علي معالي (دبي)

أتيحت فرصة جديدة أمام الكاراتيه الإماراتي، للمشاركة في أولمبياد طوكيو، بعدما أعلن الاتحاد الدولي للعبة، عن تأجيل بعض التصفيات الخاصة بالتأهل، أهمها بطولة باريس، حيث يتأهل الفائزون مباشرة إلى دورة الألعاب، وهي الأمل الأخير لمروان المازمي وخليفة العبار.
وقرر الاتحاد الدولي تأجيل بطولة باريس والمقرر لها مايو المقبل، بسبب فيروس كورونا، إلى وقت لاحق عام 2021، وأنه يتم تحديد الموعد النهائي، بعد تحديد الجدول الزمني لـ «طوكيو 2020»، وتعتبر منافسات باريس الأهم في بطولات الكاراتيه خلال الفترة المقبلة، كونها المحطة والأمل الأخير، لعدد كبير من لاعبي الكاراتيه حول العالم.
وتعتبر الكاراتيه أحدث لعبة تنضم إلى الألعاب الأولمبية، ومنذ سنوات طويلة، تبحث عن مكان لها في الدورة، إلى أن تقرر المشاركة في «طوكيو 2020»، ولكن «كورونا» يقف حالياً «حجر عثرة» حالياً أمام اللعبة للظهور الأولمبي الأول.
أكد مروان المازمي لاعب منتخبنا أن الأمل ما زال قائماً، لكي يكون موجوداً في الحدث العالمي الكبير، وخلال هذه الفترة يواظب على تدريبات، خاصة في المنزل، من أجل الإعداد حتى يتم تحديد الموعد النهائي لبطولة باريس.
وقال: ميزة الكاراتيه أنه يمكن المواظبة عليها في أماكن مختلفة، وبالتالي لا أجد صعوبة في المحافظة على المستوى، والرغبة موجودة لدي، والتدريبات مستمرة رغم صعوبة الفترة الحالية».