الاقتصادي

الاتحاد

تراجع معدل المواليد في تايوان يهدد الإنتاجية

تايواني في معرض للإلكترونيات، حيث يهدد تراجع المواليد إنتاجية تايوان

تايواني في معرض للإلكترونيات، حيث يهدد تراجع المواليد إنتاجية تايوان

تسعى تايوان جاهدة لزيادة معدل المواليد لديها ويعد من الأقل على مستوى العالم قبل أن يهدد العدد المتراجع من المواليد الجدد إنتاجية اقتصاد بقيمة 390 مليار دولار تقوده الصادرات.

وتخشى تايوان من نقص القوة العاملة أو العقول المفكرة خلال عشرة أعوام إلى 15 عاماً بما لا يمكنها من اللحاق بسائر القوى الصناعية الآسيوية ومواكبة ازدهارد بعض اقتصادات جنوب شرق آسيا. ووفقاً لتقديرات كتاب حقائق العالم الذي تصدره وكالة المخابرات المركزية الأميركية بلغ معدل المواليد في تايوان 8,3 لكل ألف شخص العام الماضي وهو ما يجعلها تتفوق فقط على ألمانيا وهونج كونج وايطاليا واليابان. وبالمقارنة بلغ معدل المواليد في فيتنام 17,73 وفي ماليزيا 22,24.

وقال هو تشونج ينج نائب الوزير بمجلس التخطيط الاقتصادي والتنمية التابعة للحكومة التايوانية “دون جيل من الشباب لن تكون هناك قوة عمل وبالتالي تفقد القدرة على الإنتاجية... إنها قضية مقلقة للغاية”.
ويقول اقتصاديون إن الإنتاجية في تايوان ستنخفض مع تجاوز أعداد المتقاعدين لأعداد العمال الجدد في الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة ما لم يعد المواطنون بأعداد كبيرة من الخارج أو يسعى مزيد من كبار السن للعمل.

وسيعوق ذلك جهود تايوان المضنية لمنافسة هونج كونج وسنغافورة وكوريا الجنوبية وجميعها شهدت معدلات تصنيع ونمو سريعة في الفترة من الستينيات إلى التسعينيات.

اقرأ أيضا

كازاخستان تدعو لمشاركة أوسع في خفض إنتاج النفط