الاقتصادي

الاتحاد

«العدل الأميركية» تقاضي «كيه.بي.ار»

قالت وزارة العدل الأميركية إنها رفعت دعوى قضائية على “كيه.بي.ار” للمقاولات العسكرية ومقرها هيوستون بسبب مخالفات مزعومة تتضمن تكاليف غير صحيحة لخدمات أمنية في العراق. وأضافت الوزارة أمس الأول أن الدعوى التي رفعت أمام محكمة اتحادية في واشنطن تقول إن “كيه.بي.ار” أدرجت على نحو متعمد تكاليف غير مصرح بها لخدمة أمنية مسلحة خاصة في فواتير قدمتها للجيش الأميركي عن الفترة من 2003 إلى 2006.

والشركة أكبر متعاقد خاص للجيش الأميركي في العراق وأفغانستان وسبق أن تعرضت لانتقادات بسبب تجاوز التكاليف في العراق. وشكك أعضاء في الكونجرس الشهر الماضي في جدوى استمرار الجيش الأميركي في الاستعانة بالشركة في عمليات للإمداد والتموين.

وقالت “كيه.بي.ار” إنها اضطرت للاستعانة بفريق أمني خاص نظراً لأن الحكومة تقاعست عن حماية موظفيها وأضافت أنها تعتقد أن الحكومة رفعت الدعوى للتهرب من سداد التكاليف الأمنية. وقالت وزارة العدل الأميركية إن الدعوى تأتي في إطار مبادرة لاتخاذ إجراءات صارمة لمعالجة الاحتيال في عقود التوريد.

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»