الرياضي

الاتحاد

صدمة في الجزيرة بعد إيقاف روزاريو 6 مباريات

روزاريو «يمين» يغيب عن الجزيرة إلى نهاية الموسم لظروف الإيقاف

روزاريو «يمين» يغيب عن الجزيرة إلى نهاية الموسم لظروف الإيقاف

استقبلت الأوساط الجزراوية إيقاف المدافع البرازيلي روزاريو 6 مباريات إضافية لعقوبة الطرد مع تغريمه 10 آلاف درهم، بصدمة ودهشة واستغراب، حيث إن موسم اللاعب يكاد يكون انتهى مع العنكبوت باستثناء وجود فرصتين فقط للعب مع الفريق في البطولة الآسيوية التي ضاع فيها الحلم، خاصة أن تلك العقوبة هي الأقسى والأطول مقارنة بكل عقوبات السلوك في الموسم الحالي، وتصل في مداها لثلث موسم لأنها 6 مباريات، بالإضافة إلى مباراتين عقوبة الطرد لتبلغ 8 مباريات وموسم الدوري كاملاً 22 مباراة.

ومن ناحية أخرى تبحث إدارة نادي الجزيرة حالياً تحديد موقفها النهائي من هذه العقوبة خلال الاجتماع الذي سوف تعقده خلال ساعات لبحث الأمر من كافة جوانبه ومناقشة كل الخيارات المتاحة للاستقرار على الأنسب الذي يصب في مصلحة الفريق خلال المرحلة المقبلة والحساسة في عمر مسابقة الدوري وكأس رابطة المحترفين.

وكانت الأيام الأخيرة قد شهدت اقتراب صالح عبيد كابتن فريق الجزيرة من العودة إلى الملاعب بعد الشفاء من الجراحة التي أجراها في ألمانيا، وأصبح اللاعب على بعد أيام من مرحلة التأهيل الأخيرة التي يمكنه أن يلحق بعدها بعدد من المباريات المؤثرة في الدوري.

ومن ناحيته قال حمد الحر السويدي رئيس لجنة الاحتراف بالنادي عن تقييمه لمشاركة الجزيرة هذا الموسم في بطولة دوري أبطال آسيا قال: أعلنا منذ البداية أن كل البطولات هدفنا، ولم نتوقع أبداً أن نخرج مبكراً بهذا الشكل، ولكننا تعرضنا لظروف صعبة كثيرة أثرت علينا أهمها الإصابات في المراكز المؤثرة، وفي الأوقات الحساسة، فمنظومتنا الهجومية حتى الآن لم تشهد الاستقرار منذ بداية الموسم، بسبب تلك الإصابات، وكذلك فإن الإصابات طاردتنا في لاعبي الدفاع، حينما غاب روزاريو، ثم عاد وغاب راشد عبد الرحمن حتى نهاية الموسم، فضلاً عن غيابات سالم مسعود على فترات متقطعة، بالإضافة إلى ضغط المباريات في المرحلة الأخيرة والتي أصبحت بواقع مباراة كل 4 أيام، وربما تكون خارج الدولة.

وقال: كل هذه الظروف ضغطت علينا، وبعد أن كنا منفردين بالصدارة في بعض الأوقات بفارق 4 نقاط عن الوحدة تقلص الفارق، وأصبح في صالح العنابي بثلاث نقاط، ولا شك أننا كنا نتمنى ظهور أفضل للجزيرة في البطولة الآسيوية، ولكن الظروف كانت أقوى من الأماني، والآن أصبح تركيزنا منصباً على الاستحقاقات المحلية، فلدينا بطولتين متبقيتين، علينا أن نبذل قصارى جهدنا خلالهما، حتى نتمكن من الفوز بلقبيهما، والتعويض عما فات، ولحسن الحظ أن فرصنا كبيرة فيها، ولكننا لابد أن نحافظ على تلك الفرص بتحقيق الفوز في كل المباريات القادمة سواء في نهائي كأس الرابطة أو في دوري المحترفين.

وحول ما إذا كان هناك موعد يقترحه نادي الجزيرة لإقامة المباراة النهائية لكأس الرابطة، قال: لسنا وحدنا أصحاب القرار فرابطة المحترفين ونادي عجمان طرفين مهمين، ونحن على ثقة بأن الرابطة سوف تتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب بهذا الشأن، وقد أشارت بعض المعلومات للمقربين من الرابطة أنها تفكر في إقامة تلك المباراة قبل أو بعد مباراة نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة بيوم واحد.
الجدير بالذكر أن الموعد الذي حددته الرابطة من قبل لنهائي كأس الرابطة كان في الرابع من أبريل، ولكنه تأجل لأجل غير مسمى نظراً لظروف وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان.

اللاعب يغلق هاتفه
حاولنا الاتصال باللاعب روزاريو على مدار اليومين الأخيرين لاستطلاع رأيه في العقوبة الصادرة بحقه، ولكن هاتفه كان مغلقاً طوال الوقت، وكان اللاعب قد أكد في جلسته مع المدرب التي تم الإطلاع فيها على فيديو المباراة ولقطة الموقف أنه لم يبصق على أي لاعب، وأنه بالعكس استفز من اللاعب يعقوب الحوسني، وأن الفيديو لم يظهر عملية البصق تأكيداً لكلامه.

براجا يرفض التعليق
من ناحيته رفض المدرب البرازيلي آبل براجا التعليق على العقوبة الخاصة باللاعب روزاريو مكتفيا بالقول “لا تعليق” لكل الصحفيين الذين حاولوا التعرف منه على رد فعله، خصوصاً أنه كان قد أعلن عن تفهمه لموقف اللاعب واقتناعه بأنه لم يسيء لأي لاعب آخر، ومعرفته بمدى التزام روزاريو.

على صعيد آخر عاد فريق الجزيرة للتدريبات مساء أمس على ملعبه الفرعي بعد حصوله على راحة سلبية مدتها 24 ساعة بعد مباراة أهلي جدة في دوري أبطال آسيا، وسوف تستمر تدريبات الفريق في إطار استعداده للقاء الشارقة حتى موعد المباراة نهاية الأسبوع الجاري.

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية