الرياضي

الاتحاد

«الآسيوي» يرفض تسجيل مدرب الأهلي بدوري الأبطال

أحمد خليل في صراع قوي على الكرة مع رادوي لاعب الهلال

أحمد خليل في صراع قوي على الكرة مع رادوي لاعب الهلال

لم تبد إدارة الأهلي دهشتها من قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الذي صدر صباح أمس، بخصوص رفض تسجيل المدرب التونسي نور الدين العبيدي كمدير فني للفريق في مباريات دوري الأبطال، نظراً لعدم حصوله على الرخصة (أ) أو ما يعادلها، وهو ما يخالف شروط دوري الأبطال، الذي يمنع دخول أي مدرب لا يحمل الرخصة المعترف بها من قبل الاتحاد الآسيوي داخل الملعب المقامة عليه أي مباراة خاصة بالبطولة.
ولا يعني رفض الآسيوي تسجيل التونسي نور الدين، أنه غير حاصل أو مؤهل لذلك، بل حصل العبيدي على رخصة (أ)، ولكن من الاتحاد التونسي ومسجلة بالاتحاد الأفريقي، غير أن الاتحاد الآسيوي لا يعترف بالرخص التدريبية القادمة من قارتي أفريقيا وأميركا اللاتينية، وهي نفس المشكلة التي كانت ستواجه البرازيلي أبل براجا مدرب الجزيرة، غير أنه تمكن من معادلة رخصته مبكراً لدى الاتحاد الآسيوي فور تعميم شروط النسخة الأولى لدوري الأبطال الموسم الماضي.

وذكر الاتحاد الآسيوي في الرسالة الرسمية التي أرسلها لرابطة المحترفين واتحاد كرة القدم، أنه رفض طلب النادي الأهلي، تسجيل المدرب نور الدين العبيدي في منصب المدير الفني للفريق خلال المباريات المتبقية في دوري أبطال آسيا 2010.
وتشترط معايير البطولة أن يكون المدرب المسجل في منصب المدير الفني حاصلاً على شهادة التدريب الآسيوي للمستوى الآسيوي الأول “ا”، أو ما يعادلها، وبالتالي فإنه لا يجوز تسجيل المدرب في هذا المنصب، وكان الاتحاد الآسيوي وافق على تسجيل العبيدي بشكل مؤقت كمدرب للفريق لحين قيام النادي بتعيين مدير فني جديد.
وشدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على ضرورة قيام النادي الأهلي بتسجيل مدير فني جديد قبل سبعة أيام من مباراتهم المقبلة في البطولة، وإلا فلن يتمكن العبيدي من التواجد، ضمن دكة البدلاء أو يتم تدوين اسمه بالمباراة كمدرب للفريق، ويحتل الأهلي حالياً المركز الرابع في المجموعة الرابعة برصيد نقطة واحدة، علماً بأن الهلال السعودي يتصدر الترتيب برصيد 10 نقاط من أربع مباريات مقابل 6 نقاط لكل من ميس كرمان الإيراني والسد القطري، ويلتقي الأهلي مع ميس كمان في دبي يوم 13 أبريل الجاري ضمن الجولة الخامسة.

موقف الإدارة
وعلى الجانب الآخر أبدت إدارة الأهلي عدم انزعاجها من الخطاب الذي تم إرساله رسميا لاتحاد الكرة ولرابطة المحترفين مساء أول أمس ويتعلق بضرورة تعيين الأهلي لمدرب يحمل الرخصة (أ)، وفجرت مصادر مطلعة بالإدارة الحمراء مفاجأة من العيار الثقيل عندما أكدت أن الاتحاد الآسيوي يتعسف في شروطه لدرجة أن مراقب مباراتي مس كرمان بإيران والسد القطري في دبي رفض تسجيل تن كات المدرب الهولندي المستقيل الذي يقود أم صلال القطري حالياً بحجة أنه لم يعادل الرخصة التي يحصل عليها بالاتحاد الآسيوي قبل البطولة ووقتها تقدمت الإدارة الحمراء بأوراق لمراقب المباراة تتعلق بموعد التعاقد مع المدرب الهولندي وصور الرخصة الخاصة به والتي أهلته للمشاركة بدوري أبطال أوروبا وبقيادة أندية وفرق ذات الطابع العالمي كمدرب مساعد، كما قدمت إدارة الأهلي مذكرة تطلب الحصول على استثناء للمدرب لحين تسوية أوضاعه الإدارية.

