الرياضي

الاتحاد

العربي في مهمة «النقطة» الواحدة أمام الوكرة

العربي يطمح إلى الحفاظ على مركزه في المربع الذهبي بمواجهة الوكرة

العربي يطمح إلى الحفاظ على مركزه في المربع الذهبي بمواجهة الوكرة

رغم حسم الغرافة لبطولة الدوري القطري بحصوله على اللقب للمرة السابعة في تاريخه والثالثة على التوالي، وهبوط الشمال الثاني عشر والأخير إلى دوري الدرجة الثانية، فان المرحلة الثانية والعشرين الاخيرة ستكون حافلة بالمنافسات المثيرة.
فلم تحسم بعد بعض المراكز الهامة خصوصا الثالث والرابع المؤهلين لكأس ولي العهد، والمركز الحادي عشر الذي سيخوض صاحبه مباراة فاصلة مع فريق مسيمير وصيف الدرجة الثانية لتحديد الفريق الثاني الصاعد إلى دوري الدرجة الأولى مع فريق لخويا بطل الدرجة الثانية والفريق الثاني الهابط مع الشمال. وتتنافس 3 فرق على المركزين الثالث والرابع هي العربي وقطر والريان، و3 فرق أيضا على الهروب من المركز الحادي عشر هي الخور والأهلي والسيلية، وما يزيد من حرارة وسخونة الجولة الأخيرة قرار الاتحاد القطري لكرة القدم باقامة المباريات في توقيت واحد يومي اليوم وغداً.
تبرز مباراة العربي (37 نقطة) مع الوكرة السابع (27) باعتبارها أقوى مباريات المرحلة لاسيما أن العربي يرفض الخسارة حتى لا يفقد مركزه الثالث ويكفيه التعادل لتأكيد مشاركته في كأس ولي العهد. ويخوض قطر الرابع (35 نقطة) حامل لقب كأس ولي العهد مواجهة صعبة مع الخريطيات السادس (26) المتطور والساعي لفوز جديد يثبت به مركزه، ولا فرصة أمام قطر سوى الفوز الا إذا خسر الريان أو تعادل مع الشمال. أما الريان الخامس (34 نقطة) وصيف كأس ولي العهد ورغم عدم وجود أي بديل أمامه سوى الفوز على الشمال الأخير (8 نقاط)، فانه سيكون بحاجة إلى خسارة العربي أو قطر حتى يجد مكانا في مربع الريان.
في المقابل، تنتظر الفرق الثلاثة التي تسعى للهروب من المباراة الفاصلة مع وصيف الدرجة الثانية مهام صعبة حيث يلتقي الأهلي مع الغرافة حامل اللقب والذي يريد انهاء الموسم بفوز، والخور مع السد وصيف البطل، والسيلية مع ام صلال بقيادة مدربه الجديد الهولندي هانك تين كات، ولا بديل للسيلية عن الفوز ثم انتظار نتيجتي الخور والأهلي اللذين قد لا يحتاجان للفوز إذا خسر السيلية الذي سيظل في المركز الحادي عشر وبالتالي سيخوض المباراة الفاصلة مع مسيمير.
من جانب آخر، فرض السويدي ويلهامسون المحترف في صفوف فريق الهلال السعودي نفسه على مائدة نادي الريان خلال الساعات الأخيرة، بعدما أطلق اللاعب تصريحات أكد فيها أنه تلقى عرضا صريحاً من النادي للعب له مقابل مبلغ مالي كبير.
ولأنه لاعب كبير خرجت جماهير الريان عبر المنتديات تتساءل عن حقيقة عرض ويلهامسون وتمنت انضمام اللاعب بالفعل، لكن كانت المفاجأة التي أعلن عنها علي سالم عفيفة رئيس جهاز الكرة بالنادي الذي أكد عدم وجود أي مفاوضات مع ويلهامسون ونفى تماماً ما ذكره اللاعب، مؤكداً أن الريان لم ولن يفكر في ضم اللعب خصوصاً أنه مرتبط بعقد مع ناديه السعودي.
وشدد على أن الريان لا يمكن أن يدخل في مفاوضات مع لاعب يرتبط بعقد سار مهما كان اسمه، مبينا عدم التفاوض مع أي لاعبين محترفين للموسم الجديد، لأن المدرب باولو أتوري طلب إرجاء هذا الأمر إلى ما بعد الانتهاء من دوري النجوم وحسم المربع الذهبي في مباراة الريان مع الشمال اليوم.
ويبدو أن موقف النادي الأهلي بعدم الموافقة حتى الآن على مد إعارة لاعبه يونس علي مع الريان الذي يلعب له حالياً لمدة موسم جديد دفع إدارة “الرهيب” للتفكير في استعادة الطيور المهاجرة، وعدم التفريط في أي لاعب تنتهي إعارته لأي فريق هذا الموسم والاعتماد على أبرزهم المهاجم الصاعد الواعد جار الله المري المعار إلى صفوف الخريطيات الذي ظهر بمستوى أكثر من رائع.
وكشف رئيس جهاز الكرة عن قرب خروج خبر رسمي من النادي الأهلي عن اللاعب يونس مؤكداً أن إدارة النادي الأهلي ستقوم بتوضيح تفاصيل بقاء اللاعب في صفوف الريان، في حين موقف اللاعب مصطفى عبدي سيتم حسمه من خلال إدارتي الريان والغرافة خلال الفترة القادمة.

اقرأ أيضا

إسلام خان: معاً للقضاء على الوباء