الشارقة (الاتحاد) أُسدل الستار أمس على منافسات ملتقى الشارقة السابع لألعاب القوى للمعاقين والذي نظمه نادي الثقة للمعاقين برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، بمشاركة 300 لاعب ولاعبة يمثلون 22 دولة، وشهدت البطولة تحقيق أرقام قياسية جديدة، حيث سجلت لاعبتنا عائشة سالم بن خالد رقماً عالمياً جديداً في رمي القرص للفئة F33، وحقق الكويتي أحمد المطيري رقماً عالمياً جديداً في منافسات 200 متر عدواً بالكراسي المتحركة للفئة T33، وسجلت الجزائرية اسمهان بودغادير رقماً عالمياً في رمي الرمح للفئة F33. وتصدر المنتخب السويسري البطولة برصيد 12 ميدالية ذهبية و3 فضيات و5 برونزيات، وحل البريطاني في المركز الثاني برصيد 10 ميداليات ذهبية و4 ميداليات فضية و9 برونزية، بينما جاء في المركز الثالث منتخبنا برصيد 9 ميداليات ذهبية و15 فضية 15 برونزية. وانتزع أبطالنا فرسان الإرادة 12 ميدالية في ختام اليوم الثالث، وحققوا 3 ميداليات ذهبية و6 ميداليات فضية و3 ميداليات برونزية، وحصد البطل الأولمبي محمد القايد من نادي الثقة الميدالية الذهبية الرابعة له في منافسات 200 متر عدواً بالكراسي المتحركة للفئة T34، ونال محمد الوحداني من نادي دبي للمعاقين ذهبية منافسات 200 متر للفئة T54. وفاز محمد الكعبي من نادي العين بذهبية دفع الجلة للفئة F35/‏‏‏36، وحقق عبدالله الحياي فضية دفع الجلة للفئة F32/‏‏‏34، وحصل عباد علي من نادي دبي على فضية رمي القرص للفئة F37، كما حقق عمير يونس فضية القرص للفئة F55، ونال جمعة سعيد من نادي خورفكان برونزية رمي القرص للفئة F56/‏‏‏57، وحصل عبدالله المصباحي من نادي خورفكان على برونزية الرمح للفئة F52/‏‏‏54، وحصدت سارة السناني من نادي أبوظبي فضية دفع الجلة للفئة F32/‏‏‏33 ونالت اللاعبة الأولمبية ثريا الزعابي من نادي الثقة فضية دفع الجلة للفئة F34، وفازت سهام الرشيدي من نادي دبي ببرونزية رمي القرص للفئة F56/‏‏‏57، كما حققت عائشة عبدالله من نادي الثقة فضية الرمح للفئة F56/‏‏‏57. من جانبه، أكد الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أن رياضة المعاقين محظوظة بالقيادة الرشيدة التي هيأت كل عوامل النجاح لها بغية الوصول إلى منصات التتويج وحصد الألقاب، مشيراً إلى أن نجاح الشارقة في استضافة وتنظيم العديد من البطولات الدولية لرياضة للمعاقين نابع من رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لهذه التظاهرة الرياضية الكبرى والتي عملت على جذب أنظار العالم إلى الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها الإمارة الباسمة والإمارات في مجال رياضة المعاقين. بدوره، أكد أحمد سالم المظلوم المدير التنفيذي للبطولة أن النجاح الذي حققه الملتقى ومشاركة هذا العدد الكبير من أبطال العالم نتيجة السمعة الطيبة التي تتمتع بها الإمارات في مجال استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية، وذلك لتوافر الكوادر البشرية، بجانب البنية التحتية والملاعب التي لا تتوافر في كثيرٍ من بلدان العالم، مشيراً أن تنظيم العديد من البطولات الرياضية يصب في مصلحة رياضة المعاقين في كل الجوانب، حيث يكتسب اللاعبون الخبرات من الاحتكاك بأبطال عالميين وكسر الحاجز النفسي لديهم، وكذلك أكتساب المدربين والمصنفين والقائمين على رياضة المعاقين الخبرات والتعرف إلى أحدث ما وصل إليه قوانين الاتحاد الدولي. وأشاد رؤساء الوفود المشاركة في البطولة بمستوى التنظيمي والفني للبطولة، حيث أكد شافي الهاجري رئيس الوفد الكويتي أن التنظيم الرائع للملتقى هذا معهود على أبناء الإمارات في حسن الاستقبال وكرم الضيافة، بجانب قوة المنافسات التي أدت إلى الاستفادة الكاملة للاعبي المنتخب الكويتي، موجهاً الشكر إلى مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين وإلى اتحاد رياضة المعاقين، وكل من شارك في هذا الحدث، كما أشاد بوجود وسائل الإعلام بما يعرف المجتمع بمواهب وقدرات ذوي الإعاقة لبث الثقة في أنفسهم وفي قدراتهم وتوعية المجتمع بقضايا المعاقين.