الاقتصادي

الاتحاد

الصين تتعهد بمواصلة دعم الصادرات

قالت تشن جيان نائب وزير التجارة الصيني أمس إن الصين لن تتخلى عن سياسة تشجيع الصادرات لكنها ستزيد الوارادات ومخزونات الموارد الاستراتيجية.
وأكد تشن جيان أن “الصين لن تغير سياساتها الداعمة للتصدير”. وقال رداً على سؤال إن كانت الصين ستغير سياستها بشأن اليوان “ستتخذ الصين قرارات اليوان بشكل حصيف بناء على وضعنا الاقتصادي”. وأضاف أن العملة الصينية ليست السبب في الاختلال العالمي، مشيراً إلى أنه “من غير الملائم المبالغة في الحديث عن مسألة سعر الصرف”.
وتأتي تصريحات تشن في وقت من المرجح أن يشهد انحساراً للتوترات بشأن اليوان بين واشنطن وبكين. كانت وزارة التجارة الصينية عبرت عن مخاوف من أن ارتفاع اليوان قد يوجه ضربة كبيرة لمعظم المصدرين الذين يعملون بهوامش أرباح هزيلة ولا يملكون أدوات كافية للتحوط من مخاطر العملة. وأفادت صحيفة المعلومات الاقتصادية اليومية أن “اختبار تحمل” أجرته الصين لقطاعتها التصديرية كثيفة العمالة خلص إلى أن ارتفاع اليوان قد يتسبب في انخفاض خطير لأرباح المصدرين.
وقال تشن إن اختبار التحمل لا يعني أن بكين مستعدة لأي تغيير في السياسة. وأضاف أن من المرجح أن تسجل الصين في مارس أول عجزاً تجارياً لها منذ ابريل 2004 بسبب زيادة كبيرة للواردات. وفيما يتعلق بالتهديدات الصينية لـ”جوجل” وإدانة أربعة موظفين في “ريو تينتو”، قال تشن إن القضيتين لن تغيرا مناخ الاستثمار في الصين بالنسبة للمستثمرين الأجانب.

اقرأ أيضا

النفط يهوي مع تراجع الطلب