الاتحاد

الإمارات

اختتام فعاليات الملتقى الطلابي الرابع غرس زايد

 جانب من أوبريت  رؤية زايد

جانب من أوبريت رؤية زايد

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، اختتمت مساء أمس في قصر الإمارات بأبوظبي فعاليات ملتقى الغرس الطلابي الرابع الذي نظمته وزارة التربية والتعليم تحت شعار ''رؤية زايد''، وشارك فيه عدد من الطلاب والطالبات في مختلف المراحل الدراسية واستمر لمدة عشرة أيام بنادي ضباط القوات المسلحة·
وشهد الفعاليات مساء أمس كل من سعادة عبدالله مصبح النعيمي المدير التنفيذي لوزارة التربية والتعليم، وسعادة مبارك الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، وسعادة محمد بن هندي المدير التنفيذي المساعد للشؤون الإدارية والمالية بالوزارة، وسعادة الدكتورة فوزية البدري المدير التنفيذي المساعد للخدمات التعليمية بالوزارة، وسعادة محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية المشرف العام على ملتقى الغرس الطلابي الرابع، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة، وكذلك أعضاء اللجنة العليا للملتقى واللجان الفرعية المتخصصة وأولياء أمور الطلبة·
وأكد سعادة عبدالله مصبح النعيمي على أن نجاح ا لملتقى للسنة الرابعة على التوالي يؤكد سلامة نهج الوزارة في ترسيخ القيم النبيلة لدى أبناء الوطن، حيث نجح هذا الملتقى في صهر الطلبة المشاركين فيه في بوتقة واحدة وعزز لديهم قيم الولاء لقيادتنا الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم·
وأشاد النعيمي في هذا الصدد برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم لأعمال هذا الملتقى، مما ساهم بصورة أساسية في نجاح القائمين على الملتقى في تحقيق أهدافه المتمثلة في ترسيخ الولاء للقيادة الرشيدة وللوطن، وإرساء منظومة من القيم النبيلة لدى الطلبة المشاركين والذين بإمكانهم بث هذه القيم ونشرها على نطاق واسع في مدارسهم ولدى أقرانهم وزملائهم سواء داخل المدرسة أو الكلية أو الحي السكني الذي يقطنون فيه·
وأشاد عبدالله مصبح بالاهتمام الكبير الذي يوليه معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم لهذا الحدث السنوي الذي شارك فيه هذا العام 120 طالبا وطالبة من المرحلة الثانوية على مستوى الدولة بالإضافة إلى 20 طالبا وطالبة من الجامعات، و10 طلاب وطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى مشاركة عدد من الطلبة من دول مجلس التعاون الشقيقة·
ومن جانبه، ثمّن سعادة مبارك الشامسي جهود الطلبة وكذلك اللجان المنظمة للملتقى، مؤكداً على أن نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد ''طيب الله ثراه'' سيظل حاضراً فينا ونبراساً نسير عليه ونهتدي به، فرؤية زايد ليست مرتبطة بمكان أو زمان معين، وإنما هي رؤية من قائد حكيم تستهدف النهوض بالإنسان وإعلاء شأنه ونشر قيم الخير والتسامح والسلام بين بني البشر دون تمييز فيما بينهم بسبب اللون أو العرق أو القومية أو العقيدة، وهذا ما تعلمناه في مدرسة فقيد الأمة، وهذا ما يســـير عليه صـــاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' في جعل بناء الإنسان في مقدمة أولويات التنمية الوطنية، ومن هنا جاءت استراتيجية التمكين التي أقرها صاحب السمو رئيس الدولة وتنفذها الحكومة الرشيدة بما يلبي طموحات القيادة الرشيدة في النهوض بالإنسان وبناء شخصيته وفق معايير تواكب العصر وتتفاعل مع تحديات القرن الواحد والعشرين·
وأوضح سعادة محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية المشرف العام على الملتقى أن الدورة الخامسة للملتقى في العام القادم ستختلف اختلافاً كلياً وجذرياً من حيث المضمون والمحتوى العلمي والأكاديمي، وكذلك النشاط المصاحب لفعاليات الملتقى، بحيث يكون ملتقى الغرس الطلابي الخامس ''غرس زايد'' نقطة تحول في مسيرة العمل الطلابي ويتحول هذا النشاط إلى منظومة لبناء قيادات شابة من هؤلاء الطلاب والطالبات انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة في الاهتمام بالنشء والشباب وتوفير البيئة المناسبة للكشف عن إبداعاتهم ومهاراتهم في مختلف المجالات·
وأشاد الظاهري برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم ودعم سموه اللامحدود للملتقى، مما وفر لهذه الجموع الكبيرة من الطلبة بيئة تعليمية وثقافية وتوعوية متميزة·

الكعبي: الملتقى يجسد قيم زايد النبيلة


أكد سعادة اللواء الركن محمد هلال سرور الكعبي نائب رئيس أركان القوات المسلحة رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة على نجاح الملتقى في تجسيد القيم النبيلة التي جاء بها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد ''طيب الله ثراه'' وهي قيم أصيلة مستمدة من شريعتنا الإسلامية الغراء، وفي مقدمتها حب الوطن والانتماء لترابه والولاء للقيادة الرشيدة وبذل الجهد والعرق في سبيل رفعة الوطن وإعلاء شأنه، ونشر قيم العدل والسلام ونجدة المحتاجين في كل مكان من ربوع العالم·


أوبريت رؤية زايد

تضمن الأوبريت الذي قدمه طلاب وطالبات منطقة أبوظبي التعليمية لوحات فنية بعنوان ''حلم زايد، عبقرية قائد، قمر داري، جيل زايد، إن شاء الله''، وكتب كلمات الأوبريت الشاعران علي الخوار وأنور المشيري، وغناء عدد من الفنانين منهم فايز السعيد، يارا، الوسمي، اليازية، جاسم محمد·

حنيف: رعاية محمد بن زايد للملتقى وسام على صدورنا

أكد معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم على أن رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم لأعمال الملتقى منذ انطلاق دورته الأولى وحتى الدورة الرابعة تعتبر وساماً ثميناً على صدور جميع العاملين من أسرة وزارة التربية والتعليم، فهذه الرعاية من قبل سموه فتحت أمام أبنائنا الطلاب والطالبات آفاقاً واسعة من الإبداع والتفاعل مع القضايا الوطنية ومواكبة تحديات العصر، فقد وجد الطلاب والطالبات الذين شاركوا في أعمال هذا الملتقى متسعاً من الوقت لإبراز إبداعاتهم العلمية والتقنية والفنية والرياضية وجسدوا معاً طوال أيام الملتقى مفهوماً شبابياً لرؤية زايد الخير، وهي رؤية جعلت الشباب حجر الزاوية فيها·

اقرأ أيضا

سلطان بن زايد: زايد رمز شامخ للتسامح والعطاء الإنساني