الاتحاد

عربي ودولي

أوباما يعتزم بدء ولايته بإغلاق معتقل جوانتانامو

أوباما وكالديرون خلال مؤتمر صحفي في واشنطن مساء أمس الأول

أوباما وكالديرون خلال مؤتمر صحفي في واشنطن مساء أمس الأول

ذكرت صحيفتان أميركيتان أمس أن الرئيس الاميركي المنتخب باراك أوباما يعتزم بدء ولايته بإصدار أمر بإغلاق السجن الحربي داخل قاعدة جوانتانامو البحرية الأميركية في كوبا، حيث يحتجز الجيش الأميركي مئات من المشتبه بضلوعهم في ''الإرهاب''، وأيضاً إعادة النظر إدارة حرب أفغانستان ·
وقالت صحيفة ''نيويورك تايمز'' نقلا عن أشخاص اطلعوا على معلومات من فريق أوباما الانتقالي إن أوباما سيصدر أمراً تنفيذياً بإغلاق سجن جوانتانامو في أول يوم من رئاسته لكن عملية الاغلاق قد تستغرق عدة أشهر ، إذ سيتعين نقل عدد من المعتقلين هناك إلى دول أخرى ثم اتخاذ قرار حول كيفية محاكمة باقي المشتبه بهم· واضافت أن الأمر سيتضمن تجميد نظام اللجان العسكرية الخاصة لمحاكمة المعتقلين·
وأعلنت مديرة الشؤون العامة في سجن جوانتانامو، الكابتن بولين ستوروم أن 42 من بين 250 سجيناً هناك بدأوا أمس الأول إضراباً عن الطعام لدعم مطالبهم بالإفراج عنهم·
وذكرت صحيفة ''واشنطن بوست'' أن أوباما يعتزم إقرار خطة وزارة الدفاع الأميركية لنشر 30 ألف جندي إضافي في أفغانستان ولكن إدارته المقبلة لا تتوقع أن يحدث ذلك تغييراً كبيراً في مسار الحرب هناك، حيث تتوالى التقييمات السيئة للوضع منذ انتخابه في نوفمبر الماضي· وأوضحت أن كبار مسؤولي فريق أوباما الانتقالي وإدارة الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش أبلغوها بأن الهدف ليس اعتماد وسيلة تعزيز القوات لتغيير الوضع على الأرض كما حدث في العراق وإنما كسب الوقت لإعادة النظر في أهداف الحرب ووضع خطة جديدة لإدارتها ·
ونقلت عن قائد عسكري أميركي بارز قوله ''لم تكن لدينا قط خطة استراتيجية في أفغانستان وسيتعين على أوباما أن يشرح للشعب الأميركي ما هي المهمة''· ونقلت عن ضابط كبير متقاعد ذي خبرة طويلة في الشأن الأفغاني وقريب من فريق أوباما قوله إنه يتعين الاتفاق على مجموعة خيارات وعلى قرار بشأن خطة موحدة·
وقالت الصحيفة إن عناصر الخطة الجديدة لن تظهر قبل أوائل أبريل عندما تتصدر أفغانستان وباكستان جدول أعمال قمة لدول حلف شمال الأطلسي في فرنسا·
وأضافت أن أوباما يأمل، من خلال تقديم خطة شاملة واستعراض الدور القيادي لتنفيذها أمام القمة، في أن يستفيد من شعبيته في أوروبا ليطــــــالب بزيادة مساهمات الحلفاء العسكرية والمالية في الحرب·
على صعيد آخر، أعلن أوباما استعداد الولايات المتحدة لطي صفحة توتر في العلاقات مع دول أميركا اللاتينية·
وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المكسيكي فيليبي كالدرون بعد اجتماعهما في واشــــــــنطن مســـــــاء أمس الأول ''إن المكســــــيك حليف رئيسي في جنوب حدودنا وستكون حليفا مهما جدا من اجل تطوير الديمقراطية وحقوق الانسان''· وأضاف ''رغم توترات حصلت خلال الاعوام الماضية بين الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية، نحن مستعدون لطي الصفحة وبدء فصل جديد''·
في غضون ذلك، اعلن بوش خلال اجتماع حكومته أمس أنه سيغادر البيت الابيض مرفوع الرأس وقال لقد نظرنا مرة آخيرة الى انجازاتنا وتبين ان ما حققته ادارتنا كان جيدا ومتيناً وإنني فخور بذلك واقول للجميع انني راحل مرفوع الرأس ومرتاح الضمير · واعتبر بوش نفسه محظوظاً بحضور حفل تنصيب أوباما في''لحظة استثنائية'' كأول رئيس أميركي أسود· وقال بوش خلال آخر مؤتمر صحفي له مساء أمس الأول ''بعد الانتخابات، تأثرت كثيرا لرؤية اشخاص يقولون على التلفزيونات: لم أصدق أنني سأرى رجلا أسود يُنتخب رئيساً والكثيرون كانوا يبكون وهم يقولون ذلك''·
وأضاف ''أعتبر نفسي محظوظاً لتمكني من الجلوس في الصف الاول لحضور ما سيكون لحظة تاريخية للبلاد· أعتقد أن ذلك سيكون لحظة استثنائية'' وأضاف ''أوباما رجل جذاب وحاد الذكاء وحين يدخل المكتب البيضاوي سيشعر بعبء المسؤولية على كتفيه وأتمنى له الأفضل''·
أعلنت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو أن بوش سيلقي خطاباً وداعياً عبر القنوات التلفزيونية الأميركية مساء غد الخميس·
وقالت خلال مؤتمر صحفي ''ان الخطاب سيكون ودوداً تجاه أوباما وتحولاً نحو المستقبل وسيتحدث فيه عن تجاربه خلال فترة رئاسته ووجهة نظره حيال المستقبل''

اقرأ أيضا

ماكرون: علمتُ بالانسحاب الأميركي من سوريا "في تغريدة"