الاتحاد

ثقافة

التشكيلي الإيراني زوبين أميري يستلهم تراثه في معرض بدبي

من أعماله (تصوير  محيي الدين )

من أعماله (تصوير محيي الدين )

يقام في جاليري ''بيسمنت'' في دبي حاليا معرض للفنان التشكيلي الإيراني زوبين أميري، ويضم أكثر من عشرين عملا بأحجام متفاوتة، وتجمع بين أعمال الرسم بالألوان، وبين أعمال الكولاج والتركيب باستخدام مواد مختلفة، خصوصا المواد الكرتونية التي يحاول من خلالها تجسيد ملامح بيئته المحيطة· ويعد هذا المعرض هو الأول له في دبي ويستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري·
أعمال التركيب في لوحات الفنان أميري، الذي ينتمي إلى جيل الثمانينات في الفن الإيراني، تقوم أساسا على استلهام عالم السفن والمراكب الخشبية، وذلك في عمل يجسد صورة جديدة لهذا العالم، فالفنان هنا يقوم بتقطيع الورق المقوى (الكرتون) وتثبيته على الخشب بالمسامير، وتلوينه بألوان تتفاوت بين الحار والبارد·
والعالم نفسه يستلهمه الفنان في أعماله التلوينية التي يظهر فيها البحور في صور رمادية باهتة في الغالب· وثمة أعمال لونية تقوم على أساس بنائي يقترب من الهندسة من جهة، وعلى خطوط وألوان حارة من جهة ثانية، فهو يمزج بين أصالة الفن الإيراني ومفرداته المتعلقة بالزخرفة والنسيج، وبين تمرد لوني يخلق لوحة ذات خصوصية تعكس رؤية تمزج الحزن بالأمل، فهي ألوان مستمدة في الغالب من الطبيعة، وتستفيد أيضا من ألوان السجاد الفارسي·
ومن حيث التكوينات، يعمل أميري على ثيمة التكوين المركب من أشكال عدة متداخلة، أشكال بلا مركز محدد، فهي مفتوحة ومتداخلة، والعلاقة بينها قائمة على خلق التوازنات الشكلية واللونية، كما يلجأ أحيانا إلى خطوط عريضة متشابكة تعكس مواد صناعية· وهناك عمل يقوم على مقاربة الحروف ولكنها حروف مضخمة ومجردة من أشكالها الأصلية

اقرأ أيضا