الإمارات

الاتحاد

إلزامية التطبيق لكودات المباني الحكومية في أبوظبي أكتوبر المقبل

راشد بن فهد ومديرو دوائر البلديات والمديرون في طريقهم لغرفة الاجتماعات (من المصدر)

راشد بن فهد ومديرو دوائر البلديات والمديرون في طريقهم لغرفة الاجتماعات (من المصدر)

السيد حسن (الفجيرة) - أعلنت دائرة الشؤون البلدية بأبوظبي، أنها بصدد إلزام المباني الحكومية بالإمارة بتطبيق نظام الكودات في مطلع أكتوبر المقبل.
وتشمل هذه المرحلة اعتماد كودات أبوظبي الدولية للبناء كمرجع تنظيمي هندسي موحد لجميع التصاميم وتراخيص البناء في الدولة، كما سيتم اعتماد الكوادر الوطنية وتأهيلها للحصول على شهادات الاعتماد الدولية إضافةً إلى الاستعانة باستشاريين مختصين للقيام بأعمال التدقيق ومراجعة المخططات.
جاء ذلك في اجتماع المجلس التنسيقي الأول لعام 2014 لشؤون البلديات الذي ترأسه معالي الدكتور راشد احمد بن فهد وزير البيئة والمياه والذي عقد بدبا الفجيرة على هامش ملتقى «أفضل الممارسات في مجال العمل البلدي» والذي استضافته بلدية الفجيرة أمس الأول.
وتناول الاجتماع شرحا تفصيليا قدمته دائرة الشؤون البلدية بأبوظبي، حول مشروع كودات أبوظبي الدولية للبناء، والتي تعتبر الحد الأدنى من الأحكام الهندسية والشروط الفنية والمواصفات القياسية التي تحكم عملية تصميم وتنفيذ وتفتيش وصيانة المباني، والتي تهدف إلى ضمان أمن وسلامة الإنسان بالدرجة الأولى، وحماية الممتلكات والاستثمارات عن طريق تحديد المخاطر الممكنة الحدوث ووضع أحكام فنية وهندسية للتعامل معها.
وتبين من خلال العرض أن العام الجاري هو المرحلة الرابعة من مراحل عمل الكودات، حيث بدأت المرحلة الأولى للكودات في العام 2009، وذلك من خلال تبني الكودات الدولية، في حين تضمنت المرحلة الثانية تكييف وتطويع الكودات، وذلك من عام 2010 حتى عام 2012، أما المرحلة الثالثة فتضمنت تبني كودات أبوظبي الدولية للبناء وذلك خلال العام الماضي، وستتضمن المرحلة الخامسة الإشراف والمتابعة في حين أن السادسة ستتضمن صيانة الكود، وقد تمّ التطبيق الاختياري لهذه الكودات ابتداءً من الأول من أكتوبر من العام الماضي، وسيتم التطبيق الإلزامي للمباني الحكومية ابتداءً من الأول من أكتوبر المقبل، كما وقد تمّ تطوير بوابة إلكترونية حديثة لعرض هذه الكودات.
وتضمن جدول أعمال الاجتماع عددا من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، أهمها مبادرة وزارة الصحة الرامية إلى تعزيز الوعي الصحي بأنماط الحياة الصحية، وأسبوع التشجير الرابع والثلاثين الذي يأتي في الفترة من 2 حتى 6 من مارس الجاري تحت شعار« معاً فلنزرع الإمارات»، ومؤتمر ومعرض العمل البلدي الخليجي الثامن، والاحتفال بيوم المدن العربية الذي يصادف 15 من مارس من كل عام.
واطلع المجلس على العرض المقدم من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، حول كود البناء الوطني وأهدافه ومميزاته، كما وتطرق العرض إلى سير العمل في مشروع توحيد كودات البناء لدول مجلس التعاون الخليجي، وقد وأوصى المجلس بتشكيل لجنة وطنية لمراجعة الكودات المطبقة على مستوى الدولة، وإعداد الكود الوطني الموحد استنادا على أفضل الممارسات العالمية. وعرضت وزارة الصحة على المجلس مشروعا يتعلق بمبادرة الوزارة الرامية إلى بناء مجتمع صحي عن طريق تمكين الأفراد من تبني أنماط حياة صحية للحد من انتشار الأمراض غير السارية.
وناقش المجلس آخر المستجدات الخاصة بمؤتمر ومعرض العمل البلدي الخليجي الثامن لبلديات دول مجلس التعاون، والذي سيعقد في أبوظبي يومي 8 و9 أبريل القادم برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حيث سيتناول المؤتمر عددا من المحاور وهي الحكومة الذكية وأفضل الممارسات والمشاريع البلدية، والشراكة المجتمعية وخدمة العملاء.
حضر الاجتماع الذي عقد بالفجيرة كل من معالي ماجد المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية بأبوظبي ورياض عبد الله بن عيلان مدير بلدية مدينة الشارقة والمهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، ويحيى إبراهيم الريايسة مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، ومنذر بن شكر مدير عام بلدية رأس الخيمة، وسلطان عبد الله بن علوان وكيل الوزارة المساعد للتدقيق الخارجي وفاطمة حسن أهلي مدير إدارة تنسيق شؤون البلديات بالوكالة.

اقرأ أيضا

الإمارات والكويت.. علاقات راسخة ومصير واحد