الاقتصادي

الاتحاد

«اسأل علي» .. دليل سياحي متكامل لإرشاد زوار الإمارات

علي آل سلوم يحاور زوار جناحه الخاص في معرض الخليج لسياحة الحوافز

علي آل سلوم يحاور زوار جناحه الخاص في معرض الخليج لسياحة الحوافز

"اسأل علي" يجيب عن أي سؤال يخطر ببال زائر الإمارات، هو ليس شعارا، بل موقع إلكتروني سياحي ثقافي أسسه المرشد السياحي علي آل سلوم، ليعرف عن وطنه بتفاصيله وعاداته وتقاليده ومرافقه السياحية.

وبعد 3 سنوات على إطلاق موقعه الإلكتروني التفاعلي، أطلق علي دليله السياحي باللغة الإنجليزية عن أبوظبي، وحمل اسم موقعه "ASK ALI" أو "اسأل علي".

هذا الإنجاز وصفه علي بـ"المهمة الوطنية"، وأتبعه بتأسيس كيان مؤسسي استشاري وإرشادي في المجال السياحي والثقافي للدولة، أطلق عليه اسم "إمبريس أريبيا"، يتعاون معه أقرانه من مواطنين ومواطنات، يقدمون من خلاله خدمة الإرشاد السياحي والإجابة عن أسئلة السياح الزائرين للدولة.

وتأسس هذا الكيان، إلى جانب جهد علي وأفكاره الإبداعية، بدعم من صندوق خليفة لتمويل المشاريع.
وتعد الشركة أولى الشركات المتخصصة في تقديم استشارات وبرامج تدريب ثقافية لكل من يرغب في كسب معرفة غنية ومعمقة عن المنطقة العربية سواء كان المتدرب من غير الناطقين أو الناطقين باللغة العربية.

وقال علي إن الشركة من خلال مرشدين سياحيين إماراتيين تقدم جولات سياحية ثقافية في مدن الإمارات مدركين أهمية انطلاق المعرفة ممن هم أعلم وأقدر على عكس صورة شعبهم وفك رموز أسرار ثقافة الخليج والمنطقة العربية.

ويروي علي قصته لـ"الاتحاد" على هامش مشاركته في معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات، وعرض إنجازاته أمام الزائرين الذين أشادوا به واعتبروه مميزا ومهما لتوصيل الصورة الحقيقية للشعب الإماراتي وتقاليده وعاداته.

وأسهمت دراسة علي لتخصص السياحة والفندقة في جامعة أميركية ودراسة الماجستير في إدارة الأعمال، وخبرته العملية في هيئة أبوظبي للسياحة وكمرشد سياحي وعمله في أحد الفنادق، في تعزيز من مهاراته في توصيل المعلومات للسياح وتأسيس مكتب خاص فيه.

واستطاع علي تأليف كتيب سياحي جديد يحمل اسم موقعه "اسأل علي" باللغة الإنجليزية وهو عبارة عن دليل ثقافي سياحي اجتماعي عن دولة الإمارات وخصوصا عن العاصمة أبوظبي، إضافة الى كتابته لعمود في مجلة "إم" الصادرة عن جريدة "ذا ناشونال".

ويزور الموقع الإلكتروني، الذي تأسس في العام 2007، وتنتشر روابطه في 450 موقعا، من 5 إلى 15 ألف زائر شهريا، ويحتل الرقم 500 ألف من أصل 7 ملايين موقع الكتروني حول العالم.

وقال علي "تصلني أسئلة عن اللباس المناسب المسموح به في الدولة على سبيل المثال، وما هي العادات والتقاليد حتى لا يصدر عنهم أي تصرف ضد ذلك، وغيرها من الأسئلة التي أجيب عليها على الفور".
وأكد علي "لا يستطيع أي أحد تمثيل الإمارات وثقافتها إلا الإماراتيين، ما دفعني إلى القيام بهذه الخطوة لتقديم الصورة الحقيقية عن الإمارات".

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»