الاتحاد

الرياضي

242 ملفاً تتنافس على ألقاب جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية

عروض احتفالية قبل توزيع الجوائز العام الماضي (الاتحاد)

عروض احتفالية قبل توزيع الجوائز العام الماضي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)
أغلقت اللجنة العليا لجائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية المتميزة في نسختها الثانية باب الترشح للتقدم بالملفات من أجل المنافسة على القاب الجائزة، وذلك بعد انتهاء فترة تقديم الملفات في 31 ديسمبر الماضي، وتلقى مكتب الجائزة 242 ملفاً بزيادة نسبتها 100% عن نسبة الإقبال في النسخة الأولى، حيث شاركت رياضيات من 12 دول عربية بملفاتهن في مختلف الفئات المعلن عنها.
وأكدت خولة المهيري منسق عام الجائزة أن نسبة الإقبال التي تضاعفت 100% أكبر دليل على نجاحها، ووصولها لأغلب الدول العربية المهتمة بالرياضة النسائية، مشيرة إلى أن الجائزة ولدت لتبقى ولتواصل نجاحاتها، وتعبئ طاقات الفتيات في مجال الرياضة.
وقالت: «النسخة الثانية تم إطلاقها 29 مايو الماضي، وأطلق بعدها الموقع الإلكتروني الخاص بها 24 يونيو، وقامت لجنة الترويج بعدد من الجولات الداخلية والخارجية للتعريف بالجائزة، حيث أقامت ملتقى الجهات الرياضية بأبوظبي 22 أكتوبر الماضي بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، والذي حضرته كل الأندية والهيئات الرياضية بالعاصمة، كما أقامت أيضاً ملتقى مماثلاً في دبي 3 نوفمبر بالتنسيق مع مجلس دبي الرياضي، وحظي بحضور جميع الجهات المستهدفة من أندية واتحادات وهيئات رياضية، وفيما يخص الزيارات الخارجية نظمت لجنة الترويج عدة ملتقيات كان أولها على هامش مؤتمر اتحاد اللجان الأوليمبية الوطنية العربية بالأردن من 14 إلى 18 سبتمبر الماضي، ونجح الملتقى في استغلال حضور كبار الشخصيات في الرياضة العربية واطلاعهم على جميع تفاصيل الجائزة، حتى أصبح كل منهم سفيراً في دولته يتبنى الرعاية والترويج لها.
وأضافت: «بعد ذلك توجهت لجنة الترويج إلى البحرين من 12 إلى 14 أكتوبر والتقى الوفد بكل المسؤولين والمعنيين بالرياضية النسائية في دولة البحرين، مما كان له أثر كبير في تلقي العديد من الملفات من الفتيات الرياضيات الراغبات في الفوز بفئات الجائزة».
وتابعت: «كانت المحطة الترويجية الثالثة في المملكة المغربية وجرى اللقاء بمسؤولي الرياضة والمهتمين بالرياضة النسائية على مدار يومي 10 و11 نوفمبر الماضي على اعتبار أن المملكة المغربية من الدول التي لها باع طويل في الرياضة النسائية، وكان ختام الجولات التعريفية في مصر، حيث أقيم ملتقى للجائزة على هامش ماراثون زايد الخيري خلال يومي 5 و6 ديسمبر الماضي، بحضور كل الجهات والمؤسسات والأندية ووسائل الإعلام المعنية والمهتمة برياضة المرأة».
وتحدثت خولة المهيري عن البرنامج الزمني للجائزة، وأوضحت: «يتضمن البرنامج الزمني للجائزة عدداً من التواريخ المهمة وفي مقدمتها بدء قبول الطلبات اعتبارا من 28 مايو الماضي وحتى 31 ديسمبر 2014، ثم تليها عملية فرز الطلبات وتقييمها من 4 يناير وحتى 31 مارس، وهي تتضمن على زيارات ومقابلات شخصية، ثم تأتي مرحلة لجنة التحكيم التي تجتمع يومي الخامس والسادس من أبريل، ويليها اجتماع اللجنــة العليا 12 أبريل، ثم اعتمـــاد راعية الجائزة في 14 من نفس الشهر، وفي 19 أبريل يتم إخطـار الفائزات بنتائج التقييم، على أن يقام الحفل الختامي 4 مايو مواكبا لمؤتمر أبوظبي الدولي لرياضـة المرأة في نسختــه الثالثة.


فئات
الجائزة
أبوظبي (الاتحاد)
حددت فئات الجائزة بالرياضية المتميزة، والرياضية المتميزة ذات الإعاقة، والمدربة المتميزة، والإعلامية المتميزة، والإدارية الرياضية المتميزة، وجميع تلك الجوائز تأتي ضمن فئة الأفراد، أما فئة المؤسسات فسيتم توزيعها على 4 مجالات وهي فئة تطوير الناشئات، فئة الرعاية والتسويق، فئة تطوير المنتخبات والمشاركات الفاعلة، فئة العمل الإعلامي المميز في الرياضة النسائية، فضلاً عن جائزتين مخصصتين لكل من الشخصية الرياضية المحلية، والشخصية الرياضية العربية.

اقرأ أيضا

الصربي ميتشو: الزمالك المصري فخر أفريقيا ولا يوجد شخص يرفض تدريبه