الاقتصادي

الاتحاد

السيارات الكهربائية تتقدم بثبات في الأسواق

سيارة كهربائية من انتاج شركة كرواتية

سيارة كهربائية من انتاج شركة كرواتية

بدأت في اليابان أول سوق واسعة للسيارات الكهربائية الخميس الماضي، بعد أن باتت أسعار هذه التكنولوجيا المستقبلية مقبولة وسط التنافس وحرب أسعار بين كبار منتجي هذه السيارات، بحسب تقرير لموقع “بي بي سي” باللغة العربية.
وطرحت شركة “ميتسوبيتشي”، خامس أكبر منتج للسيارات في اليابان، سيارة (i-MiEV) التي تسير بالطاقة الكهربائية عبر بطارية شحن خاصة، وتحتوي على أربعة مقاعد. وقد طرحت للبيع بكلفة 2,8 مليون ين ياباني أي ما يعادل 30,500 دولار بعد أن قدمت الحكومة اليابانية حوافز لمثل هذا النوع من السيارات بلغت 4 مليون ين (43000 دولار).
وأبدى جيتوشي أوكونوكي 72 عاماً، وهو من أوائل من قدم طلباً مسبقاً لشراء هذه السيارة الكهربائية عندما كانت في أعلى سعر لها، فرحته بقرار “ميتسوبيتشي” بتخفيض مبلغ 6700 دولار من سعر السيارة، في اليوم نفسه الذي أعلنت فيه منافستها شركة “نيسان موتورز” أنها بدأت في استقبال طلبات شراء السيارة الكهربائية التي أنتجتها.
فشركة “نيسان”، ثالث منتج للسيارات اليابان، تقول إن سياراتها الكهربائية المسماة (leaf) ستطرح للبيع في ديسمبر المقبل بكلفة 3,8 مليون ين ياباني (40,500 دولار)، بيد أن هذا المبلغ سينخفض الى 3 مليون ين (32,000) مع الحوافز التي تقدمها الحكومة اليابانية.
كما ستكون هذه السيارة بسعر أرخص في الولايات المتحدة يقدر نحو 25,000 دولار بسبب تخفيض مبلغ 7,500 دولار من سعرها كأعفاء ضريبي للسيارات الكهربائية. وتقول شركة “ميتسوبيتشي” إنها تلقت مقدماً نحو ألفي طلب لشراء هذه السيارات في اليابان.
وتمثل سوق السيارات الكهربائية سوقاً مستقبلبة كبيرة بدأ العديد من الشركات العالمية في التسابق في دخولها مع تصاعد المخاوف من تلوث البيئة والبحث عن تكنولوجيات صديقة للبيئة وتشجيع الحكومات ودعمها لهذه التوجهات.
وبدأت الأسبوع الماضي شركة صناعة السيارات الصينية (BYD) بالإعلان عن مبيعات سياراتها الجديدة (F3DM) بسعر يعادل 25 ألف دولار.
كما دخلت الشركات الأميركية حلبة التنافس في إنتاج مثل هذه السيارات إذ تخطط شركة “فورد” أن تطرح للبيع سيارتها الكهربائية أواخر عام 2011. وقد عرضت نماذج من هذه السيارة في معرض نيويورك الأخير للسيارات.
ولم تبق الشركات الفرنسية بعيدة عن التنافس مع إعلان شركة “ستروين” الفرنسية دخولها هذا المجال وإنتاج سيارتها الكهربائية الجديدة. كما بدأت شركة “سيمنس” الألمانية الترويج لإنتاجها الجديد من السيارات الكهربائية.
وتخطط شركة “تويوتا”، أكبر منتج للسيارات في العالم، أن تطرح سيارتها الكهربائية العام 2012، ولم تعلن عن أسعارها بعد ولكن يعتقد أنها ستكون أعلى سعراً.
ويشار إلى أن بعض البلدان قد بدأت بنشر محطات شحن خاصة لمثل هذه السيارات، كما هي الحال مع الحكومة اليابانية التي نشرت محطات للشحن هذه في عموم اليابان.
وظهرت في العاصمة الألمانية برلين بعض النقاط لشحن مثل هذه السيارات، كما دشنت إيرلندا أول مركز لشحن بطاريات السيارات التي تعمل علي الطاقة الكهربائية.

اقرأ أيضا

آمال تخفيض الإنتاج تقفز بأسعار النفط