وذكر المصدر أن المدرب كان في طريقه لمعادلة ترخصيه غير أنه استقال وترك الفريق، مما وضع الأهلي في موقف صعب اضطره لتعيين المدرب المساعد التونسي بمنصب المدير الفني للفريق وتكرر الرفض الآسيوي للمباراتين الأخيرتين أمام الهلال على نور الدين العبيدي، وفيما يتعلق بتصرف الأهلي بناء على الرفض الرسمي والصريح لتعيين مدير فني يحمل الترخيص الآسيوي كشف المصدر أن الإدارة ستقوم بتقديم مذكرة تشرح وضع الفريق الحالي وعدم وجود مدرب شاغر يتولى المسؤولية في هذا التوقيت.

موقف الرابطة والعقوبات
وعلى الجانب الآخر لم تتخذ رابطة المحترفين موقفاً خاصاً من الخطاب الآسيوي وتنتظر لترى موقف الأهلي أولاً، خاصة أن شروط المشاركة بدوري الأبطال كانت واضحة للجميع منذ انطلاق النسخة الأولى ووقتها أرسلت الرابطة تعميماً على كافة الأندية المشاركة بالبطولة الممثلة للإمارات بضرورة الاهتمام باستيفاء الشروط خاصة بند المدرب الأجنبي الحاصل على الرخصة (أ)، أما فيما يتعلق بالعقوبات فذكرت شروط وضوابط المشاركة أنه في حالة إصرار النادي على موقفه بعدم تعيين مدرب حاصل على الرخصة
(أ) فلن يتم السماح للمدرب بقيادة الفريق من الملعب بل من المدرجات، وفي حالة إصرار الإدارة على دخول المدرب للملعب فمن المتوقع أن يتم فرض عقوبات مالية على النادي غير أن بنود العقوبات لم تذكر أي قرار يتعلق باعتراض الفريق المنافس حال حقق الأهلي الفوز.
ومن المعروف أن الأهلي لا يزال يملك الأمل في المنافسة رغم أنه ضئيل، حيث يحتاج الأهلي للفوز في مباراتيه على كرمان والسد على أن يفوز الهلال أيضا في مباراتيه على نفس الفريقين ليقفز الأحمر للمركز الثاني برصيد 7 نقاط ويتجمد رصيد السد وكرمان عند 6 نقاط فقط.

معنويات مرتفعة
وعلى الجانب الآخر وبعيداً عن قرارات الاتحاد الآسيوي موقف التونسي نور الدين العبيدي يواصل الفريق الأول للأهلي تدريباته على ملعبه استعداداً لمباراة الوصل الخميس المقبل بدوري المحترفين بمشاركة جميع اللاعبين، بمن فيهم باري وعبيد خليفة العائدان من الإصابة، وركز الجهاز الفني خلال التدريبات الأخيرة على رفع اللياقة البدنية للاعبيه، بخلاف التركيز على بعض الجمل التكتيكية داخل الملعب، وخيمت حالة من ارتفاع المعنويات على الجميع، وقسم المدرب التونسي لاعبي الأهلي على فريقين، وشارك فيصل خليل في التقسيمة وقدم المستوى الطيب ولقي تشجيعاً كبيراً من اللاعبين.. ومن جانبه أكد المدافع بدر ياقوت أنه شفي تماماً من الإصابة التي كانت قد لحقت به قبل أسبوعين تقريباً وأدت لغيابه عن مباراتي الهلال، مشيراً إلى أنه سيبذل كل ما في وسعه للحاق بالفريق خلال الفترة المقبلة التي يحتاج فيها لجميع عناصره في مختلف الخطوط واعترف بدر بأن المنافسة في خط الدفاع باتت شرسة خاصة بعد شفاء عبدالله تراوري وعبيد خليفة وعودة محمد قاسم ويوسف جابر ومحمد فوزي بخلاف وجود سعد سرور، وقال ياقوت “أنا جاهز للمنافسة الشريفة مع عناصر الدفاع، وأتمنى أن أدخل في التشكيلة الأساسية، وأثق في قدراتي تماماً وسعيد بوفرة المدافعين الجيدين بصفوف الفريق”.

اقرأ أيضا

إسلام خان: معاً للقضاء على الوباء