أبوظبي (الاتحاد) أحالت شرطة أبوظبي ثلاثة شباب للجهات القضائية وحجزت مركباتهم بعد ضبطهم مؤخراً بمنطقة العين لارتكابهم مخالفات خطرة وتعريضهم حياتهم وحياة الآخرين لخطورة بالغة نتيجة لقيادتهم مركباتهم بطيش وتهور والتسابق والقيام بحركات خطرة «التفحيط» وتصوير وتداول مقاطع عن تلك المخالفات الخطرة وبثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشددت شرطة أبوظبي على متابعتها لتلك السلوكيات واتخاذ الإجراءات اللازمة وتطبيق القانون بحزم على «المتهورين». وأوضح المقدم صلاح عبدالله الحميري رئيس قسم الطرق الرئيسة بمنطقة العين أنه في القضية الأولى قامت شرطة أبوظبي بإحالة شابين مواطنين بمدينة العين إلى القضاء وحجزت مركباتهما لقيامهما باستعراضات خطرة والتسابق على طريق ناهل بمدينة العين، حيث كانا يتسابقان ويقودان مركبتيهما بسرعة جنونية بلغت 282 كيلو/‏‏‏ الساعة وتصوير ونشر تلك المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي. وأشار إلى أن شرطة أبوظبي قامت بضبط الشابين المتهورين عقب نشر تلك المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال التحقيق اتضح قيامهما بتزويد مركباتهما بإضافات غير قانونية. وفي القضية الثانية تم إحالة «متهور» للنيابة وحجز مركبته بعد قيامه باستعراضات خطرة «التفحيط» مما أدى إلى تدهور مركبته وانقلابها، إضافة إلى ارتكابه مخالفة قيادة مركبة من دون لوحات، وقيادة مركبة وبها أثار صدم، وعدم إبلاغ الشرطة بعد انقلاب المركبة وتصوير مقاطع فيديو وتداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي كما تم ضبط شخص آخر قام بمساعدته بطريقة غير قانونية في إعادة المركبة المنقلبة إلى الوضع الطبيعي من دون الإبلاغ عن الحادث.