الاتحاد

الاقتصادي

«دبي للهليكوبتر» ينطلق أبريل المقبل

دبي (الاتحاد)

تستضيف دبي الدورة الأولى من «مؤتمر دبي للهليكوبتر» يومي 17 و18 أبريل المقبل في مطار آل مكتوم الدولي، والخاص بتكنولوجيا وعمليات الطائرات المروحية والذي يقام كل سنتين، حسب بيان أمس.
وتناقش الدورة الأولى من هذا المؤتمر أبرز التحديات التي تواجه صناعة الطائرات المروحية ضمن قطاع الطيران في الشرق الأوسط. وتلعب صناعة الطائرات المروحية دوراً مهماً في نمو وتطور القطاعات الطبية والعسكرية والمدنية والترفيهية في المنطقة، ما يجعل من هذا المؤتمر حدثاً بالغ الأهمية لتوسع ونمو هذه القطاعات.
ويشكل «مؤتمر دبي للهليكوبتر» منصة مثالية للقطاعين العام والخاص في مجال صناعة الطيران المروحي العالمية، حيث سيتيح للمختصين في هذا المجال تقديم خبراتهم ومهاراتهم وتجاربهم ويمهد الطريق للنمو والتطوير المستمر في هذه الصناعة.
وسيتيح الحدث للوفود المشاركة من الشركات الإقليمية والدولية إمكانية التواصل وإقامة شراكات ضمن منطقة مخصصة لهذا الغرض. وبالإضافة إلى ذلك، سيناقش أبرز قادة الأعمال مواضيع حول قضايا راهنة من شأنها أن تسهم في النهوض بجميع الجهات المعنية بهذه الصناعة.
وقال أحمد أبوالهول، المدير التنفيذي لـ«مجموعة دوموس»: «يتم استخدام الطائرات المروحية من قبل قطاعات الجيش والنفط والغاز والرعاية الصحية وكذلك من قبل النخبة في منطقة الشرق الأوسط. كما يتم استخدام هذه الطائرات بشكل واسع في قطاع السفر الفاخر، حيث يضم العديد من الفنادق والمباني الفاخرة مهابط لهذا النوع من الطائرات والخدمات الخاصة بها.
وأطلقت «مجموعة دوموس» هذا المؤتمر من أجل دعم صناعة الطائرات المروحية في المنطقة بهدف تعزيز هذا القطاع مع إعداد معرض متخصص لمعالجة قضاياه ومشاكله. وبدءاً من سلسلة إمداد قطع الغيار إلى تلبية معايير السلامة ومجالات الاستخدام في الجيش وإنفاذ القوانين، يوفر الحدث أفكاراً معمقة وحلقات نقاش متخصصة تهم المعنيين بصناعة الطائرات المروحية.
ويقام «مؤتمر دبي للهليكوبتر 2017» بتنظيم من «مجموعة دوموس»، إحدى الشركات المتخصصة في مجال تنظيم المعارض والتي تمتلك خبرة تمتد أكثر من عقدين في هذا المجال. وتضم محفظة «مجموعة دوموس» بعضاً من أكثر الفعاليات نجاحاً، بما في ذلك «معرض دبي للهليكوبتر» و«معرض الصيد العربي» و«المعرض الزراعي» و«معرض المخبوزات» و«معرض الإعلام والتسويق».

اقرأ أيضا

إقبال على شراء الذهب بأبوظبي مع تراجع الأسعار