الاتحاد

الإمارات

بدء فعاليات مؤتمر دبي الدولي للتخدير والعناية المركزة


دبي-الاتحاد: برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي افتتح سعادة قاضي سعيد المروشد مدير عام دائرة الصحة نيابة عن سموه أمس أعمال مؤتمر دبي الدولي للتخدير والعناية المركزة في فندق كراون بلازا بدبي·
وأكد المروشد خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر على حرص دولة الإمارات وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات على تقديم كل الدعم للعلوم عامة والطبية خاصة وتشجيعهم وتحفيزهم على بذل مزيد من الجهود لما فيه منفعة الجميع· وأشار المروشد الى ان الدعم المتواصل من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع، للقطاع الصحي في دبي قد انعكس بشكل كبير على مستوى الخدمات الطبية والإنجازات التي تم تحقيقها في إجراء العمليات المعقدة في مختلف المنشآت الطبية التابعة لدائرة الصحة إضافة الى المعدات الحديثة التي تم توفيرها للمنشآت الطبية في دبي والتي تساير أحدث التطورات التقنية في المجال الطبي هي نتائج هذا الدعم المتواصل·
وقال إن مهنة الطب هي مهنة إنسانية في الدرجة الأولى وهذا يحتم علينا تضافر الجهود والتعاون المستمر لما فيه مصلحة البشرية جمعاء وان عقد مثل هذه المؤتمرات ومشاركة عدد كبير من الأطباء ومن مختلف أنحاء العالم يعطي فرصة كبيرة لتبادل الرأي والتعرف على آخر الأبحاث الطبية في مجال التخدير والعناية المركزة الأمر الذي يقدم في النهاية خدمة إنسانية للمرضى·
وأوضح ان توصية الاتحاد الدولي للمستشفيات بإقامة مؤتمر دبي الدولي للتخدير (دبي للتخدير) والذي يعقد لأول مرة باختيار دبي كمكان ومقر دائم للمؤتمر يعكس النجاح الكبير الذي حققته دبي في تنظيم المؤتمرات والمعارض الطبية والمستوى الطبي الكبير الذي وصلت إليه، كما ان الدعم الكبير الذي يحظى به المؤتمر من دائرة الصحة والخدمات الطبية والجمعية الأوروبية للتخدير الموضعي وعلاج الألم وجامعة ومستشفى شاريتيه والاتحاد الدولي للمستشفيات يعكس الأهمية الكبرى لهذا المؤتمر الذي يصاحبه معرض بمشاركة 50 شركة ويشارك فيه 500 طبيب في التخدير والعناية المركزة من مختلف أنحاء العالم·
من جانبه أكد الدكتور كريستوف شتاين رئيس قسم التخدير والعناية المركزة في جامعة شاريتي (برلين) ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر في كلمة له على أهمية التخدير الذي يتكون من أربعة فروع الأول هو الاهتمام بالمريض قبل وأثناء وبعد العملية والثاني علاج الآلام والثالث العناية المركزة الجراحية والرابعة مساعدة الحوادث منوها الى أهمية انعقاد المؤتمر الأول في دبي الذي يناقش آخر الأبحاث العلمية في مجال التخدير والعناية المركزة·
من جهته قال الدكتور منصور نظري مساعد رئيس قسم التخدير في مستشفى راشد رئيس المؤتمر في كلمة له ان هذا المؤتمر يهدف الى رفع مستوى الكفاءات الطبية في الإمارات خاصة والمنطقة بشكل عام وجذب أحدث التقنيات العلمية في التخدير للمنطقة وتبادل الخبرات مع نخبة من العلماء المختصين في هذا المجال·
وأوضح الدكتور نظري ان انعقاد هذا المؤتمر الذي يعد الأول في دبي يوضح المكانة الكبرى التي وصلت إليها دبي في نجاح تنظيم المؤتمرات والمستوى الطبي المتقدم منوها الى ان المؤتمر حصل على اعتراف من قبل محافل علمية متخصصة مثل جامعة الإمارات والهيئة السعودية للتخصصات الطبية ومجلس الطب في برلين والأكاديمية الأميركية للتعليم الطبي المستمر·
وبعد ذلك قام قاضي سعيد المروشد مدير عام دائرة الصحة بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر والذي تشارك فيه 50 شركة تعرض أحدث ما تم التوصل إليه في مجال صناعة الأجهزة الطبية في مجال التخدير حيث استمع إلى شرح من ممثلي هذه الشركات حول معروضات شركاتهم·
واكد قاضي سعيد المروشد مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية في تصريحات صحفية عقب افتتاحه للمعرض المصاحب للمؤتمر على الدور الريادي الذي وصلت إليه إمارة دبي في مجال صناعة وتنظيم المعارض والمؤتمرات على مستوى المنطقة والذي جعل منها أنموذجا يحتذى وتجربة فريدة يمكن تعميمها والاستفادة منها بما يخدم العاملين في الحقل الطبي على مستوى الدولة والمنطقة بشكل عام·
وأكد على ان الشهرة العالمية التي وصلت إليها دبي في مجال صناعة المعارض وتنظيم المؤتمرات لم تكن لتأتي بمعزل عن الاهتمام الكبير والجهود الحثيثة للقيادة الرشيدة التي استطاعت ان تجعل من دبي نقطة لجذب اهتمام العالم ومصدرا للإشعاع العلمي والمعرفي من خلال ربطها بشبكة من العلاقات القوية مع مختلف المراكز الطبية التخصصية المشهورة على المستوى العالمي والاستفادة من خبرات هذه المراكز وتجاربها لمواكبة ومجاراة التطورات العلمية المتسارعة في المجالات الطبية المختلفة·
وقدم الدكتور ألن سميث استشاري التخدير في مستشفى الشيخ خليفة في أبوظبي ورقة عمل حول تقليل استعمال الغازات الطيارة أثناء التخدير قدر الإمكان وفائدتها اقتصاديا على الغلاف الجوي، كما قدم الدكتور مارتن ترامير استشاري التخدير والعناية المركزة في سويسرا ورقة عمل بعنوان الطرق الحديثة لمنع التقيؤ بعد العملية·
وقدم الدكتور توماس بدير من جامعة ناتسي في فرنسا ورقة عمل بعنوان وقاية مشكلات العضلات أثناء العملية، كما قدم الدكتور كلود مستلمان استشاري التخدير والعناية المركزة من فرنسا ورقة عمل بعنوان استعمال الأدوية الوريدية لإجراء العملية دون الغازات الطيارة·

اقرأ أيضا

الإمارات تواصل تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي حضرموت وشبوة