الاتحاد

الإمارات

نهيان: المشروعات الصغيرة أصبحت جزءاً من برامجنا الدراسية


دبي-منى بوسمرة:
أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم أن التعليم الفني والتقني يمر بمرحلة جديدة نتيجة للتغيرات الهائلة التي يشهدها العالم وتؤثر بشكل مباشر على هياكل ومحتويات برامج التعليم فلا بد من التعرف على الاحتياجات والوقوف في وجه التحديات مشيرا إلى إن مناهج كليات التقنية مرتبطة بمتطلبات التقنية في المجتمع وأصبحت المشروعات الصغيرة جزءا من البرامج الدراسية، مؤكدا على إن برامج وأنشطة الكليات منسقة تماما مع اولويات العمل الوطني في كافة المجالات·
جاء ذلك أمس في مؤتمر اتحاد الجامعات والكليات التطبيقية العالمي الثالث الذي عقد تحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم، رئيس مجمع كليات التقنية العليا· في فندق ميناء السلام في دبي وتنظمه المنظمة العالمية للكليات التقنية والجامعات · يهدف المؤتمر الذي تناول من خلال ورش عمل موضوع القيادة وتأسيس المشروعات التجارية والتعاون الأكاديمي العملي إلى التواصل والتفاعل لإيجاد حلول لأنجع الطرق السليمة للتنمية البشرية والتدريب والتأهيل في بيئة مشتركة تساعد الدول على الوفاء بمتطلباتها لإعداد الكوادر القادرة على مماشاة سوق العمل وتقنية المعلومات المتسارعة والتطور الدائم في الإدارة والقيادة·
هذا وسوف تشهد فعاليات المؤتمر توقيع العديد من مذكرات التعاون بين مختلف الجامعات والكليات المشاركة لتبادل الخبرات والمعرفة ولتأسيس عملية تواصل مستمرة بين هذه المؤسسات·
وفي كلمته رحب معالي الشيخ نهيان بالمشاركين في المؤتمر العالمي الثالث ، للمنظمة الدولية للكليات والمعاهد التقنية في العالم ، وعبر عن تقديره الخاص لحرص المشاركين في المؤتمر ، على مناقشة كافة القضايا المهمة ، التي تحدد مسيرة التعليم التقني والفني على مستوى العالم والتركيز الشديد ، والالتزام القوي، بأن تكون هذه الكليات والمعاهد دائماً ، على درجة كبيرة من الكفاءة والمرونة والفاعلية ، في كل عملياتها ومختلف أنشطتها : تستجيب بوعي ، لكافة العوامل والمعطيات · في إطارٍ من قناعة كاملة ، بأن التعليم التقني الجيد ، أداة ضرورية وأساسية ، لتعميق قدرات مجتمعاتنا ، على الوفاء باحتياجات التنمية الوطنية ، ومجابهة متطلبات العصر ·
واكد معاليه ان المؤتمر يمثل إضافة تعليمية مهمة · لوجود نخبة من المشاركين والمتحدثين، الذين يجسدون الرغبة والالتزام ، والإفادة من كافة الفرص ، والتعامل مع مختلف المتغيرات ·
وأضاف إن انعقاد المؤتمر في دبي يعكس بكل وضوح ، المكانة المتنامية لدولة الإمارات ، على مستوى العالم ، وبخاصة في مجال التعليم بوجهٍ عام ، والتعليم التقني منه بوجهٍ خاص، وهي ثمرة واضحة ، للقيادة الواعية والحكيمة ، للمغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ رحمه الله وطيب ثراه ـ هذا القائد التاريخي ، الذي عمّق التزام هذه الدولة ، بأهمية التعليم ، وحفّز قدرات أبنائها وبناتها ، على الابتكار والإبداع ، وأرسى في المجتمع ، مكانة التقنيات الحديثة ، في تشكيل أوجه الحياة وقد تجلى ذلك بكل وضوح ، فيما نلمسه اليوم ، من رؤية واضحة ، وإنجازات كثيرة ، تدل على حرصٍ كبير بالذات ، بأن يكون نظام التعليم في الدولة ، على نحوٍ : يخدم احتياجات الفرد ، ويحقق غايات المجتمع ، بل ويدعم مكانة الوطن بين دول العالم أجمع ·
وقال نهيان كان لي شرف العمل خلال السنوات الماضية ، في الإشراف على كليات التقنية العليا ، وأتيح لي من خلال ذلك ، متابعة ما يحدث على مستوى العالم ، في مجالات التعليم الفني والتقني · وقد نجحنا إلى حدٍ كبير ، في الإفادة من كافة المستحدثات والمستجدات ، بل إننا اليوم ، مقتنعون تماماً ، بأن هذا النوع من التعليم ، يمر الآن بمرحلة جديدة ـ مرحلة ، تتحدد معالمها ، بما يشهده العالم من تغييرات هائلة ، على كافة مستويات النشاط الإنساني ، تنعكس بشكلٍ مباشر ، على هياكل ومحتويات برامج التعليم الفني والتقني ·
وأضاف إن التغييرات المتلاحقة في التقنيات ، وزيادة حدة التنافس الاقتصادي العالمي ، والتطورات السريعة في مواقع العمل ، بل والتوقعات المجتمعية المتنامية كل هذا ، إنما يتطلب وجود مناخ عام في الكليات والمعاهد ، يسمح وباستمرار بالتعرف على الاحتياجات ، والوقوف على التحديات ، وبلورة الفرص المتاحة ، بل والاستجابة لكل ذلك بقدرة وكفاءة ·
وقال معاليه إننا نؤكد وباستمرار ، على بناء العلاقات القوية مع مواقع العمل ،انطلاقاً من قناعة كاملة ، بأن نجاح عمل الكليات ، إنما هو رهنٌ بتأييد قيادات المجتمع ، والجمهور العام وهذا هو ما يتطلب منا دائماً ، أن نعمل بجدية وعزم ، على أن تكون رسالة الكليات، بل وكافة برامجها وأنشطتها، متسقةً تماماً ، مع أولويات العمل الوطني في كافة المجالات ·
ونحمد الله ، أننا دوماً نسير على الطريق الصحيح ، بفضل التوجيهات الصائبة ، لصاحب السمو الوالد الشــيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه ·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصل إلى الرياض للمشاركة في القمة الخليجية الـ 40