فالباريسو - (وام ) أدى مرشح اليمين المحافظ، سيباستيان بينيرا، اليوم الاثنين،اليمين الدستورية كرئيس جديد لتشيلي وسط حضور أكثر من 1400 شخص، بينهم العديد من رؤساء الدول المجاورة.  وتقلد الرئيس التشيلي الجديد - خلال حفل التنصيب الذي جرى بمقر الكونجريس بفالباريسو - وشاح الرئاسة قبل أن يقوم بتحية الرئيسة المنتهية ولايتها والعلم التشيلي على نغمات النشيد الوطني. وأدت الحكومة التشيلية الجديدة بدورها اليمين الدستورية.