الاتحاد

الإمارات

مكتوم وحمد بن خليفة يؤكدان عمق العلاقات الأخوية بين البلدين


دبي-وام: تلقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة برقية من أخيه صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بمناسبة مغادرته للدولة بعد زيارة استغرقت ثلاثة ايام·
وأعرب صاحب السمو امير قطر في البرقية عن خالص شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ولصاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ولحكومة وشعب دولة الإمارات على ما لقيه سموه والوفد المرافق من كرم ضيافة وحرارة استقبال ورعاية اخوية·
وأكد صاحب السمو أمير دولة قطر ثقته بان هذه الزيارة وماتم خلالها من مباحثات ومشاورات سادتها روح المودة والأخوة الصادقة ستسهم في تجسيد ودعم وتطوير العلاقات الثنائية الوطيدة مؤكدا حرصه على ديمومة متانتها ورسوخها مشيرا إلى ان نتائج الزيارة ستعود بالخير والنفع على البلدين والشعبين الشقيقين· وتمنى سموه لصاحب السمو رئيس الدولة موفور الصحة والسعادة ولشعب الإمارات المزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الحكيمة·
وكان صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قد استقبل في قصر سموه بمنطقة ند الشبا بدبي ظهر أمس أخاه صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر حيث رحب سموه بمقدم ضيف البلاد في بلده وبين أهله· وأكد صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم عمق العلاقات الأخوية وأواصر القربى التي تجمع بين شعبي البلدين الشقيقين·
من جانبه أشاد سمو أمير دولة قطر خلال اللقاء بالنهضة المباركة التي تشهدها دولة الإمارات بكافة الميادين مؤكدا سموه أن الإنجازات الحضارية الشاملة في الدولة هي مبعث تقدير وافتخار بقطر، وأشار إلى أن هناك مقومات مشتركة بين البلدين لبناء شراكة أخوية خاصة على صعيد الاقتصاد والمشاريع الاستثمارية·
وقد أقام صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم مأدبة غداء كبرى تكريما لضيف البلاد الكبير والوفد المرافق·
حضر المأدبة واللقاء سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبي وزير الدفاع والشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم رئيس دائرة الاراضي والأملاك في دبي وسعادة سعيد محمد الكندي وعدد من الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء واعيان البلاد ورؤساء الدوائر والمؤسسات المحلية ·
وقد غادر صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر البلاد بعد ظهر أمس عائدا إلى بلاده بعد زيارة أخوية لدولة الإمارات استغرقت ثلاثة أيام· حيث كان في وداع سموه بمطار دبي الدولي صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع وسعادة سعيد محمد الكندي وعدد من الشيوخ والوزراء واعيان البلاد· كما كان في وداعه سعادة عبدالله بن محمد العثمان السفير القطري لدى الدولة عميد السلك الدبلوماسي·
وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قد اصطحب أخاه سمو أمير دولة قطر في جولة جديدة وللمرة الثانية في عدد من مشاريع التنمية الحضارية التي تنفذها دبي وفقا لاستراتيجية 'رؤية دبي' التي رسمها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم منذ أكثر من خمس سنوات خلت، واعدا سموه بأن تكون الرؤية مكتملة وواضحة المعالم في عام 2015 وهو عام استكمال مشاريع الاستراتيجية الأولى·
وشملت جولة سمو ولي عهد دبي وزير الدفاع وضيف البلاد الكريم مكاتب شركة 'نخيل' حيث استمعا من سلطان بن سليم رئيس مجلس إدارة 'نخيل' إلى شرح حول مجمل المشاريع العقارية والسياحية والتطويرية التي تنفذ في عرض البحر وعلى شواطئ دبي في جميرا وجبل علي وديرة ومشروع الواجهة البحرية الذي يعد المشروع الأول من نوعه والأكبر في العالم ويغطي مساحة مليون قدم مربع من الأرض تمتد من جزيرة النخلة في جبل علي حتى حدود إمارة أبوظبي·
وأشار بن سليم خلال استعراضه لمشاريع 'نخيل' أمام سمو أمير دولة قطر ومضيفه سمو ولي عهد دبي وزير الدفاع ومرافقيهما إلى أن 'واجهة دبي البحرية' ستشتمل على 12 منطقة متعددة الاستخدامات من بينها مشاريع سكنية وتجارية وإدارية وفنادق ومنتجعات سياحية من الدرجة الأولى·
كما اطلع سمو الشيخ حمد على مجسم مشروع النخلة في جبل علي وشاهد فيلما تسجيليا عن مجمل المشاريع في دبي والتي تديرها وتشرف على تنفيذها 'نخيل'· وانتقل سمو أمير قطر بعد ذلك إلى موقع 'برج دبي' و'دبي مول' حيث اطلع على تصاميم منشآته ومرافقه الخدمية والسكنية والتجارية والسياحية والتسوقية· والمشروع العملاق الذي يشغل مساحة إجمالية تقدر بنحو 12 مليون قدم مربع منها اكثر من خمسة ملايين قدم مربع للبناء الذي سيشكل 'دبي مول' بأدواره الأربعة ومحاله البالغ عددها نحو 1200 محل تجارى ويضم أيضا حوضا مائيا وصالة أولمبية للتزلج و24 صالة سينما وصالة بولينج ومرافق ترفيهية وألعابا للأطفال وسوقا للذهب يضم نحو 200 محل·
واختتم سمو ولي عهد دبي وزير الدفاع وضيف البلاد الزيارة إلى ابراج الإمارات حيث اطلعا على مجسم ضخم لمشروع 'جميرا بيتش ريزدنس' الذي يضم نحو 40 برجا ومرافق ومحال تجارية ودور سكنية ومرافق ترفيهية وخدمية والذي من المقرر أن يتكلف انشاؤه نحو سبعة مليارات درهم وتبلغ مساحته الإجمالية حوالي 22 مليون قدم مربع·
واستمع سموهما من محمد القرقاوي رئيس شركة دبي القابضة إلى إيجاز حول مشروع 'دبي لاند' الرائد والأول من نوعه الذي يضم مشاريع استثمارية في كل الميادين والقطاعات الرياضية والمتاحف العلمية والسياحية العائلية· وأعطى القرقاوي كذلك موجزا لسمو أمير قطر ومرافقيه حول مشروع مدينة دبي الطبية التي تم تأسيسها لتستقطب اشهر الجامعات والكليات الطبية والعلاجية ومراكز البحوث العالمية والمستشفيات والتي منها مستشفى جورج واشنطن الأميركى وعيادة 'مايو كلينك' الأميركية الشهيرة وجامعة هارفارد الأميركية·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح الحديقة الجيولوجية في بحيص