الاتحاد

عربي ودولي

هولاند ينتقد تساهل الغرب إزاء روسيا وتركيا بشأن سوريا

أعلن الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند أن الحلف الأطلسي والدول الغربية يجب أن تمارس ضغوطاً أكبر على روسيا وعلى تركيا بما فيها «تهديدات» من أجل وقف العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق وعفرين (شمال سوريا).
وقال هولاند في مقابلة مع صحيفة «لوموند» نشرت الاثنين «روسيا هي القوة الأساسية (في سوريا) والمخاطر جدية بحصول تصعيد إذا لم يتم وضع أي حدود».
وتابع هولاند «علينا التحادث مع فلاديمير بوتين... لكن ذلك ليس مبرراً لترك (روسيا) تقوم بتحركاتها دون رد فعل. وموقف (الرئيس الأميركي) دونالد ترامب ليس واضحاً ولا يمكن التكهن به ولذلك يتعين على فرنسا وأوروبا والحلف الأطلسي التحرك»، في انتقاد للنهج الدبلوماسي الذي يتبعه الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون.
وتابع الرئيس الاشتراكي السابق (2007-2012) إن «روسيا تعيد التسلح منذ سنوات عدة وإذا كانت تشكل تهديداً فلا بد من تهديدها بالمقابل».
وشدد على ضرورة أن يقوم الغرب بضغوط «على العقوبات والقواعد التجارية ومسألة النفط والغاز».
كما ندد هولاند بالعملية العسكرية التركية ضد مقاتلين أكراد في سوريا وانتقد تساهل الغرب إزاء أنقرة.




 

اقرأ أيضا

طائرات الاحتلال الإسرائيلي تقصف موقعاً في غزة