايو مع ويجان بملعبه.
أرسنال:
يحتل المركز الثالث برصيد 68 نقطة، خاض 32 مباراة، فاز في 21، تعادل في 5، خسر 6 ، أحرز 74 هدفاً، عليه 34، فارق الأهداف 40 هدفا لصالحه.
المباريات المتبقية لأرسنال، اليوم مع ولفرهامبتون خارج ملعبه، 14 أبريل مع توتنهام خارج ملعبه، 18 أبريل مع ويجان خارج ملعبه، 24 أبريل مع مان سيتي بملعبه، 1 مايو مع بلاك بيرن خارج ملعبه، 9 مايو مع فولهام بملعبه.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»